facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





هبّة الكرك ودور العشائر الأردنية


خلف وادي الخوالدة
26-12-2016 12:16 PM

ليس بالغريب أو الجديد ما قام به نشامى الكرك من وقفة عزّ وفخر ورجولة عندما تلقوا رصاص الغدر والإرهاب بصدورهم العارية دفاعاً عن بلدهم وأبنائهم رجال الأجهزة الأمنية. هذه هي مواقف أبناء العشائر الأردنية مع وطنهم وحول قيادتهم وخلف جيشهم وأجهزتهم الأمنية وهم أول من استقبلوا قادة الثورة العربية الكبرى وساهموا في بناء الدولة وهم الرابضون على الثغور والحدود كالأسود للدفاع عن حِمى الوطن والساهرون على أمنه واستقراره على مدار الساعة. وجودهم وتاريخهم راسخٌ في هذا الوطن منذ فجر التاريخ رسوخ جبال الوطن الشامخة ولم يأتوا حديثاً نتيجةً لظروف طارئة من حولنا وأصبحوا يصولون ويجولون ويشرّعون لينفردوا بالمناصب والمكاسب دون غيرهم. وسرعان ما ينبري البعض من هؤلاء والبعض من المؤلفة جيوبهم والمستأجرة أقلامهم لكيل اللوم والتهم لأبناء العشائر عند حدوث أية ممارسات سلبية وكأننا نعيش في مجتمع الملائكة أو مجتمع المدينة الفاضلة. أبناء العشائر الأردنية لا يمتلكون قصوراً فارهة ولا أبراجاً عالية وشركات عملاقة وأرصدة بالمليارات خارج الوطن. وإنما رصيدهم كنوزٌ من القيم والنزاهة وقوافل الشهداء.

لا يعرفون ازدواجية الهوية أو ازدواجية الانتماء والولاء وإنما هويتهم أردنية عروبية خالصة، انتمائهم للأردن الأعزّ والأغلى وولاؤهم لقيادته الفذّة الحكيمة من آل هاشمٍ الأطهار دون غيرهم، بوصلتهم الوقوف خلف جيشهم الباسل وأجهزتهم الأمنية. شعارهم العمل بكلّ جدٍّ وأمانة ونزاهة وإخلاص. وقفة نشامى الكرك وغيرها من وقفات العزّ والفخر والبطولة لأبناء العشائر الأردنية مع وطنهم يجب أن تقدّر وتثمّن وأن تدرّس في المناهج كعنوان " للرجولة والبطولة والبذل والعطاء ".

آن الآوان لأصحاب القرار للاكتفاء باعتبار أن عمّان الأردن والأردن عمّان دون غيرها ولا بدّ من الخروج والإقامة في مراكز المحافظات وبمعدّل يوم شهرياً لكل وزير للإشراف على تنفيذ المشاريع التنموية والاستثمارية والخدمات العامة والقضاء على كارثتي الفقر والبطالة وأوقات الفراغ لدى الشباب التي تزداد يوماً بعد يوم والتخلّص كلياً من التمترس خلف الأبواب الموصدة والترهّل الإداري السافر والبهرجة الإعلامية دون أن يلمس المواطن أي نتائج حقيقية على أرض الواقع.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :