facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الحشد الشعبي الشيعي يبحث عن حروب طائفية


علي القيسي
01-11-2016 06:14 PM

مايجري في الموصل عمل قتالي مشروع تقوم بها القوات العراقية والتحالف الدولي لانهاء داعش من جذوره وهذا العمل يلقى الترحيب من كل انسان في هذه المعمورة؟!

أما موضوع الحشد الشعبي الشيعي الذي استغل الظاهرة الداعشية فلا يحق له ان يتجاوز حدوده؟! هو تجاوزها في الانبار والفلوجة وصلاح الدين بحق المسلمين العرب السنة تحديدا،، وعاث فسادا وقتلا واعتقالا بالابرياء الامنيين كل ذنبهم انهم عراقيين من العرب السنة وتواجدوا في مدنهم وبيوتهم وقراهم حين وصل داعش واحتل مدنهم؟؟؟

ماذنبهم في وجودهم تحت سيطرة داعش وداعش ايضا يقتلهم ويقطع رؤوسهم ويعتدي على ممتلكاتهم واعراضهم؟! ماذنب العرب السنة اذا الدولة العراقية لم تحميهم؟! وهيئات للدواعش الدخول الى مدنهم،، فالحشد الشعبي هو ذراع ايران في العراق وهذه الذراع هي من تعبث بالامن القومي العربي وتحرك المقاتلين للعبث في شؤون الدول العربية الداخلية من اليمن والعراق وسوريا ولبنان وهو الهلال الشيعي الذي تم التخطيط لتنفيذه منذ ثورة الخميني في العام 79 من القرن الماضي؟؟

قوات الحشد الشعبي تقوم باعمال نقل الثورة الايرانية وتصديرها الى الدول العربية من خلال العملاء والوسطاء والسماسرة والمجتمعات الشيعية في البلاد العربية؟! منهم حزب الله والحوثيين والنظام السوري وغيرهم من المرتزقة ، ،؟؟ مطالبة قوات الحشد الشعبي بدخول سوريا بعد الموصل والتهديد بذلك يدل على ان قادة ايران والعراق لايريدون سلاما واستقرارا لهذه المنطقة بل حروبا طائفية ومذهبية تاكل الاخضر واليابس؟! ترى ماذا يعني ان هذا الحشد الشيعي قد تم الحاقة وانخراطه في صلب الجيش العراقي العربي؟ واصبح هذا الجيش تابعا لملالي ايران؟ ماذا يعني ان يصرح القياديون في الحشد انهم سيفتحون طريقا طويلا من ايران مرورا بالعراق وسوريا وصولا الى لبنان؟؟؟ متجاوزيبن لذلك كل الاعراف والمواثيق والسيادات الوطنية العربية؟؟

الحشد يسعى لدخول الاراضي السورية ومقاتلة المعارضة دفاعا عن الطاغية في دمشق ماذا يعني ذلك؟ هل يريدونها حربا شيعية سنية كي يرضوا الصهاينة والروس والدول الاستعمارية؟؟

ينبغي على الامة العربية الانتباه الى هذه المخططات المعادية الشريرة،، والوقوف امامها بكل الطاقات والجهود لمنع التمدد الايراني على الارض العربية؟! الخطر محدق بنا ان اليوم او غدا فهولاء لن يكفوا عن العبث والتمدد طالما لم يجدوا عربا اقوياء متحدين كي يواجهوا هذه الهجمة الايرانية الشيعية التي تهدد حاضر ومستقبل هذه الامة؟




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :