facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





آخر قصائد حتر .. ثمَّ يمضي للمهمَّاتِ كالمِدْحَلَهْ


جريس سماوي
10-10-2016 03:47 AM

منذ الصدمة التي تلقيناها في استشهاد الكاتب والمفكر الأردني ناهض حتر وأنا احاول الكتابة عن هذا الحدث. ولعل كتابتي لن تأتي بعد لكني أصف بعض الوصف وأبكي بعض البكاء واتأمل، لعل في موته حزمة ضوء لنا من أجل القادم من الأيام :-
كأنك لم تمت، بل إنك لم تمت، تجاوزت الحزن الذي عصف بنا جميعا والجرح الذي نزف من قلب الوطن الى لحظة مضيئة قادمة يقف حولها ابناء الوطن لينيروا بها الظلام من حولهم رافعين دمك الى الأعالي قربان خلاص لنا، نزفك مع الشهداء ونضعك في الوجدان هناك في ضمير الناس.
كأنك لم تمت، بل أنت لم تمت أبدا، حين هاتفتني في منتصف الليل تماما قبيل ساعات من توجهك الى قصر العدل لتسأل عن قصيدتك ( الحفيدة ) التي أرسلتها ألي بالبريد الألكتروني.
قلت لي: أثق بذائقتك الشعرية وأريد رأيك النقدي بها.
قلت لك بعض الكلمات ليست شاعرية وأقترح ان تستبدل، مثل كلمة ( المدحلة ) مثلا.
أجبت: ليكن، لكن ارسلها لي سريعا.
قلت لك: غدا في الصباح الباكر.
ولم أكن أعلم أن في الصباح الباكر سيكون لك موعد آخر وقرار آخر وستبقى قصيدتك بين يدي.
نهضت باكرا وقلت لنفسي: لقد وعدت ناهض أن ارسل له القصيدة هذا الصباح.
في التاسعة فتحت جهاز الحاسوب، صنعت قهوتي المرة ووقفت أمام القصيدة بتؤدة وأناة ورفق ولم أكن أعلم أن الزمن يسيل من بين أيدينا وأنه بعد ساعة وأنا أمام الحاسوب سيأتيني هاتف يهتف بنبأ أغتيالك الجارح. يا ألهي ، لقد دخلت القصيدة في لحظة الخلود ولم يعد لي حق المساس بها ولا تعديلها لأنها أصبحت ملك التاريخ. كنت سأقترح بعض التعديلات، وسأحذف كلمة المدحلة، لا شك، وآخذ رأيك وفي الأغلب ستوافق على تعديلاتي. لكن النص ملك لصاحبه وقد دخل الآن في ضمير التاريخ ممهورا بالدم معمدا به. لقد كتبت قصيدتتك بدمك ولن يتغير حرف واحد فيها.
تقول في قصيدتك مخاطبا ابنك المعتصم:
( ألا إنَّ أباكَ الذي تعرِفُ
دمعُه لا ينزِفُ
إلا داخِلَهْ
ثمَّ يمضي للمهمَّاتِ كالمِدْحَلَهْ)
نعم لقد كنت كالمدحلة تسير وتطحن الألآم والعقبات والصعاب التي تقف في طريقك.
يا ناهض الحبيب يا رفيقي في الكلمة والشعر والصبابات منذ طفولة بعيدة، منذ أماسي الشعر في المصدار وفي الفحيص، ومنذ العشاءات الصغيرة ذات الزعتر والزيت ودمع الشاي المعطر بالمريمية التي كانت تعدها أمك أو أمي ونحن منهمكان بنقاش الأدب والألتزام والواقعية الأشتراكية.
كنا مختلفين وكنا صديقين.. وكنت تؤمن بالحوار والحركة، لكنك كنت تحترق بطيئا من أجل لحظة الشهادة هذه التي أضاءت حولنا باستشهادك من اجل التنوير في مواجهة الظلام.
اترك لك قصيدتك كما هي اتركها للمعتز والمعتصم ولأخوتك واصدقائك ورفاقك ومحبيك والمؤمنين بالحياة والمستقبل والنور.




  • 1 حمزة البديري 10-10-2016 | 07:34 AM

    كيف لنا ان نقرأ القصيدة كاملة؟

  • 2 شايش 10-10-2016 | 09:54 AM

    دائما الاشيباء الجميلة تقتل في بلدي

  • 3 طلال االمسلم 10-10-2016 | 02:10 PM

    اخي جريس : لست امن الوحيد ولا الرقم العشره مليون - عدد سكان الاردن الحزين على اغتيال صاحب الكلمه بل كلنا مسلمون ومسيحيون حزانى لمقتل اي مسيحي او مسلم نتيجة عقول مطلمه اعيش في داخلها اليوم والغراب هؤلاء لاييؤمنون بالكلمه والحوار
    كلنا يتذكر الحوار الذي حصل ما بين رب العزه الله الذي لا اله الا هو وبين ابليس يوم تحى ربنا بانه لن يسجد لادم
    وبلا تشبيه او مشلابهه لم يحرقه ربنا فيقتله
    ام اصحاب الافكار الاسلاميه الاجراميه لايعرفون المنطق وقيمة الانسان ولا الحقيقه الا بالقتل ولن ولم يصلوا الى ا

  • 4 متابع 10-10-2016 | 06:38 PM

    كلمات رائعة ونريد القصيدة كاملة ان امكن، مفكر ومحلل قومي اردني خسارة للوطن، رحم الله ناهض حتر

  • 5 اسامة 11-10-2016 | 08:37 AM

    نشكر عطوفتك بكلاماتك الرائعة ونتمنى ان يتم نشر القصيدة

  • 6 مسلم عربي اردني 11-10-2016 | 11:39 AM

    • اخي جريس : لست انت الوحيد بل العشره مليون مسلمون ومسيحيون الاردن حزانى على اغتيال صاحب الكلمه حزانى لمقتل اي مسيحي او مسلم نتيجة عقول مظلمه يعيش في داخلها البوم والغراب هؤلاء لايؤمنون بالكلمه والحوار
    كلنا يتذكر الحوار الذي حصل ما بين رب العزه الله الذي لا اله الا هو وبين ابليس يوم تحدى ربنا بانه لن يسجد لادم
    وبلا تشبيه او مشابهه لم يحرقه ربنا فيقتله
    اما اصحاب الافكار الاجراميه لايعرفون المنطق وقيمة الانسان ولا الحقيقه الا بالقتل .. وحسبنا الله ونعم الوكيل

  • 7 انا مسلم وناهض يمثلني 11-10-2016 | 04:22 PM

    بعد ناهض من يملاء الفراغ من يعاند الاهواء من يقول للدخلاء انتم الدخلاء من يرفع راية الوطن امام جيوش النفاق ويقول البقاء البقاء للوطن لا لاشباه الدخلاء عشت حرا وستظل في ضمير التاريخ نبضا ناهضا فينا وفي دروب كل العابرينا

  • 8 مواطن حر 14-10-2016 | 10:35 PM

    يا مى من احياء اموات ويامى من احرار احياء

    قاتل حتر هو الذي نفد الحريمه ولكن القاتل الحقيقي هو الذي لا يريد الخير لهذه الامة يريد تجهيلها وان تبقى في ظلام وعبودية


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :