facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





عجباً لوزير يفتتح سجنا!


المحامي محمد الصبيحي
01-12-2016 11:20 AM

لم أصدق عيني وأنا اشاهد أول نشاط عام لوزير العدل الجديد كان افتتاح التوسعة الجديدة لسجن جويدة, ولم أصدق عيني وأنا أشاهد نفاق بعض ممثلي حقوق الانسان يشاركون في هذا الاحتفال المهيب الذي القيت فيه كلمات الاشادة بما يسمونه برامج الاصلاح والتأهيل في مراكز تسمى (مراكز الاصلاح والتأهيل)..

كلمات كلها تشيد بحقوق السجناء واحترام كرامتهم بينما نشاهد في قاعات المحاكم حجم الاذلال الذي يقاد فيه سجناء بالسلاسل وبملابس السجن الزرقاء يرتعدون من البرد في الشتاء أو يحترقون حرا في عز الصيف بسبب نقلهم في سيارات (زنازن), ويتناسى المتباهون بحقوق الانسان في ساحات السجون أن المتهم بريء حتى تثيت ادانته , فلم يقاد بملابس السجن ونراه في الدول المتحضرة يستبدل ملابس السجن بملابسه المعتادة فيمثل امام المحكمة بكرامته ويعود الى السجن؟

ما هو موقفكم من مشاعر اطفال يشاهدون والدهم الموقوف على ذمة قضية غير خطيرة يستحضر بالسلاسل وملابس السجن وبعد اشهر أو اقل يحكم القاضي ببراءته من الجرم المتهم به؟

ان مسألة تباهي بعض ممثلي وناشطي حقوق الانسان في الاردن الذين اصبحوا شهود زور في قضية عادلة تحتاج الى وقفة تعرية من المركز الوطني لحقوق الانسان اذا اراد الحفاظ على مصداقيته داخليا وخارجيا.

حق لوزير العدل المبجل أن يحتفل باغلاق سجن وليس افتتاحه, فان افتتاح سجن جديد او توسعته مؤشر على تصاعد مؤشر الجريمة وتردي الاوضاع الاقتصادية والاجتماعية فهل تحتفلون بهذا؟

سيدي الوزير ان توسعة سجن ينبغي ان تتم بتكتم واغلاقه يجري باحتفال واذا كان هناك ما يمكن لوزارة العدل ان تحتفل به فهو ضبط الفوضى في اجراءات الحكام الاداريين حين يحكم القاضي ببراءة متهم أو اخلاء سبيله فيعمد الحاكم الاداري الى توقيفه بذات التهمة ..

سيدي الوزير لقد احتفلت السويد العام الماضي باغلاق اربعة سجون ونحن نحتفل بتوسعة سجون وافتتاح اخرى.

لوزارة العدل أن تحتفل مثلا بانتهاء التدوين اليدوي لمحاضر القضايا في المحاكم الاردنية أو أن تحتفل بخفض عدد المراجعين المباشرين للمحاكم الى النصف بسبب الخدمات الالكترونية - طبعا هذا مثال وليس واقعا -

وزير العدل المبجل انتقل مباشرة من رئيس لمحكمة الجنايات الكبرى الى وزير للعدل ويدرك جيدا حجم معاناة القضاة مع الدوائر الرسمية ويدرك أن هيبة القاضي يجب أن تحترم في قاعات المحاكم وفي الشارع وفي دوائر الدولة والمستشفيات ويعرف أن أحد قضاة محكمته توفي بسبب تباطؤ إجراءات تغطية كلفة علاجه بين الحكومة وبين الوزارة ..




  • 1 الربيع 01-12-2016 | 11:59 AM

    ان تكلفة نزلاء مراكز الإصلاح والتأهيل تصل الى (92) مليون ديناراً و 700 ألف سنوياً بواقع 750 ديناراً شهرياً للنزيل الواحد.

  • 2 يحيا العدل 01-12-2016 | 12:02 PM

    يسلم ثمك

  • 3 عفو عاااااااااااااااام 01-12-2016 | 12:08 PM

    كلمة حق في زمن صعب أين النواب وأين هي رقابتهم

  • 4 معلش معلش 01-12-2016 | 12:13 PM

    وقف عندك!! ترى السجن منشأة مثل اي منشأة ثانية .. مستشفى مخفر شركة كهربا .. الهدف منو العلاج و الاصلاح و التقوييم . لا يجوز اعتبار مكان قذارة او قلة حيا . الصورة في ذهن الكاتب مشوهة جدا

  • 5 عفوووووووووووو عاااام 01-12-2016 | 12:15 PM

    نحن بحاجة لهذه الاقلام فهي حصن وطن

  • 6 ابراهيم 01-12-2016 | 12:18 PM

    احسنت قولا.

  • 7 محمد عامر 01-12-2016 | 01:13 PM

    اول مرة بقرألك اشي منيح

  • 8 طبيب بيخاف الله 01-12-2016 | 04:42 PM

    كل مراكز التوقيف في المراكز الامنية والتي تشبه قفص الدجاج لا تتناسب مع كرامة الانسان والنظارات في مستشفيات الصحة لا تتناسب مع ابسط حقوق الانسان وخلط الناس المحترمين غير المجرمين مع اعتى الزعران والمدخنين في مكان واحد يفتقر الى الانسانية والرقي والعدالة !

  • 9 مراقب 02-12-2016 | 12:58 AM

    الاولوية يجب ان تكون لايجاد الحلول لتخفيف اعداد مراجعي المحاكم ودوائر للتنفيذ وتخفيف العپء عن كاهل القضاة وتخفيف معاناتهم والتي خبرها معاليه بنفسه عند مراجعاتهم للمشافي وغيرها من الدوائر الرسمية لتفرغوا لاعمالهم

  • 10 ممدوح الهمشري 02-12-2016 | 04:10 AM

    اعملوا مقابلات صحفية مع من كانوا في السجون واسمعوا الحقيقة ايجابا او سلبا

  • 11 معلش 4 02-12-2016 | 04:14 AM

    الى رقم 4 شكلك مش عايش بالعصر الحديث ولا تميز بين مستشفى وسجن

  • 12 حقوقي 02-12-2016 | 05:53 AM

    بالعكس تماما فأن توسعة واصلاح الجويدة هي من ضرورات حقوق الانسان حتى يعيش النزيل بكرامه وفي بيئه مناسبه وفي الاردن مراكزاصلاح ايها الكاتب وأما في الدول المتقدمه حضاريا مازالت سجون ومقرفه فالف الف الف تحيه لوزير العدل وللامن العام ولحراك حقوق الانسان الرائع حقاااا

  • 13 المحامي يوسف الخلايله 02-12-2016 | 09:49 AM

    كلمة حق أريد بها باطل

  • 14 ابو محمد 02-12-2016 | 09:06 PM

    كلام رائع وواقعي جدا.كل كتاباتك من واقع الحياه.شكرا


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :