facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





خطة الإنقاذ المالية الأمريكية دراسة حالة AIG


د. ايفون محمد عودة ابوتايه
07-10-2008 03:00 AM

في خطوة غير مسبوقة تتدخل الدول الرأسمالية ألان لإنقاذ القطاع الخاص فالولايات المتحدة تقدمت بخطوة (حوالي 700 مليار) لانقاذ بعض البنوك والشركات فيما سارعت بريطانيا إلى تأميم بعض بنوكها. الولايات المتحدة صحبت على إفلاس بنك ليمان برذرز وبنك Washington Mutual Inc. الذي اشترته JPMorgan و Merrill Lynch و Fannie Mae و Freddie Mac وكانت الصفعة الأقوى التهديد بسقوط شركة AIG. لما هذا الاهتمام بشركة AIG؟ ولما ألان؟ AIG شركة التامين العالمية تمتد في 91 دولة على عدة قارات. فللشركة 31 فرع في الأمريكتين ، 31 فرع في أوروبا ، 12 فرع في أسيا ، 8 فروع في الشرق الأوسط ، 4 فروع في إفريقيا بالإضافة إلى العديد من الفروع في مناطق أخرى ليصل عدد فروعها 130 فرع بأسماء مختلفة فمثلا في الشرق الأوسط اسمها اليكو وهي موجودة في الأردن إسرائيل البحرين قطر عمان السعودية ومصر. من الجالسين على مجلس إدارتها ممثلي شركات منهم: مجموعة هيلتون ، اس تي لودر ، Goldman Sachs ، وكد ملتيميديا ، روكفلرز ، شركة IBM . كما أعلن في شهر 1 لسنة 2008 على أنها الرابعة بين 100 شركة تستطيع الصمود ف بالأسواق Most Sustainable corporation. وترتيبها رقم 13 في شركات ال Fortune 500. أما عدد العاملين فيها فيصل إلى 116000 عامل بمجودات تصل الى 1 تريليون وعدد عملاء لها يصل الى 74 مليون عميل. من المفيد ان نذكر أن منافسي هذه الشركة هم المنافسين AXA الفرنسية ، Allianz الألمانية ، Zurich Financial Services الدخل الصافي للشركة كان في تصاعد بصورة مذهلة منذ عام 2003 حيث كان صافي الدخل (Net Income) 8 بليون دولار صعد في 2004 إلى 9.8 بليون ثم صعد ثاني مرة إلى 10.5 بليون في عام 2005 ثم الى 14 بليون في عام 2006. لكن عام 2007 صحب معه رياح تغيير شديدة اقرب ما تكون إلى الإعصار فهبط الدخل إلى تقريب النصف أي إلي 6 بليون دولار. والذي أدى بالتالي إلى تدهور سهر السهم من منتصف 2007 و ها نحن على نهاية 2008 تطلب الشركة قرض من الحكومة الأمريكية بقيمة 85 بليون وتوافق عليه الحكومة. هنا لابد ان نسال ما السبب؟ هل السبب ان نظرية الرأسمالية لا تعمل كما يجب ام ان القائمين على المؤسسات خانوا ثقة المالكين. كلا السببين تم مناقشتهم على اعلي المستويات فرئيس فرنسا طرح الأول اما الثاني فقد تم وضعه كشرط لخطة الإنقاذ الأمريكية لاسيما وان مكافأة احد رؤساء هذه البنوك الخاسرة تلقى مكافئة بمقدار 480 مليون دولار. ولا يبدوا ان هذا الشيء يخص الولايات المتحدة وحدها فارويا واسيا تعاني الان من ذات المشكلة وعليهم ان يحددوا خطط انقاذ .

abutaieh@gmail.com




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :