facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





روح القرى


محمد عبدالكريم الزيود
21-10-2016 11:23 AM

في الطريق إلى عمّان، للقادمين من غرب الزرقاء تسلك 'وادي الخلّة' ومنه إلى 'بيرين' جارة ' المسرّات' و'العالوك'، تستقبلك أشجار البلوط المهيبة، ويرحب بك الزيتون والتين، ودوالي العنب الساكنة في الكروم، والبساتين المزروعة على الأكتاف، والبيوت المتكئة كبيادر طيب على السفوح، تصعدُ نحو 'شفا بدران' وتمرّ من جانب 'شجرة الكينيا' عند ' أم العروق' المنتصبة كآلهة تحرس القرى الهادئة... تمرُّ من جانبها، وتذكر أن الراحل 'حبيب الزيودي' كان آخر عهده بالدنيا عندها .. عندما شهق آخر شهقاته وشهّد لله تعالى وسكن ' والدنيا تشارين ' إلى يوم يبعثون...!!

يجتاحكُ حنين ما .. وتعبرُ نحو 'زينات الربوع' و'مرج الفرس' بعدما بيعت الربوع وبكتْ الزينات على غياب الفرس والفرسان ..!! تصافح ' أبو نصير' التي إكتزنتْ بالإسكانات ، وتكدستْ بالناس والسيارات والمطاعم .. !!

تركنُ سيارتك على جانب الطريق، هناك عند 'جسر الجبيهة' المطلّ على حوض 'البقعة'، هُنا الهواء مختلف بارد يلسع وجهك ويطرد ما تبقى من النعس الصباحي والندّى ما زال معلّق بالنسمات البكر .. هُنا السماء أقرب إليك والرؤية متسعة ممتدة ، والغيمات تقترب حتى تكاد تلامس جبال 'السلط' و'جرش' والقرى المنثورة هناك 'كالوشم في ظاهر اليد'.. لم يبقَ من مروج القمح شيئا، وقُضمتْ 'تلماً تلما ' ، وحلّتْ مكانها عمارات ومساحات من الإسمنت الجاف المؤذي للعين والقلب .. ذهبتْ الموارس التي كانت تُزرع بالفقوس والباميا والبطيخ على الندّى ، وجفّتْ دوالي وكروم العنب وأحنى الزيتون رأسه عطشا ، وجاءتْ شوارع بلعتْ ما تبقى من خير البلاد .. حتى الشجر إنقرض لولا بقية 'غابة وصفي التل' التي ظلّتْ شاهدا على ما تبقى من مشروعه الوطني وحبّه للأرض ...

مئات السيارات تمرّ من جانبك لا تأبه بهذا الهواء ولا هذه الإطلالة ، تتمهل خوفاً من مخالفة الرادار وليس إستمتاعا بالهواء العليل .. فقط تلك الصبيّة تركتْ شعرها يطير مع الشباك وراحتْ تدندن مع أغنيّة وطنية ... ومئات يكتنزون داخل المركبات لا يأبهون بهذا الوجع وينفثون دخانهم مع دخان سياراتهم ويذهبون ويغيبون في هذا الضجيج ...!!!

هو الحنين لروح القرى والمدن الذي غاب ويغيب في زحمة الهرولة نحو لقمة الخبز ورحلة التعب اليومي.. وهو الشوق الدائم للروح الأردنية التي نفتقدها كل صباح في كل ملامح المدن الجديدة.




  • 1 العبابنه 23-10-2016 | 07:51 AM

    وجعت قلبنا يا زيود...
    موطني الأردنّ لكنّي به " كلّما داويت جرحا سال جرح "


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :