facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





هل المنطقة على تخوم المرحلة الثالثة من الربيع العربي؟ ..


الدكتور احمد القطامين
07-11-2016 02:41 AM

تقرير استخياراتي امريكي صدر منذ ايام يتنبأ بان عشر دول في الاقليم ستعاني من مشاكل امنية خطيرة مستندا في ذلك الى تقدير موقف صدر عن نفس الجهة الامنية الامريكية يفيد بأن المنطقة العربية تقف على مشارف حالة تشبه تلك الحالة التي سادت المنطقة في مطلع عام 2011، حيث بدأت تحركات ما عرف بوقتها بظاهرة الربيع العربي.

الواقع ان تسمية الحالة المتوقعة بربيع جديد غير دقيقة، لأن الربيع العربي الذي بدأ بتونس وامتد بعد ذلك الى مصر واليمن وسوريا لم ينتهي بعد. فقد اجتاز المرحلة الاولى من تطوره ودخل في المرحلة الثانية ولا زال في اتونها .
اتسمت المرحلة الاولى بكونها ربيعا ناعما، حيث استخدم الشباب العربي شبكات التواصل الاجتماعي للحشد ضد الانظمة دون ادنى شكل من اشكال العنف او استخدام السلاح، فقد شهد ميدان التحرير في القاهرة نضج هذه الحالة حيث جموع شعبية هائلة لا تحمل السلاح من اي نوع تتجمع هناك مطالبة باسقاط النظام، ومرددة الشعار الشهير "الشعب يريد اسقاط النظام"..
نجحت المرحلة الاولى في اسقاط نظام بن علي في تونس خلال 25 يوما ونجح الشباب المصري في اسقاط اعتى الانظمة واكثرها حماية نظام مبارك في مصر في 18 يوما، ثم انفلتت الجماهير في طول المنطقة العربية وعرضها. وحط الربيع اولا في اليمن مما شكل فرصة استراتيجية للانقاض عليه من قوى الثورة المضادة التي استوعبت الضربة واخذت بالرد لمنع وصول الربيع اليها، فتمت عملية تمييع معطيات الربيع العربي في اليمن وادخل اليمن الى بوتقة صراع لا زال يمعن تدميرا وتخريبا في كل شي من البشر الى المرافق العامة والخاصة والبنية التحتية.
وبدون سابق انذار حط الربيع العربي في سوريا وكان الهبوط اضطراريا ومخيفا، مما ادى الى تشكل الظرف التاريخي لدخول الربيع الى مرحلته الثانية التي شهدت سيولا من الدماء البشرية حيث فقد مئات الالالف ارواحهم ودمرت المدن السورية بكل بنيتها التحتية وارضها الخصبة وسماءها الزرقاء الجميلة.

اتسمت الملاح الاساسية للمرحلة الثانية من دورة حياة الربيع العربي بحالة من الاشتباك العنيف مع قوى الثورة المضادة التي استغلت الوضع السوري وتمكنت من حشد امكانيات هائلة لمواجهة الحالة والسعي لتصفيتها باي ثمن. ضخت اموال النفط الوفيرة وتشكلت كتائب من المقاتلين المتطرفين بعد ان تم استقدامهم من مختلف الدول الاسلامية والاجنبية وكان من بينهم تنظيمان عنيفان جدا ومدعومان جدا هما تنظيم داعش وتنظيم جبهة النصرة اللذان يشكلان القوة الضاربة الاساسية للمسلحين الذين يقاتلون السلطات في سوريا.

اما المرحلة الثالثة التي ستبدأ بعد انتها معركتي الموصل وحلب وهي مرحلة يحيطها حالة من عدم التأكد الا انها بالمجمل من المتوقع ان تكون مرحلة التصفيات، فبمجرد ان يتمكن الجيش السوري وحلفاؤه من استعادة حلب ستنهار التظيمات الاخرى وتستسلم للواقع الجديد وتبدأ عملية تدشين المرحلة الثالثة.
ولنا حديث تفصيلي حول المرحلة الثالثة لاحقا..




  • 1 د. رانية الجيلاني 28-11-2016 | 08:17 PM

    رائع دكتور ... خلصت مأساة الشعب العربي في كلمات بقمة الروعه


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :