facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





أيها الأردنيون لا تشربوا مياهنا اليهودية


عدنان الروسان
08-11-2016 10:07 AM

إيهود يعاري محلل سياسي وخبير استراتيجي يهودي إسرائيلي ومعلق في القناة الثانية الإسرائيلية وقريب من المؤسسة الأمنية الإسرائيلية، أي انه لا ينطق عن الهوى بل هو وحي الموساد والحكومة الإسرائيلية يوحى، وهو محلل الشؤون السياسية في تلفزيون اليهود، هذا الشيء إيهود يعاري شن هجوما قويا على الشعب الأردني لأنه قام بالتظاهر في شوارع عمان ضد اتفاقية الغاز الأردنية الإسرائيلية ووبخ الشعب الأردني لأنه يهاجم التطبيع مع إسرائيل وقال بالحرف حسب ما ورد في الأخبار مخاطبا الشعب الأردني ' تعارضون صفقة الغاز مع إسرائيل إذا توقفوا عن الشرب من إسرائيل' يقصد أن إسرائيل تعطينا خمسة وخمسين مليون متر مكعب من المياه سنويا من مياه نهر الأردن.

هذا الجعل يتمنن على الأردنيين أنهم يشربون من مياه نهر الأردن الذي هو ملك للأردن والأردنيين وليس لإسرائيل غير أن سياسات بلفور وحكومة صاحبة الجلالة ملكة بريطانيا أرادت أن يكون ماء نهر الأردن إسرائيليا وأن يتمنن اليهودي على الأردني العربي المسلم بالماء الذي يعطينا إياه مخلوطا أحيانا بمياه الصرف الصحي للمستوطنين الأوباش، وهكذا 'رباط عجلي صار رجلي' وصارت إسرائيل دولة الإرهاب اليهودي تتمنن علينا وتخاطب الشعب الأردني بكل وقاحة.

اليهود يتجاهلون أن الأردنيين هم الذين ولأسباب موضوعية قهرية يحافظون على الأمن الإسرائيلي والهدوء على حدودهم الشرقية التي تمتد على مسافة ستمائة كيلومتر، واليهود يعلمون أن الأردنيين ليسوا ضعفاء ولكن للضرورة أحكام وفي فمنا ماء ولو كنا نستطيع لقلنا لهم ماذا نستطيع أن نفعل بهم...

الأردنيون هنا منذ مليون سنة أو يزيد وأنتم هنا أيها النكرة اليهودي الإرهابي من بضع عشرات السنين وستزول دولتكم قريبا جدا إن شاء الله ولن يحميكم لا قنابلكم الذرية ولا بريطانيا ولا أمريكا، والماء الذي سقتموه وتسرقونه من نهر الأردن مائنا وبحيرة طبريا بموجب قرارات الأمم المتحدة بحيرتنا، والذي يتمنن على الآخر هو نحن أيها النكرة اليهودي القذر.

الشعب الأردني حر، سيد نفسه يتظاهر يعارض يوافق ولست أنت المسؤول عن توجيه الرأي العام الأردني، صحيح أن مجالسنا النيابية وبعض التافهين من الفاسدين يصطفون على أبواب سفارتكم لطلب لقاءات مع السفير اليهودي ممثل الإرهاب الإسرائيلي في عمان ولكن صحيح أيضا أن أولئك نفر تافه لا يمثل إلا نفسه أما من يمثل الشعب الأردني فهم الذي لا يطبعون ولا يعترفون بكم ويقرفون منكم وم دينكم الإرهابي المزيف دين شرلوك تاجر البندقة وليس دين موسى عليه السلام.

أنتم أقل شأنا من أن توبخوا الشعب الأردني، وأنتم أحقر من أن نرد عليكم لولا أنكم تماديتم كالكلاب الضالة المسعورة تنهشون حتى الأيدي التي تحسن إليكم أحيانا لكنه الطبع اليهودي المعروف على مدى التاريخ، الأردنيون سيستعيدون حقوقهم بأيديهم وأنتم ستدفعون الثمن ثوما ما، قريبا جدا كما دفعتموه في خيبر والمدينة وألمانيا، الإرهاب اليهودي لن يستمر طويلا فالأردنيون قادمون وسيكونون رأس الحربة التي تؤدب أمثال هذا اليهود ايعاري ولكل من اسمه نصيب.

إذا كان ما قاله هذا الجعل يمثل وجهة النظر الرسمية الإسرائيلية فليعلموا أننا لا نعترف بهم وليس في خارطتنا وخارطة أبنائنا وأحفادنا شيء اسمه إسرائيل، خرائطنا تقول إن هذه فلسطين من البحر إلى النهر ومن رأس الناقورة إلى النقب وأن مياه الأردن للأردن وأن طبريا أرض حطين وأن فلسطين بوابة الفتح وأن اليهود حثالة البشر.

الشعب الأردني شعب عظيم، وليس مجاميع من بقايا القيتوات والمنبوذين وبقايا المحرقة النازية المزعومة، الشعب الأردني شعب أبو عبيدة عامر بن الجراح وسعد وجعفر الطيار وعبدالله ابن أبي رواحة وخالد بن الوليد، أما اليهود فأنتم أهل الإرهاب أهل دير ياسين وقبية ونحالين وقانا واحد وقانا اثنان والكثير الكثير من مجازر النساء والأطفال والشيخ، هذا أنتم وهذا نحن وأين الثرى من الثريا أيها النكرة.




  • 1 يسلم فمك 08-11-2016 | 10:27 AM

    تحية لك أستاذ عدنان على هذه الكلمات القوية.
    نحن الشعب الأردني لن ننزل لمستوى هذه الضفادع المنفلتة التي تترست بالأسلحة المتطورة ....... نهر الأردن من اسمه هو نهر الأردن.. فيلشربوا هم من الدول التي تمدهم بالدعم والمال والسلاح...

  • 2 عصمت 08-11-2016 | 10:32 AM

    وللكاتب الكريم اقول انك يا سيدى قد ابدعت انها فعلا الحقيقة انهم يسرقون ميهنا ويدعون ان كل شىء ملك لهم لعنة الله عليهم

  • 3 ابن البطاينة 08-11-2016 | 10:44 AM

    سلم فوك يا ابن الروسان على هذا الرد الذي يعبر عن موقف كل اردني اصيل...

  • 4 وفاء 08-11-2016 | 10:54 AM

    هذا الجعل يتمنن على الأردنيين أنهم يشربون من مياه نهر الأردن الذي هو ملك للأردن والأردنيين وليس لإسرائيل غير أن سياسات بلفور وحكومة صاحبة ملكة بريطانيا أرادت أن يكون ماء نهر الأردن إسرائيليا - الصمت أصدق إنباء من الكتب.. بالأعتذار من السيف

  • 5 أحمد بدور 08-11-2016 | 11:50 AM

    يسلم قلمك

    المشكلة الحقيقية هي فينا وليس في دولة إسرائيل الارهابية:
    1. يجب مراجعة إتفاقية السلام التي وقعت مع إسرائيل ، هي باطلة و بطلت 100 مرة، بجوز كنت صغير بالعمر وقت ما تمت إتفاقية السلام بس إذا في حدا عنده كتاب أو مرجع موثوق فيه يشرح تحت أي ظروف وقعت هذه الاتفاقية، من كان صاحب القرار و هل أخذ برأي البرلمان أو الشعب الرجاء إرشادي إليه.
    2. يجب العمل جاهداً لدرج دولة إسرائيل تحت المنظمات الارهابية.

  • 6 عربي 08-11-2016 | 12:21 PM

    يمثل ما تقوله ردا مناسبا على الكاتب الاسراءيلي ولا بد من استخدام لغة عقلانية بعيدا عن الانفعال لأن معظم شعوب الأرض غير العرب وبعض الآخرين تكاد تستخدم لغة غير لغة الانفعال والعواطف مع تقديري ل غيرتك على الاردن

  • 7 باسمة الموسى 09-11-2016 | 10:39 PM

    المقال انفعالي بعيد جدا عن المنطق العلمي. المنطق العلمي هو أن الدنيا تؤخذ بالحديد والقوة. والغالب هو من يفرض نفسه على الدنيا بغض النظر عن دينه أو جنسه أو أصله أو فصله. بنفس المنطق الانفعالي أيضا سيرد عليك من يقول بأن أحفاد خالد وأبو عبيدة عليهم العودة الى ديار أصولهم في مكة والحجاز وأن الذين ذهبوا الى الجزائر والمغرب عليهم أن يعودوا أدراجهم الى جزيرة العرب!!!


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :