facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





لن تهتز ثقتنا بالاجهزة الأمنية


تيسير النعيمات
22-12-2016 11:04 AM

يحاول الارهاب الاسود وتنظيم داعش الارهابي وانصاره من اصحاب الفكر التكفيري والظلامي تفتيت وحدتنا الوطنية وزعزعة ثقتنا بأجهزتنا الامنية وقواتنا المسلحة في كل عملياته الاجرامية التي استهدفت الاردن ورجال امنه وقواته المسلحة.

الا ان الشعب الاردني بوعيه وانتمائه لوطنه والتفافه حول قيادته وباحترافية اجهزته الامنية وقواته المسلحة افشل جميع خطط الارهاب الاسود بدءا من استشهاد النقيب الطيار معاذ الكساسبه والذي هدف تنظيم داعش الارهابي من خلال الطريقة التي تم من خلالها تنفيذ جريمته الى العمل على تفتيت وحدتنا الوطنية والى بث الرعب في قلوبنا ومحاولة ثنينا عن القيام بواجبنا وبحربنا ضد التطرف والتكفير والظلام والاجرام دفاعا عن وطننا وعروبتنا وديننا وانسانيتنا ودفاعا عن امن واستقرار بلادنا . مرورا بتفجير الركبان وبخلية اربد واستهداف مكتب مخابرات البقعة وليس انتهاء بما حصل في مدينة الكرك خلال الايام الماضية.

لقد وعى شعبنا ان الارهاب يستهدف القلب الصلب للدولة الاردنية الممثل باجهزتنا الامنية وقواتنا المسلحة في طريقه لسلبنا نعمة الامن والامان ولزعزة الاستقرار في البلاد الا انه اخفق مرة اخرى فكانت هبة نشامى عشائر الكرك في الوقوف الى جانب اجهزتنا الامنية والدفاع عنهم وعن وطنهم بما يملكون من سلاح وبكل عزم وجرأة ورجولة اكبر رد على محاولات الارهاب الاسود وخير دليل على اخفاقه .

ورغم ذلك الا ان بعض الاصوات النشاز خرجت خلال الفترة الماضية بعضها بحسن نية وبعضها ضمن الجهود التي تبذل من قبل الارهابيين الظلاميين لزعزعة ثقتنا باجهزتنا الامنية وقواتنا المسلحة علينا الانتباه لها وافشال خططها من خلال تعزيز ثقتنا برجال الامن والجيش وتعزيز ثقتهم بانفسهم في القيام بدورهم في الدفاع عن امننا وامن وطننا وعن مستقبل ابنائنا .

لقد ارتقى 11 شهيدا من اجهزتنا الامنية في الكرك وحدها ناهيك عن الشهداء الذين ارتقوا في الركبان واربد ومكتب مخابرات البقعة وان كان هناك بعض الخلل فاجهزتنا الامنية وقواتنا المسلحة احرص منا على تصويبه فمعظم ضحايا الارهاب من اشاوس الجيش والمخابرات وقوات الدرك والامن العام وهم الهدف الاول للارهابيين الذين يسعون للوصول الينا والى وطننا وامنه واستقراره من خلال استهدافهم لهؤلاء الاشاوس.

الاردن لنا جميعا لاجدادنا وابائنا انه حياتنا ومستقبل ابنائنا ندافع عنه بمهجنا وارواحنا ومالنا بالالتفاف حول قيادتنا وتمتين وحدتنا الوطنية وتعزيز ثقتنا بقواتنا المسلحة واجهزتنا الامنية .




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :