facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





مايقوله الاردنيون لجلالة الملك ؟


المحامي محمد الصبيحي
04-10-2008 03:00 AM

كنت أعرف عندما كتبت ل'عمون' ( مالذي ستقوله اذا التقيت الملك فجأة ) أن هذا الموضوع سيكون حديث الشارع الاردني وأن حجم التجاوب من خلال ( عمون ) سيكون أكبر من طاقة الفريق على متابعة مايكتبه القراء موجها الى جلالة الملك , وكنت قد أبلغت الزميل سمير الحياري مسبقا بذلك .
نعم لم نفاجأ , والسبب أننا في الاردن لانعيش وسيوف السلطة فوق رقابنا , لسنا دولة مخابرات وأجهزة أمنية وسجون تقول هل من مزيد , وأننا كأردنيين ولدنا أحرارا وحين نحب نعلن حبنا وحين نكره يظهر الكره في قسمات وجوهنا , وحين نخاطب الملك نقول ما في قلوبنا , لم يعودنا ملوكنا الخوف عند الحديث اليهم , ولذلك كان حديث الناس في مواجهة لقاء شخصي ( مفترض ) مع جلالة الملك صادقا ومعبرا , ويشكل عينة عشوائية لما يفكر به الناس وما يريدونه وما يشكون منه .

ويسرني أن أقول أنني و'عمون' تلقينا أكثر من عرض لطباعة ونشر الموضوع مع التعليقات في كتاب وقد أستهوتنا الفكرة وأتفقنا في ( عمون ) أن ننشر كتابا يضم كافة التعليقات المنشورة مرفقة بقراءة تحليلية مختصرة , واذ قرر رئيس التحرير أغلاق الموضوع مساء غد الاحد فانني آمل أن يصلنا من عدد أخر من الاعلاميين والسياسيين والحزبيين مداخلات مركزة في صميم الموضوع يضع كل واحد منهم فيها الامر الاكثر أهمية على الصعيد العام وعلى الصعيد الشخصي , ولنفترض أن الفرصة أتيحت لك لتحدد الامر الاكثر أولوية في الشأن العام وكذلك في الشخصي , قضية واحدة عامة وأخرى شخصية وباختصار فمالذي ستقوله لجلالة الملك في هذا ؟؟ .

ان ما تنشره ( عمون ) في هذا الموضوع لهو صورة من صور ديمقراطية أردنية متميزة , ديمقراطية بين الملك وشعبه مباشرة وقد لايكون لها شبيه بين المسؤولين وبين الناس الامر الذي يدفعني للقول أن العلاقة بين الملك والشعب أكثر ديمقراطية بكثير من العلاقة بين الناس وبين حاكم أداري في محافظة وبينهم وبين أي وزير في الحكومة , وحين يزعم بعض الناس ويتهامس أخرون بأن المسؤولين يحجبون عن أنظار جلالة الملك المصائب والاخطاء فان الصحافة تنهض بدورها الحقيقي وتتجاوز التقارير الرسمية وهذا هو واجبها الاول .




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :