facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





ملوخية بــ«المراقب»! ..


احمد حسن الزعبي
24-11-2016 12:57 AM

ثارت رئاسة مجلس النواب ضد المصورين الصحفيين معتبرة ان ما يقومون به من تصوير المراسلات البينية بين النواب والحكومة خرقاً للشرف المهني..وقد تناست أن هذا المجلس هو ملك للشعب وليس ملكاً خاصاً حتى يتم منع الناس من معرفة ما يجري فيه..ثم عليها أن توضّح لنا من الذي خرق الشرف المهني ؟الذي يقوم بعمله من رقابة لأداء الحكومة والنواب او من يبحث عن كيلو ملوخية ناشفة في جلسة الثقة التي تناقش حاجات المناطق ووضع حلول للورطات الاقتصادية التي نسبح بها؟؟؟..

مديونية 27 مليار دينار أردني، ضيق في الاقتصاد، المنظمات الإرهابية تقترب من الحدود الشرقية والشمالية ، إفلاس قطاعات تجارية كبرى ، تهاوي خطوط الفقر، وحلقة العوز تضيق يوماً بعد يوم، ووجه جديد بشع للعالم سيطل علينا من قناع ترامب ...وسعادة النائب تفكّر بالملوخية الناشفة!!..

اطمئني سعادة النائب..يوجد ملوخية ناشفة وبكميات كبيرة في البلد...أصلاً الانتاج الوحيد الثابت منذ نشوء الدولة هي الملوخية الناشفة ، هي فوسفات الفقراء ، وهي بوتاس العائلات التي «تبوطس» فيها اذا ما ارتفع سعر اللحم أو عزّ علينا الدجاج...انتبهي للثقة سعادة النائب وراقبي الحكومة جيداً، أما الملوخية الناشفة فهي مسالمة ولا أجندة لديها سوى ان توضع على النار وفي قلب الماء المغلي...لا عليك انتبهي للّذين وعدتهم أن تمثليهم خير تمثيل وان تكوني صوتهم الذي لا يغيب ووجعهم الذي لا يهدأ..فالأمر ليس بحاجة إلى استشارة زميلة حول اماكن البيع ، فتستطيعين بعد الجلسة مباشرة أن تتوجهي إلى أي سوبر ماركت شعبي ،أو عطّار مناوب ، وستجدين الملوخية على الرف اليمين في أكياس نايلون بكميات مختلفة بجانب ورق الغار والميرمية المجففة والبرغل وفريكة (...)، لا تقلقي فالطبخة مؤمنة والجودة مضمونة..

بالمناسبة ثمة تشابه بين النيابة والملوخية..يفوز النواب في موسم «الملوخية» وعندما تقطف أسماؤهم ترمى جذورهم التي اوصلتهم، ينشّفون على سطح المصلحة حتى يجف حماسهم تماماً، ثم يفركون بيد السلطة التنفيذية ، بعدها يتم وضعهم على الأحداث الساخنة وتحريكهم جيداً بيد خفية ، لغايات النكهة يوضع معجون و»رُب المصلحة الوطنية» و»قدحتين» توجيهات...وبعد ان يتمازجوا جيداً ويصبحوا بنفس اللون...نأتي بالشعب لنعصره من جديد فوق الطبخة لـــيفتح شهية صاحب الوجبة (...)..!!

**

آآخ يا بلد...لا أفهم الى الآن ما الذي يطمئن النواب الى هذا الحد ؟؟ أقصد الا يخافون مثلنا على الوطن؟ الا يرون ما نراه؟؟ الا يستشعرون الخطر والخوف على مستقبلنا بعد عام او عامين؟ ..ففي قمة الجدية التي يجب ان تكون ..أحدهم يعتبر نفسه (...) والآخر يقايض الثقة بالابتسامة والثالث اعتبر الفساد مسا من الجن أو «طرقة عين» موجود لكن لا نراه في النواب ولا في الحكومة فهؤلاء أتقياء انقياء... والخامس قلبها مرافعة هزلية يتكلّم عن «تزاوج القطط»..والسادسة تبحث عن ملوخية ناشفة...

أمن أجل هذا جئتم؟؟؟!!

يا لخيبتنا جميعاً بكم...


الراي




  • 1 ناصر سلهب 24-11-2016 | 05:54 AM

    الله يسامحك يا أستاذ أحمد، ليش حكيت أنه الملوخية فوسفات الفقراء؟ هسا الحكومة بتفرض عليها ضريبة.

  • 2 مواطن 24-11-2016 | 08:01 AM

    هل هناك خطأ طبيعي في المقال ؟

  • 3 غالب الدقم حواتمه 24-11-2016 | 08:10 AM

    هناك عدد كبير من الكاميرات منتشره في شوارع عمان كما هي الحال في المدن الكبري ولا ننسى كاميرات جوجل وهي لضرورات امنيه وفوقها عندنا لزقط مخالفات السير ويعني انه كل انسان معرض للتصوير فلماذا يخاف النواب من التصوير والمصورين ويضيقون الخناق عليهم وما بقي غير طردهم من المجلس بسبب رهاب التصوير اثناء الصحيان والنوم اما بالنسبه للملوخيه فما بقي على نايباتنا غير تقصيع الباميا ومرس الجميد في البرلمان .

  • 4 مواطن 24-11-2016 | 08:32 AM

    يا زلمه يسلم لسانك وقلمك ويسعد قلبك متل ما بتسعدنا مقالاتك ...احمد الجروح تؤلم وتوجع ..هذا ما نعرفه فقط في الاردن جروحنا اصبحت مضحكة

  • 5 منال 24-11-2016 | 08:36 AM

    والله كلام بجنن وعلى الوجع سلم فاك

  • 6 ابوسامي 24-11-2016 | 06:33 PM

    انسيت يا استاذ احمد الكوتا ؟؟؟؟؟؟ظ وحدة ب 200 صوت صارت ممثل امة ................. ؟؟؟ يعني 12 الى 15 بصمة جاهزة وكانهن مدرسات في روضة ....... ؟ الله يستر شو حيطلع من كوتا الرجال (كلهم كوتا) كلهم تركوا الثقة والموازنة وواحد بطالب بسحب الارقام وواحد مصر انه يمثل مكون من الشعب وواحد بيقول ان ابناء ... اثبتوا ولائهم ( فحص سواقة ) وواحد بحكي للملقي بلاش احاديث جانبية .... تلفزيون الواقع بس اردني . تحية

  • 7 مغترب 24-11-2016 | 08:11 PM

    اعتقد انا هذا الموضع مبالغ به وقد تجاوز عرضه من عن باب المداعبة والنكته الى ان اصبح قميص عثمان، فاذا كنت ياستاذ احمد لا تتصل على زوجتك خلال عملك لتسألها عن طبخة اليوم فيحق لك ان تنتقد النائب، لكن النائب في نهاية المطاف هو مواطن ولا يمنعه دوره الرقابي والتشريعي في البحث عن الملوخية، ولك كل الاحترام ابو حسن

  • 8 سليمان الخريشا 24-11-2016 | 11:21 PM

    استاذ احمد..لنلطم بصمت!!

  • 9 قرفان 26-11-2016 | 02:52 AM

    يا جماعة الخير ، لو الصحافة تقاطع المجلس كان ما حظى من النواب برفع صوته ، او بطلع عن جهده، اغلب حركاتهم هي للكاميرات. يعني شوفيني .....

  • 10 ربداوي 26-11-2016 | 10:01 PM

    تشبيهك أستاذ أحمد الملوخية بالفوسفات ...........

  • 11 خليل 27-11-2016 | 06:02 PM

    نحن شعب الدماثة والشعارات البراقة وكلنا معصومون من الاخطاء ولا نخطي ابدا ولا نعمل اي شي ضد القانون والمجتمع والوطن نحن شعب مثالي وكما الشعب السويسري ولكم الشكر

  • 12 ابوانس 30-11-2016 | 06:27 AM

    هسع اعرفت ليش اني بزعل من الملوخيه الناشفه اوحتى من اللي عقولهم ناشفه


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :