facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





ادافع عن النظام الملكي ولكني اخشى محكمة امن الدولة


المحامي محمد الصبيحي
13-12-2016 12:04 PM

أكثر من مقال عنصري حاقد على الاردن نشرته الصحافة الاسرائيلية خلال شهر مضى .. انها حملة اعلامية متطرفة الهدف منها انهاء دور الاردن في الاماكن المقدسة في القدس الشريف .

اخر تلك المقالات وأشدها حقدا ومكرا ودسائس وأهانات للنظام الملكي الاردني والدولة الاردنية كان مقال جلعاد شارون في ( يدعوت أحرونوت ) تناولت منه صحافتنا فقرات وأخفت أو لم تجرؤ على نقل الفقرات الاكثر وقاحة وايلاما بحق النظام الملكي والبلد ,

انقل هنا الفقرة الاقل وقاحة من مقاله والتي تبين صورة الاردن في اذهان امثاله من المتطرفين اذ يكتب :
((في الغابة الوحشية للشرق الأوسط يشبه الحكم الأردني قطا سياميا ذا سلالة فاخرة، ينجح في البقاء بين كل الحيوانات المفترسة فيما يناور بينها، يصالحها جميعها ويخرمش قليلا حين يشعر بأنه حشر في الزاوية)) .

وفي فقرة أخرى يكتب:
'((يمكن أن يقال بثقة تامة إنه بدوننا فان المملكة الهاشمية، وهي بمثابة صيغة إنسانية لـ 'قطط في القمة'، كانت منذ زمن بعيد ستفر إلى لندن وتنقل مقرها إلى أحد قصور الملجأ التي اشترتها ليوم عاصف )) .

ويوجه في مقاله تهديدات لكيان المملكة وأمنها ومستقبلها بما يخالف نص المادة 11 من معاهدة السلام الاردنية الاسرائيلية , ومع ذلك في هذه الحالة وحالات متعددة مشابهة لم تتحرك وزارة الخارجية ولم تحتج بموجب المادة 11 التي تلزم بتشكيل لجنة مشتركة لبحث الموضوع .

ومن العجب العجاب أنه فيما تطلق اسرائيل العنان لكتاب صحفها لتوزيع الشتائم على الدول الاخرى نقوم هنا في الاردن بسجن الكتاب لمجرد احتجاج دولة اخرى على مقال مس مشاعر سفيرها المبجل .

انا احب الملك والاسرة الهاشمية حبا كبيرا وأعتبره واجبا وطنيا واحب بلدي ومستعد للدفاع عنه ولدي ما اكتبه ردا على شارون هذا الذي يرجمنا بالحجارة وبيته من زجاج !! نعرف تركيبة المجتمع الاسرائيلي وفضائح طبقته السياسية وهشاشة نظامه .

ولكن من يضمن لي هنا ألا أساق الى مدعي عام أمن الدولة بجرم ( تعكير صفو العلاقات مع دولة أجنبية ) حسب احكام المادة 118 من قانون العقوبات ؟؟

امجد قورشة وعند الطلب استعادوا مقالا قديما وحبسوه فمن يضمن لي الا يستعاد مقالي عند الطلب واتهم بتعكير صفو العلاقات مع دولة اجنبية ؟؟

بالله عليكم هل هناك قانون في العالم يحتوي مثل هذه العباره الفضفاضة المضحكة ومثل هذه الجريمة ( تعكير صفو العلاقات مع دولة أجنبية ) ؟؟ من الذي يقرر درجة التعكير ؟؟ خفيف ؟؟ متوسط ؟؟ شديد ؟؟ طيب اذا كانت العلاقات متعكرة وكتبنا فازداد تعكيرها هل يعتبر هذا جريمة ..

لماذا ادافع عن البلد فاساق الى السجن يوما , وعلى راي المثل ( الباب الذي يأتيك منه الريح سده استريح ) وأنا مالي ,فلتدافع وزارة الخارجية والحكومة والنظام .




  • 1 عبدالله العموش 13-12-2016 | 12:58 PM

    وانا ايضاً... اخاف ان ادافع عن وطني من اللصوص والجبناء واصحاب الذمم الرخيصة وأرمى سجيناً لعشقي لتراب الأردن...
    وعلى قولتك أستاذنا ... وانا مالي، فالتدافع الحكومة والنظام
    استاذ محمد، يمسيك بالخير، اعذرني انا لم اتشرف بمعرفتك من قبل، لكن لفت نظري اسم مقالكم، والحقيقة اننا ضيعت وقتي بقراءة بعض المقالات، وللأمانة... مقالتك هذه تنم عن اسمى الوطنية ولذلك سأكون من اشد المتابعين لقلمكم الحر

    اخوك عبدالله العموش، طالب دكتوراه بأستراليا (للأسف)

  • 2 عبدالله العموش 13-12-2016 | 01:34 PM

    وانا ايضاً... اخاف ان ادافع عن وطني من اللصوص والجبناء واصحاب الذمم الرخيصة وأرمى سجيناً لعشقي لتراب الأردن...
    وعلى قولتك أستاذنا ... وانا مالي، فالتدافع الحكومة والنظام
    استاذ محمد، يمسيك بالخير، اعذرني انا لم اتشرف بمعرفتك من قبل، لكن لفت نظري اسم مقالكم، والحقيقة اننا ضيعت وقتي بقراءة بعض المقالات، وللأمانة... مقالتك هذه تنم عن اسمى الوطنية ولذلك سأكون من اشد المتابعين لقلمكم الحر

    اخوك عبدالله العموش، طالب دكتوراه بأستراليا (للأسف)

  • 3 شكرا 14-12-2016 | 12:08 AM

    تحية وشكر للسيد عبد الله العموش ارجو متبعة صفحتي على فيس بوك (
    ‏‎Mohammad Al-sbaihi )


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :