facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





تحية لوزير التربية


أ.د. عصام سليمان الموسى
06-10-2016 11:29 AM

تابعت مؤتمر وزير التربية والتعليم الدكتور محمد الذنيبات الذي عقد صباح الأربعاء من بدايته الى نهايته وخرجت بانطباعين: الأول ان الدكتور الذنيبات قد أجاد في إجلاء ما اكتنف المقررات المدرسية من اشاعات مغرضة، والثاني خيبة أملي من معظم الأسئلة التي طرحها الصحفيون في نهاية المؤتمر.

احسن الوزير برده العلمي الموثق الذي تناول النقاط التي نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، وفندها واحدة واحدة، وأحسن حين أعلن اسماء رؤساء اللجان التي أشرفت على اعداد المناهج الجدية، وسررت أكثر حين أعلن انه تم وضع مقرر عن تاريخ الأردن ليدرسه الطلبة.

خلال الأربعة العقود الماضية التي درستها في الجامعات الأردنية (ما عدا سنتين واحدة في جامعة البحرين وأخرى في جامعة أمريكية مبتعثا على برنامج فولبرايت التنافسي) اكتشفت الجهل المطبق بتاريخنا في الأردن، الحديث منه والقديم. ان اضافة هذا المقرر انجاز يسجل للوزارة في محاولتها المقدرة اصلاح المناهج. فوق هذا كانت المشكلة التي برزت في السنوات الأخيرة وتتعلق بان معظم الطلبة كانوا لا يعرفون ان يقيموا جملة مفيدة باللغة العربية عدا عن اللغة الإنجليزية. وكانت الثقافة العامة غائبة لا وجود لها. هؤلاء الطلبة نجحوا بطرق لامنهجية أشار لها الوزير ونعرفها جميعا بعد ان شددت الوزارة مشكورة الرقابة على قاعات الامتحانات.

في المجالس الخاصة والعامة يهاجم أصحاب المصالح الخاصة وزير التربية لأن عدد الطلبة الذين رسبوا في التوجيهي خلال السنوات الثلاث الماضية قارب الربع مليون طالب. فهل رسب هؤلاء الطلبة لأنهم أصحاب علم ودراية؟؟ لقد اوضح الوزير في مؤتمره ان هناك طلبة حتى الآن لا يعرفون القراءة والكتابة في مدارس التربية. ان ثمن الاصلاح غال، وويل من الله لمن قصروا في إعداد الربع مليون طالب..سيكون حسابهم عسيرا. والأولى ان يكون حسابهم من اليوم.

خلال العقود الأربعة عملت سبع سنوات في الجامعات الخاصة كان المعلم فيها تحت رحمة مالك الجامعة وكان التعليم خاضعا لقانون لخصه رئيس إحدى الجامعات بعد ان خفض رواتب بعض الأساتذة على النحو التالي 'المسألة مسألة عرض وطلب'. كان البعد التجاري مهيمنا وربما لا يزال. فإذا كانت نظرة رئيس الجامعة لزملائه هكذا فكيف ستكون نظرته للطالب؟؟ وهل نتوقع رضى مثل هكذا رئيس على استاذ يرسب طلبة في صفه؟؟


وبالنسبة للصحفيين: ما أخذته على معظم الأسئلة التي وجهت للوزير انها استندت على الاشاعات التي روجت على مواقع التواصل الاجتماعي. هناك بدهيات علمناها لطلبتنا في الصحافة عن ضرورة الاعداد المسبق والاستعداد لتوجيه سؤال مليء بالمعرفة بحيث تأتي الإجابة بنائية، لا تفنيدية للسؤال الضعيف.

يفترض بالصحفيين ان يعرفوا ان مواقع التواصل الاجتماعية في وطننا تستخدم للتحشيد ونقل الشائعات، وقلة منها تقدم فكرا رزينا. وان هذه الوسائل مع الأسف تعكس في أغلبها رؤى لا هم لها الا التقليل من المنجزات الايجابية في الوطن. وهذه عقدة يجب ان نتخلص منها ونرى النصف المليء من الكأس.




  • 1 د.ابراهيم خصاونة 06-10-2016 | 11:52 AM

    الف الف تحية للوزير العملاق في علمه وعمله كل التوفيق وهنيئا للوطن

  • 2 مواطن غيور 06-10-2016 | 12:08 PM

    تفضل بزيارة مدرسة ضاحية الياسمين للبنين وستشاهد بنفسك مدى الفوضى التى تعم بالمدرسة وطريقة التدريس اعتقد ان هذه المدرسة بحاجة الى اعادة ترتيب تربويا وتعليميا . هذه نموذج عن مدارس التربية أتمنى على وزير التربية ليس فقط تقييم المناهج وإنما تقييم المدارس والهيئات التدريسية

  • 3 مواطن غيور 06-10-2016 | 12:09 PM

    تفضل بزيارة مدرسة ضاحية الياسمين للبنين وستشاهد بنفسك مدى الفوضى التى تعم بالمدرسة وطريقة التدريس اعتقد ان هذه المدرسة بحاجة الى اعادة ترتيب تربويا وتعليميا . هذه نموذج عن مدارس التربية أتمنى على وزير التربية ليس فقط تقييم المناهج وإنما تقييم المدارس والهيئات التدريسية

  • 4 وليد هاكوز 06-10-2016 | 04:22 PM

    ألف شكر لهذا المقال الرائع ، والشكر الجزيل لمعالي وزير التربية د. ذنيبات .

  • 5 الأستاذ الدكتور أنيس الخصاونة 06-10-2016 | 04:23 PM

    لا أعتقد أن ما كتبه الدكتور عصام الموسى يستند إلى حجج وأدلة متعلقة بإفراغ مناهج اللغة العربية والتربية الوطنية من خلافياتها الإسلامية والقومية. ما كتبه الدكتور الموسى عبارة عن شهادة مجانية بحق وزير التربية والتعليم مبرزا أن طلبتنا ضعاف وأن معدل الارسوب في التوجيهي عالي وأن الطلبة لا يجيدون الكتابة باللغة العربية وهنا أتساءل ما علاقة ذلك بالجدل الدائر حول حذف الآيات القرانية والأحاديث النبوية؟؟؟ القضية أخي دكتور عصام ليست فيما ذكرته في مقالتك ولكن القضية فيما لم تذكره أو تتناوله في هذه المقالة

  • 6 سعد 08-10-2016 | 12:24 AM

    المهزلة في التعليم المهني للاناث وهذا التخبط في القرارات كان اخرها ان من يبعد عن المدرسة المهني 3كيلو متر واكثر يحقله التحويل الى ادبي او علمي ومن يسكن قرب مدرسة مهنية للبنات لا يحقة التحويل ولا اكمال تعليمها الجامعي اما المناهج فدرس الهيكل تطوير ؟ ام غير ذلك


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :