facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





البرلمان الاوروبي والفكر السويدي في محاربة الارهاب


د. موفق العجلوني
31-10-2016 09:27 AM

هكذا خاطب الدكتور جمال سند السويدي مدير عام مركز الامارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية البرلمان الاوروبي قبل ايام :

كيف نحارب الارهاب؟

جاء في قوله تعالي في سورة النور ايه 139 بعد بسم الله الرحمن الرحيم ﴿وَالَّذِينَ كَفَرُوا أَعْمَالُهُمْ كَسَرَابٍ بِقِيعَةٍ يَحْسَبُهُ الظَّمْآنُ مَاءً حَتَّى إِذَا جَاءَهُ لَمْ يَجِدْهُ شَيْئًا وَوَجَدَ اللَّهَ عِنْدَهُ فَوَفَّاهُ حِسَابَهُ وَاللَّهُ سَرِيعُ الْحِسَابِ ﴾.

السؤال كيف نحارب الارهاب؟

سؤال ليس من السهولة الاجابة عليه, فقد عجزت دول كبرى وتحالفات دولية ممثلة بالامم المتحدة ومجلس الامن, والجولات المكوكية لمعالي الامين العام للامم المتحدة السيد بان كي مون عن الاجابة على هذا السؤال.

وما ان اوشك التحالف الدولي ان يعلن عن قضائه على القاعدة حتى خرجت علينا داعش وامثالها باسماء ومسميات مختلفة. وخوفي وقلقي الشديدين اننا بعد الموصل والرقة سنخرج بجماعات ارهابية اخرى ربما تحمل اسماء: فاحش وماحش وناحش وخافش ودافش وحانش وقاشش كما نجد في لعب الورق (قاشوش) وبالتالي يكون التحالف الدولي (جاء ليكحلها فعماها) .

شكرا للدكتور جمال سند السويدي مدير عام مركز الدراسات والبحوث الاستراتيجية الذي تمكن من اشهار السراب داخل البرلمان الاوروبي واستطاع بفكرة الهادف المستنير ان يحول السراب الى ماء عذب اصفى من مياه ايفيان وبيليغرينو ليروي العطش الاوروبي الضمآن للشعور بالامن والامان وكيف يطفئ نار الارهاب التي اكتوت به اوروبا ولا زالت عمليات الارهاب تقلق مضاجع الاوربيين والعالم باسره, فاصبحت يد الارهاب قادرة الى الوصول بكل اسف الى عقر دار هذا العالم المترامي الاطراف من شرقه الى غربه ومن شماله الى جنوبه ناهيك عن النار المشتعلة في الشرق الاوسط والتي اصبحت تلتهم الاخضر والشجر والحجر والانسان والحيوان.

كيف نحارب الارهاب؟

نعم من خلال السراب, هذا ما اجاب به الدكتور السويدي.

اتفق مع الدكتور السويدي ان الارهاب يحارب بالفكر الهادف المستنير وليس بالالة العسكرية وحدها, الارهابيون وصلوا الى هذه الدرجة من الظلامية والتطرف والخروج عن تعاليم الديانات السماوية السمحة من خلال عمليات غسيل الدماغ بفكر معين وليس عن طريق السلاح والطائرات والمدافع والدبابات, وبالتالي للقضاء على هذا الفكر لا بد ان يواجه اولاُ بالفكر المعاكس وهو الفكر الهادف المستنير كما اشار الدكتور السويدي في كتابه السراب والحائز على "جائزة الشيخ زايد للكتاب لعام 2016- فرع التنمية وبناء الدولة والمؤهل لـ"جائزة نوبل والمتصدر لقائمة الكتب الأكثر قراءة على موقع "أمازون , والذي يحتوي على رؤى ثرية ومناهج علمية رصينة تمثل إضافة نظرية ونوعية إلى أدبيات الإسلام السياسي.


بنفس الوقت فقد نجح في تسليط الضوء على الجماعات الدينية السياسية التي تدّعي الحديث باسم الإسلام مثل "داعش" والخوارج كما وصفهم جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين وغيرها من الجماعات التكفيرية والارهابية .
و انا هنا اتفق ايضاً مع ما طرحته عضو البرلمان الاوروبي معالي السيدة ميشال إليو ماري، وزيرة الدفاع الفرنسية السابقة ، رئيسة بعثة العلاقات مع شبه الجزيرة العربية في البرلمان الأوروبي , ان التصدِّي للإرهاب المعاصر ليس محصوراً في نطاق أمني وعسكري أو استخباراتي، بل يتطلَّب استراتيجية تعتمد على التعليم والبحوث الأكاديمية والإعلام لمجابهة الفكر المتطرِّف وجماعاته وتنظيماته.
بنفس الوقت فقد اشار الدكتور السويدي الى التشابه بين مرحلة التخلُّف في القارة الأوروبية خلال حقبة القرون الوسطى، وأفكار الجماعات الدينية السياسية وممارساتها في العالَمَين العربي والإسلامي في العصـر الحديث من الناحيتين الفكرية والسياسية، وعلاقة الدين بالسياسة، ودور رجال الدين في الحقبتين , والى علاقة الترابط الفكرية القائمة بين التنظيمات المتطرفة وفي مقدمتها "القاعدة" و"داعش"، داعياً إلى مواجهة فكرية فاصلة تقوم بها النخب الأكاديمية والباحثون والمثقفون في الدول العربية والإسلامية والدول الاورويبة ودول العالم كافة من أجل توعية الشعوب وقطع الطريق أمام تلك الجماعات والقضاء عليها لحماية الأمن والاستقرار العالميَّين. ومن هنا جاء السراب ليكون (الانسايكلوبيديا ) الموسوعة الفكرية في مجابهة الأفكار المتطرِّفة بطريقة فكرية منطقية ومميَّزة، ونشر التوعية في المجتمعات.
بالمقابل طالبت معالي السيدة ميشال إليو ماري الى وضع استراتيجة للتصدي للإرهاب من خلال رفع مستوى التعاون الدولي وتبادل الخبرات ومنع دعاية التطرُّف والكراهية.
نعم بالفكر الهادف المستنير نستطيع ان نحارب الارهاب والتطرف كما جاء في السراب واكد عليه الدكتور السويدي والنخبة الحاضرة من البرلمان الاوروبي , ولكن لا بد ان تكون هنالك حملة عالمية وجهود حثيثة من كافة النخب الفكرية والثقافية والسياسية التي تحمل رسالة السراب الى المجتمع الدولي . فالارهاب لا يعرف الاً ولا ذمة ولا دينا ولا عقيدة ولا لونا , الارهاب هو الجهل والظلامية والغلو والتطرف في الدين , والدين يسر ولن يشاد الدين احد الا غلبة :
عَنْ أَبِى هُرَيْرَةَ رضي الله عنه عَنِ النَّبِىِّ صلى الله عليه وسلم قَالَ إِنَّ الدِّينَ يُسْرٌ ، وَلَنْ يُشَادَّ الدِّينَ أَحَدٌ إِلاَّ غَلَبَهُ ، فَسَدِّدُوا وَقَارِبُوا وَأَبْشِرُوا ، وَاسْتَعِينُوا بِالْغَدْوَةِ وَالرَّوْحَةِ وَشَىْءٍ مِنَ الدُّلْجَةِ ) رواه البخاري (39) ومسلم (2816) .

حقيقة استغل مناسبة زيارة سعادة الدكتور جمال سند السويدي مدير عام مركز الامارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية الى البرلمان الاوروبي , لاقدم له الشكر الكبير على هذه المبادرة والتي سبقها مبادرات وزيارات عديدة الى الدول الاوروبية والاسكندنافية والولايات المتحدة والامم المتحدة والالتقاء بشخصيات لها تأثير على الساحة الدولية بشكل عام والاوروبية بشكل خاص وفي تقديم كتاب السراب في مواجهة الفكر المتطرف , وهذا بمثابة رسالة الى المجتمع الاوروبي والعالم اننا كعرب ومسلمين يد واحدة وفكر واحد ونخاطبكم بلغة واحدة في مواجهة ومحاربة الفكر المتطرف بالفكر الحر المستنير المبني على الحكمة والعقلانية.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :