facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





تعليمات الترقية في اليرموك بين الجدل والواقع


أ.د. امل نصير
02-12-2016 12:46 AM

نسمع في مناسبات كثيرة عن جدوى البحث العلمي في الجامعات الأردنية، ومدى فائدته في حل المشكلات الاجتماعية والاقتصادية الوطنية، ونتساءل عما قدمته الرسائل الجامعية المرصوصة على رفوف الجامعات في التخصصات العلمية والإنسانية على السواء، ومدى فائدتها لتنمية المجتمع، وخدمة الإنسان، ويأتي الجواب –غالبا- هي بحوث لغايات الترقية، ورسائل للحصول على شهادة جامعية، في حين أن الأمر مختلف تماما في العالم المتقدم لاسيما الصناعي منه، فجلّ البحوث عندهم مرتبطة بمؤسسات أو جامعات توظف البحث العلمي لغاية تطوير صناعة ما، أو الكشف عن علاج لمرض ما ...، وبالتالي، لا تذهب الأموال المُنفقة على البحث العلمي بلا طائل، ولا يذهب جهد الباحث سدى، ولا يمنعه هذا بالتأكيد الإفادة من بحوثه في الترقية، ومسيرته العلمية.


هذا الانفصال شبه الكامل بين البحث العلمي وحاجات المجتمع في بلادنا، تتحمل الجامعات جزءا من مسؤوليته، وبالتالي أعضاء هيئة التدريس، الذين انشغلوا بالعمل الإضافي وبأعمال أخرى خارج الجامعة لتحسين دخلهم المتواضع جدا، والمتآكل في آن واحد، فتراجع البحث، وتراجع التعليم ...
واليوم في ظل الحديث عن إجراء إصلاحات باتت ضرورية، ولأن التغيير والتطوير من سنن الحياة، قامت جامعة اليرموك بتعديل تعليمات الترقية لتواكب خطتها الاستراتيجية للأعوام 2016-2020، في عملية إصلاحية شاملة إذ التفتت إلى ما هو موجود أصلا في التعليمات القديمة من خدمة الجامعة والمجتمع، وبعثته من جديد، وعملت على احتساب كل جهد يقدمه عضو هيئة التدريس في الترقية، وكل اهتمام له في مجال النشاط المجتمعي، وهذا بالتأكيد سيولد حركة إيجابية على صعيد الجامعة، ومحيطها الاجتماعي، وسيعيد لليرموك ألقها، ومكانتها الأولى في زمنها الجميل إذ كانت مرتبطة ارتباطا وثيقا بالمجتمع المحلي، فحولت مدينة إربد من قرية كبيرة إلى مدينة تعج بالحركة، محدثة نقلة ثقافية وحضارية نوعية.

جاءت التعليمات الجديدة للترقية لتعزز الارتباط بين الجامعة والمجتمع المحلي، وتقدم الخدمات، وتنظم النشاطات الفكرية والثقافية، والمبادرات الحقيقية، التي من شأنها التصدي لهموم المجتمع ومشاكله، والحد من التحديات الاجتماعية مثل التطرف، والعنف، وازدياد نسبة الجريمة، والتحديات الفنية والتقنية مثل التصحر، ومشاكل السير...

ولما كان عمل عضو هيئة التدريس في الجامعات الأردنية يقوم على التدريس بالدرجة الأولى، فقد ارتأت إدارة الجامعة أن تخصص له نصيبا مهما من تعليمات الترقية الجديدة بواسطة استحداث ملف المساق بكل ما فيه من محتوى يقيس ما يقدمه الأستاذ لطلبته، والكشف عن آليات تقديم المادة لهم، وأساليب تقويم تحصيلهم...مع الوعد بإصلاح البنية التحتية للجامعة، لا سيما تأهيل القاعات التدريسية لتحقيق أبسط مقومات التدريس النموذجي.

أما العمل الإداري، فقد كان يشكل عائقا عند كثيرين، ومقتلا للمقبلين على الترقية إذ يستنزف وقتهم وجهدهم في ظل دوام طويل، في مقابل بدل مالي قليل؛ مما جعل كثيرين يعزفون عنه لا سيما إذا منعهم من التدريس الإضافي، وكثيرون ممن يقبلون به يتواجدون في الموقع جسدا أو (شيخة) فقط، وأغلب وقتهم يكون لتسيير أعمالهم الشخصية، مستفيدين من الدعم الذي يقدمه لهم الموقع الإداري، ولن أتحدث عن استغلال بعضهم لوضع اسمه على بحوث غيره، فجاءت جميع بحوثه مشتركة على (حساب الأجاويد)!
لا شك أن التقدير هو أحد أسباب الإبداع في العمل الإداري، والعكس صحيح؛ من هنا جاءت تعليمات الترقية الجديدة؛ لتنصف عضو هيئة التدريس الذي يعمل في مجال الإدارة، بأن خصصت نقاطا لذلك لاسيما للذين يحققون إنجازات في عملهم أو قل: للذين يقومون بعملهم بصورة سليمة، ووضعت معايير لذلك، إذ لا يعقل أن يفيد أحدهم من علاوة الإدارة، وتخفيض النصاب، ولا يقدم شيئا مقابل ذلك، بل أكثر من ذلك قد يعيد المكان سنوات إلى الخلف، فمن يصدق أن رئيس قسم قضى سنتين في موقعة ولم يتعلم عمل البرنامج الدراسي-مثلا-، وآخر قضى السنتين في شيطنة زملائه الذين يمكن أن يحلوا في الموقع بعده!
ولنعترف أن التعليمات الجديدة أحدثت حركة إيجابية في الجامعة، وبدأنا نرى أعضاء الهيئة التدريسية هم من يطلبون، بل يلحون على إشراكهم في اللجان المختلفة بينما كان كثير منهم من قبل يتذمرون، وقد يرفضون ذلك، وهم اليوم حينما لا يجدون لجنة يعملون من خلالها، يبدؤون باقتراح أسماء لجان للعمل على خدمة المركز أو الكلية التي ينتمون إليها، ويهديهم هذا التفكير إلى الإبداع أحيانا.
لا توجد تعليمات مثالية للترقية يتوافق عليها الجميع، لكن إدارة الجامعة تجتهد في إحداث تغيير إيجابي، وهو تغيير لا يحبذه كثيرون؛ لأننا قلما نحب التغيير، وقد يقول قائل: إن الذين لا تصيبهم التعليمات الجديدة باتوا ينظّرون على الآخرين، ولكن الأمر بعيد عن ذلك، وقد لا يعرف بعضهم أن الترقية كانت في وقت مضى تأخذ أكثر من سنتين للجواب عليها من المحكمين الخارجيين، وأذكر حينما اتصل بي رئيس القسم لإعلامي بالترقية إلى رتبة مشارك في 10 شهور فقط ظننته يمزح...
لقد نال الأجيال السابقة تغييرات وتعقيدات كثيرة، وأضرب الأمثلة فقط لأقول لزملائي المقبلين على الترقية إن تعليماتها لم تكن ثابتة مذ وجدت جامعة اليرموك، بل إن حالات القلق التي تصيب زملاءنا اليوم هي أقل مما أصابت السابقين؛ إذ يحتسب لإدارة الجامعة سعيها الحثيث لتوضيح التعليمات الجديدة، وآلية احتساب النقاط بواسطة ندوات ولقاءات بينها وبين أعضاء هيئة التدريس في الكليات، والمراكز العلمية المختلفة، فمثل هذا يبدد القلق عند أعضاء هيئة التدريس، ويتيح لهم السؤال المباشر عن كل ما يدور في أذهانهم.




  • 1 يرموكي 02-12-2016 | 12:54 PM

    الترقيات في اليرموك الأصدقاء فقط وانتي جزء من هذه الادارة التي تدافع عن مصالحها فقط وكيف يكون المسؤل عن الترقيات متهم في الفساد والتلاعب بعلامات ابنته؟؟؟؟؟

  • 2 كفك كلام ونريد رد بالوثائق آيه الرئيس 02-12-2016 | 01:21 PM

    هذه تعليمات يمكن ان يتلاعب بها المسؤلين عن تنفيذها, وهذا ما يتم الآن !!احد المسؤلين في الجامعة يقول انه سوف تتم ترقيته هذا الشهر مهما تكون التقرير سلبية ام إيجابية فهل لي رئيس الجامعة ان يعلمنا كيف لهذا المسؤل ان يعلم متى تتم ترقيته؟؟؟ كذلك هل يرد في الوثائق وليس فقط بالكلام واتهام الآخرين عن جميع التهم الموجهه له من تغير العلامات الى استغلال السلطة حتى نثق بترقيات؟؟؟؟

  • 3 من اليرموك 02-12-2016 | 10:25 PM

    تصريحات الرئيس حول الترقيات اتسمت بالعموميات ولم يتحدث بشفافية وقد صرح في مجلس العمداء بانه قام بتاخير البت في ترقيات فلان وفلان وذالك لصالحهم ؟السؤال المطروح لماذا يتم التاخير لصالح هؤلاء فقط فاذا كان في التاخير منفعة فلماذا لا تكن للجميع اليس الاردنيين جميعا سواسية امام القانون وفقا للدستور؟ ثم ان احد القيادات في الجامعة صرح امام الملاء انه سيترقى قبل نهاية العام والسؤال اليس الترقيات سرية وكيف يعلم هذا الشخص انه سيترقى وقبل نهاية العام حتى يحسب راتبه في الموازي؟ وللحديث تتمة

  • 4 مطلع 02-12-2016 | 10:41 PM

    نشكر موقع عمون على طرح الراي والراي الاخر هو بهذا الاسلوب فعلا صوت الاغلبية الصامتة والمنبر الوطني الحر ونقول في هذا السياق ان التسحيج في الجامعة هي الان اللغة الشائعة الاستعمال لدى فئة من البعض من المستفيدين من الوضع الحالي في الجامعة وخصوصا ان الشعار المطروح الان هو من ليس معنا فهو ضدنا وبالتالي ليس له ترقية او موقع اداري او اية امتيازات وانما تضييق ولجان تحقيق ووو الخ ولكن هذا الوضع لن يستمر وخصوصا ان .....والتلاعب بالترقيات والتعيينات والعلامات في الجامعة وصل الى حد خطير جدا و غير مسبوق

  • 5 مواطن 02-12-2016 | 11:13 PM

    انتم يا عمون منبر الحق والحقيقة وصوت الاغلبية الصامتة نتمنى عليكم نشر تعليقاتنا ردا على المقال الذي تدافع فيه الكاتبة عن الرئيس وتعليمات الترقية حتى يكون هناك حوار منطقي فيه الراي والراي الاخرلان الممارسات على ارض الواقع في الجامعة تؤكد كل يوم ان المسالة حيار وفقوس فالترقيات هي للاصدقاء فقط والذين لا ينافقون ولا يسحجون لهم العقوبات ورد الترقيات ولجان التحقيق والعقوبات

  • 6 عميد سابق ومطلع على واقع الحال في اليرموك 03-12-2016 | 01:11 AM

    المادة 14 من تعليمات الترقية تنص على ان مجلس العمداء يقرر السير في اجراات الترقية بعد وصول الطلب من الكلية والقسم في مدة اقصاها 8 سابيع بحيث يوقع المتقدم كتاب تفويض للمجلس لاستكمال السير في اجراات الترقية ولكن هذه المادة تطبق على الاصدقاء فقط بدليل ان اكثر من 50 طلب ترقية وصلت للمجلس منذ اكثر من 4 اشهر ولم يتم استدعاء اصحابها للتوقيع علما ان بعضهم قدم من خارج البلاد للتوقيع وانتظر مدة اكثر من 8 اسابيع ولم يوقع والرئيس صرح لوسائل الاعلام ان كل طلبات الترقية المقدمة تعامل بشفافية ومسئولية؟؟؟؟؟؟ ؟

  • 7 دوام الاداريين في الجامعة 03-12-2016 | 01:23 AM

    دوام الاداريين في الجامعة ينتهي الساعة الواحدة ظهرا علما انهم اصبحوا يتقاضو علاوات اضافية على العمل الاداري تتراوح بين 225 الى 375 دينار شهريا فنتيجة التسيب الذي تعيشه الجامعة لا تجد بعد الساعة والواحدة عميد او نائبه او مساعده او رئيس قسم او حتى سكرتيرة علما ان الدوام الرسمي لغاية الساعة 4 بعد الظهر وبعضهم تجده اثناء الدوام الرسمي في مصلحة خاصة له مثل مكتبة او كوفي شوب او حتى مطعم شاورما ومن يذهب الى شارع الجامعة سيجد اكثر من دكتور بالجامعة يجلس خلف الكاشير في مصلحته الخاصة يبيع ويحاسب الزبائن؟

  • 8 حدث في جامعة اليرموك قبل ايام 03-12-2016 | 01:53 AM

    قبل مدة قرر مجلس العمداء نقل استاذ من فئة ب الى فئة ا وبعدها بايام سمع نائب ........صديق ......ان ذالك الاستاذ يتحدث عنه سلبا وبعد ذالك قرر مجلس العمداء الغاء النقل بحجة ان ابحاثه منشورة في مجلة غير مرموقة علما ان المجلة اعتمدت في القسم والكلية ولجنة التعيين والترقية والرئيس ونائبه للشئوون الاكاديمية يتحدثون عن الشفافية والمسئولية في الترقيات لوسائل الاعلام وفي الممارسات يفعلون العكس فالترقيات والتعيينات والعلامات للاصدقاء فقط لا نعرف اين المسئولين عن الجامعة ولماذا هذا الصمت ؟؟

  • 9 إلى اليرموك ي 03-12-2016 | 04:27 AM

    قرأت المقال 3 مرات ولم أجد ما فيه دفاع عن أشخاص كما تقول الكورة تحلل تعليمات الترقية فقط وكما تقول عمون منبر الحق وكما هو من حقك أن تقول رأيك كن حق غيرك أن يقول رأيه ولا يعني هذا انن

  • 10 الى اليرموكي والمواطن 03-12-2016 | 05:05 AM

    المقال ما فيه اي دفاع عن اي واحد المقال تحليلي رائع انا معجب بطريقة التحليل ولغة الكاتبة

  • 11 مواطن 03-12-2016 | 07:47 AM

    عشان كثرة الترقيات برتفع رسم ااموازي


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :