facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





عمل الباصات الخاصة ؟


زياد الرباعي
11-10-2016 01:15 AM

منذ سنوات ، وقضية الباصات الخاصة «الصغيرة « العاملة بالاجرة تراوح مكانها ، ووصلت الى متاهات تنذر بعدم التعاطي معها بسهولة ، بحكم مخالفاتها للقانون والحاجة الماسة اليها ، وخاصة من قبل الطلبة في المدن ، ومواطني القرى والمناطق النائية .

بعد اضراب اصحاب الباصات ، زمن الحكومة السابقة إرتبك الدوام في المدارس والدوائر ، فاغلب الطلبة تأخروا عن مدارسهم أو لم يحضروا وكذلك اولياء الامور الموظفين ، فاوعز رئيس الوزراء انذاك لوزير النقل لبحث المشكلة على عجل ، فإجتمع مع المعنيين والنواب وتدارسوا الأمر ، وخلصوا الى ضرورة ايجاد نظام او صيغة مقبولة لخدمة المواطنين والطلبة .

وكالعادة ، المشكلة تتفاقم ، وتشكل حالة فوضى ، وقد يصل الأمر لعقد مئات الاجتماعات لحلها سواء زمن الحكومة الحالية او اللاحقة ، لاننا نتذكر الأمر عندما يحدث اضراب او صراع بين الخصوصي والعمومي ، او بين المواطنين واصحاب الباصات ومع شركات التأمين التي لا تعترف بالمستحقات في حال الحوادث والوفيات .

الكل يطالب بتطبيق القانون على الباصات الصغيرة ،لعملها بالاجرة وعدم توفيرها لمتطلبات السلامة العامة ، واصحاب الباصات - جلهم متقاعدون او شباب بلا عمل - ان تضايقوا من المخالفات يهددون بالاضراب ، ليتركوا الطلبة على قارعة الطريق صيفا او شتاء وفجاة دون سابق انذار .

في النهاية الباصات الخاصة العاملة بالاجرة ظاهرة تحتاج لحلول قانونية تحفظ حقوق الجميع ، وتوفر المتطلبات التامينية والسلامة للركاب ، وليس معنى ذلك ان تكون المخالفات هي الحل ، بل مخارج ترضي جميع الاطراف ، لانها ضرورة للطلبة والمواطنين ، وبصراحة لا يمكن الاستغناء عنها للكثير .

الراي




  • 1 ابو امجد 11-10-2016 | 11:01 AM

    الى الكاتب الكريم قمت بتوضيح المشكلة دون طرح حلول مناسبة؟؟؟؟؟؟؟؟ هل تحميل ما يقرب من 15 طفل في صندوق الباص مقبول؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ هل يقبل اصحاب هذه الباصات تحميل العدد المقبول قانونيا فقط؟؟؟؟؟؟؟؟؟

  • 2 رؤى 11-10-2016 | 12:45 PM

    الفوضى تعم قطاع النقل العام منذ سنوات الوزارة وهيئة تنظيم النقل العام والحكام الاداريون عجزوا عن ايجاد حلول لهذه المعاناة اليومية فاذن يا عزيزي لاامر غير مقتصر على باصات الطلبة والمناطق النائية


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :