facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





"لماذا كل الجمال بتعارك إلا جملنا بارك" ..


عدنان الروسان
25-12-2016 02:43 AM

أمَا آن لدول الخليج أن تنظر نظرة صادقة إلى الأردن و أن تتعظ بما يجري في اليمن و سوريا و في الإقليم كله ، أما آن لدول الخليج أن تفتح دفتر الحساب عن الخمسين سنة الماضية و تقلب أوراقه و تقرأ مساراته و ما قدمه الأردنيون لإخوانهم في دول الخليج بلا منة أو استكبار ، و مع هذا يموت الأردنيون من الجوع و يتقلبون على صفيح ساخن من الفقر و الاستجداء من الدول الأجنبية بينما إخواننا في الخليج يصرفون مئات المليارات على أمور أقل أهمية من الأردن والأردنيين ، ألم يقف الأردنيون مع أخوانهم في كل دول الخليج في كل محنهم و حروبهم و خصوماتهم ، ألم يرسل الأردنيون الأساتذة و الأطباء و المهندسين و المدرسين ليساعدوا في نهضة إخوانهم الخليجيين ، ألا يفتح الأردن حدوده لإخوانه في الخليج للدخول و الخروج إلى الأردن و من الأردن و كأنهم يتنقلون بين غرفة الطعام و غرفة الجلوس في بيوتهم بينما الأردني يذل و يعامل كالحيوان على أبواب السفارات الخليجية حتى يحصل على تأشيرة سفر و يدفع كل ما في جيوبه ثمنا لتلك التأشيرة و كأنها تأشيرة إلى الجنة.


بقيتم تقتِّرون على اليمنيين ، تعيشون أنتم في قصور و تصطافون في لندن و تشتون في كاليفورنيا و فلوريدا بدل أن تدعموا الشعب اليمني حتى جاءت إيران و دخلت إلى قلوب اليمنيين في لحظات و ما استفدتم شيئا من كل علاقاتكم الشكلية مع نظام علي عبدالله صالح ، و ها أنتم اليوم تدفعون عشرات أضعاف ما لو دفعتموه لسدّ رمق اليمنيين لما اضطررتم أن تدخلوا حربا و لا أن تشنوا غزوات لا تنتهي و لا يلوح في الأفق أي جدوى منها .


الأردنيون يعيشون على حدودكم ، تشبعون و يجوعون ، تضحكون و يعبسون و أنتم أنفسكم تقولون أن الشعب الأردني صاحب كشرة و عبوس ، كيف يمكن للأردني أن يضحك و متوسط دخل الفرد ألفان و بضع دولارات أي سبعة و نصف دولار للفرد في اليوم هي للطعام و الشراب و التعليم و الصحة و شمّات الهوا على جوانب الأرصفة حينما تكونون في مرابط خيلكم في لندن الشماء ، و متوسط دخل الفرد عندكم يبدأ من ثلاثين ألف دولار و ينتهي بمائة ألف ، تعيشون بأمن و أمان و الأردنيون يقفون على ستمائة كيلو متر من الحدود مع اليهود ، مع إسرائيل ، أسوأ دولة في العالم و أكثرها إرهابا و قتلا و دمارا و بخلا و حسدا و كذبا و استكبارا ، أبناؤكم يذهبون إلى الغرب للدراسة فيعودون بشهادات .. و أبناء الأردنيين يدرسون و يبيع أهلهم ثيابهم وأبواب بيوتهم ليصرفوا عليهم ثم يجلسون على جوانب الأرصفة عاطلين عن العمل بينما تذهبون أنتم لتستوردوا خبراء أمريكيين و انجليز أقل كفاءة من الأردنيين بعشرات المرات و برواتب خيالية أكثر من تلك التي تعطَى للأردنيين إن استطاعوا أن يجدوا عملا عندكم.


ثم بعد ذلك لا تريدون من الناس أن تكفر بالعرب و العروبة و القومية و الأخوة ، ثم تريدون من الناس أن لا تتبنى أفكارا متطرفة و تتحول إلى كائنات محبطة حانقة يائسة لا تحب الخير لكم و لا تتمنى الاستقرار و الهدوء و لا تمانع في استبدال الأحزمة التي تمسك سراويلهم من السقوط بأحزمة ناسفة لا تبقي و لا تذر بعد أن سقطت السراويل و تكشفت عورات الأمة كلها .


إن حالة السذاجة و الاستهبال لم تعد تنفع ، و البروباغندا التي تتحدث عن الدعم الخليجي للأردنيين خمسة مليارات دولار على خمس سنوات ، و الله العظيم عيب ، أقسم بالله لو طلبناهم من نادي ريال مدريد أو برشلونة أو من مومسات الغرب لتبرعوا بأكثر من ذلك ، أربعة و ثلاثون سنتا لكل أردني في اليوم ، هذا هو التبرع الخليجي أي ثمن كيلو خبز واحد ، ثم يأتي السفير الإيراني و يقدم عرضا للأردنيين عشرون عاما من النفط المجاني و دعم لا يقل عن ثلاثة مليارات سنويا ، و نعضّ على جرحنا الخليجي و بدل أن نشكر السفير الإيراني على عرضه السخي نشتمه و نبدأ بالكتابة عن الأجندة الشيعية الإيرانية في المنطقة و يذهب هذا الموقف عند إخواننا الخليجيين أدراج الرياح .


لماذا لا نقبل من إيران كل هذه المساعدات ، إذا كان إخواننا العرب لا يأبهون بنا و لا يتألمون لألمنا و لا يتحرك فيهم عرق ينبض لجوعنا و تدمير مستقبل أبنائنا بينما كل سفلة الأرض يستفيدون من هذا النفط العربي بالتهديد و الابتزاز و الاسترضاء ، الكل مستفيدون إلا نحن ' لماذا كل الجمال بتعارك إلا جملنا بارك ' ، هل كُتب على الأردنيين الشقاء و البقاء لخدمة الآخرين مجانا من أجل الأخوة ، أي أخوة هذه التي هي من جانب واحد ، هل كُتب علينا أن نكون ملجأً للنازحين و اللاجئين من كل بلد عربي تصيبه نكبة ' و أرجوا أن لا يتباكى البعض على الشهامة و أن أخلاق الأردنيين لا تسمح إلا ما بدري شو'،  دعونا من المزاودة لأن الذين يزاودون هم من النخب التي تعيش في أحياء الفصل العنصري في عمان الغربية و بعض الجهلة الكذابين من المتملقين الجوعى ، أم العقلاء الجوعى الذين يفهمون الوطن على أصوله و الذين هم مواطنون لا مستوطنون فإنهم يعلمون أن الدول مصالح و كانت حكوماتنا قادرة على الجمع بين فعل الخير و إيواء إخواننا و الحصول على مبالغ نقدية كبيرة ثمن ذلك من الخليج و الغرب معاً ، و إلا فليفتحوا حدود الخليج للاجئين السوريين كما نفعل نحن.


هل تريدوننا أن ننحاز الى محور المقاومة ، المحور الإيراني الروسي السوري ، ذلك سهل، و يحسّن سمعتنا و يسد رمقنا و يخرجنا من ورطتنا و من حالنا الذي بات يصعب على الكافر ، الحقوا الأردنيين قبل أن تجدوا أنفسكم بين نارين و نحن لكم من الناصحين المحبين .




  • 1 طبيب اردني 25-12-2016 | 09:26 AM

    والله لقد جاء اخيرا من يفش غل كل الاردنيين ! فنحن لم نقصر مع احد من اشقائنا العرب لكن خبزنا مالكول مذموم ولا نلقى سوى نكران المعروف وقد حان الوقت لدعم الاردن بكل جدية

  • 2 حسن 25-12-2016 | 07:51 PM

    حكمه الاهيه: المدين عبد للداين.وفهمكوا كفايه. ناس تشحد لتوكل جريمه. بس حكومات بتشحد المنح..هذا عادي

  • 3 قرفان من اللي بسرقوا المساعدات الخارجيه 26-12-2016 | 02:07 AM

    اي مساعدات تدخل البلد على طول بتروح بمشاريع وهميه او ليس لها فاءده وتنتهي في جيوب عدد قليل من العالم اللي في اعلى.....ما بدنا مساعدات احسن.

  • 4 ...... 26-12-2016 | 02:31 AM

    لو كنت مسؤول خليجي مابعطي الحكومة الأردنية فلس واحد روحو شوفو البذخ والقصور والفلل والحسابات البنكية السرية والشركات الوهمية......... والله والله والله الأردن لايشكو قلة المال بل يشكو أمانة مايسمون ....

  • 5 تيسير خرما 26-12-2016 | 09:12 AM

    إمارة دبي بلا موارد نفطية وتحيط بها دول تعوم على النفط والغاز ولكن حسن الإدارة جعل مواطنها من أغنى الناس بالعالم وبالمقابل نيجيريا والجزائر وليبيا والعراق وفنزويلا دول نفطية تحيط بها دول بلا موارد نفطية ولكن مواطنيها من أفقر الناس بالعالم لسوء إدارة وفساد مستشري. علماً بأن موارد الأردن غير النفطية ليست قليلة وموارده البشرية غير محدودة فنجح الأردن بتخريج عدد هائل من مهندسين وأطباء وصيادلة ومحامين ومعلمين بما فاض عن قدرة اقتصاد محدود فاغتربوا وأنشأوا عبر عقود بنية تحتية هائلة لدول شقيقة من الصفر.

  • 6 عمان 26-12-2016 | 01:03 PM

    رقم 3 و4 هؤلاء من قال عنهم الكاتب مستوطنون وليس مواطنون عن اي مساعدات تتكلمون مصر 30 مليار دكو دكة واحدة لسيسي والاردن بعطو ملالين والي بقلك المساعدات بتنسرق هل انت كنت قاعد معهم على الطولة لم نسرقت ؟ والي بحرض دول خليج انهم مايعطو الاردن مساعدات طب ياحبيبي احنا مابدنا مساعدت من حدا بس يتفضلو يخذوك ويخذو الاجئيين الي مثلك من عنا ومابدنا جملتك ولا جملتهم ومن حقنا كاردنيين بعد اليوم ان نركض وارة مصالحنا حتى لو كنت مع الشيطان .....

  • 7 نصر يطاينه 26-12-2016 | 01:36 PM

    كلام جميل وواقعي , ومع كل ما ذكره المعلعقون الا ان المساعدات بالقطاره مثل الري بالتنقيط , انظروا الى مصر كم اخذت مليارات مساعدات خلال فترة بسيطه بدون اية مواقف وذهبت ادراج الرياح , الحديث عن القومية والمصير المشترك هو اعلامي فقط ومستهلك ...

  • 8 مواطن حر 26-12-2016 | 09:09 PM

    بكفي استجداء وهذه الاسطوانة سمعناها من زمان لا فائدة من الحديث عنها الاردن فيه موارد لكن تحتاج خطط اقتصادية ناجعة وكف اليد عن المال العام

  • 9 مواطن 27-12-2016 | 07:25 PM

    الى الأخ تعليق رقم 5 / عمان. أحسنت الرد اسطوانة المساعدات بتنسرق قرفناها والله. قولوا في سوء ادارة ولا سوء استثمار الخ بس بتنسرق قرفنا ترديدها حتى الخليج يصار يستخدمها حجه ....


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :