facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





أيها الرئيس .. توقف الآن ..


المحامي محمد الصبيحي
09-01-2017 09:44 PM

وضع الحكومة يشبه تماما سائق الحافلة التي ارتفعت حرارتها بسبب نقص الماء ولكن السائق يواصل الضغط على دواسة البنزين .. الحرارة ترتفع توقف !! ولكنه لا بأبه ويواصل الضغط ..!! سينفجر المحرك وتحترق العربة !! ولكنه لا يسمع .. الله لا يردك !! . جهزوا الدفاع المدني و911 !! .
هذا الرجل الذي يرأس الحكومة يواصل النهج المقيت لسلفه الذي اوقف العربة وفر خارجها قبل أن تحترق ..

هذا الرجل لا يتقن القيادة ولا يحمل رخصة سوق سياسي ..
لست هنا لمناقشة اضرار وتبعات رفع ضريبة المبيعات وسلسلة الرفع التي سيقدم عليها سائق السيارة وركابه، ولا مناورات ومزايدات بعض السادة النواب، وانما لأقول لهذا السائق المتهور انني أسجل مخالفة ضده وأدعو المدير الكبير لسحب رخصته والبحث عن سائق يحمل رخصة سوق سياسية.

السائق السابق انفجرت مخالفاته الجسيمة بعد رحيله لأنه كتم انفاس الاعلام وزج بالإعلاميين الى المحاكم، ولذا اقول للسائق الجديد (ما عادت تفرق) هذه المرة لن نسكت ولن نخاف المحاكم وسنرفع اصواتنا عاليا وسندعو الاعلاميين للدفاع عن قوت الفقراء وعن مشروع افقار الشعب الاردني الذي ستنفذه الحكومة، ولا بأس أن نمشي كإعلاميين بالجملة الى السجون.

أنا هنا لأقول لرئيس الحكومة ان هناك من يشتاقون الى الاعتصام على الدوار الرابع، وهم الذين لم يجدوا في السابق مناصرين ولا معتصمين، ولكنك اليوم تمنحهم الجمهور وتثير حفيظة الفقراء والصامتين الصابرين ..

سنقف معك ونوافق على الاجراءات الضريبية إذا استطعت خفض رواتب الوزراء والنواب والاعيان الى النصف، وإذا استطعت استرداد ملايين الهدر المالي التي أثبتها تقرير ديوان المحاسبة .. وإذا استطعت اختصار وزراء حكومتك الى اثني عشر وزيرا فقط، وإذا استطعت الغاء وتصفية المؤسسات المستقلة الفاشلة والشركات الحكومية الخاسرة، وإذا باشرت اجراءات اصدار مذكرات دولية بإلقاء القبض على المحكومين بالفساد المالي الفارين خارج البلاد.

وانا هنا لأقول لسائقنا غير الخبير أنك جعلتنا مادة لتقارير متواصلة على محطة (الجزيرة) والجماعة في (الجزيرة) وجدوا مادة دسمة لمناقشة (تداعيات) قرارات الحكومة شعبيا واقتصاديا -هكذا أعلنوا ان كنت تشاهد –
وأخشى انها مقدمة لحملة اعلامية لتحريك الشارع وإثارة الفقراء، ولسوف يتدافع من يسمون (بالخبراء) لمناقشة الموضوع، أقصد الخبراء في اثارة الجماهير، مثلما سيتدافع الوصوليون والانتهازيون (لدب الصوت) في وجه الحكومة سعيا وراء مقعد نيابي في المستقبل !!.

ايها السائق إنك تقدم لخصومنا فرصة ذهبية لإفشال القمة العربية إذا ما تحرك الشارع الاردني الجائع بسببك.

من الذي نصحك باستغلال تضامن الشعب ووحدته بعد احداث الكرك لتمرير مشروعك الضريبي ؟؟ انها مشورة لإفساد وحدة الشعب ووقوفه مع الملك والقوات المسلحة .. فانتبه لما يهمس في أذنيك ..
توقف أيها السائق فالمحرك بلغ حرارته القصوى .. توقف قبل أن نضطر لتفريغ عجلات العربة من الهواء كوسيلة فعالة للسيطرة على تهورك.




  • 1 محمد الشمايله83 09-01-2017 | 11:53 PM

    كلام سليم دافعه حب الوطن والخوف عليه،ارجو من اقرب دوريه ارشاد السائق لتخفيف السرعه خاصه مع كثره المنعطفات على طرقاتنا،وتحيه للكاتب المحترم

  • 2 د قاسم الطراونه 10-01-2017 | 10:56 AM

    مقال رائع يمثل نبض الشارع ..لعل السائق يشم رائحة احتراق محرك السيارة التي ارتفعت حرارتها

  • 3 العبابنه 10-01-2017 | 05:14 PM

    ما هو الغاية والهدف حرق الباص والركاب والرصيف والمشاة والمحلات والشجر والحجر....المصيبة انهم مفكرين ان الأمور هديت والي راح راح والناس نسيت .....من وين بنزلوا علينا هؤلاء ومين بعطيهم برشوتات...اعيدوا حساباتكم ليس لنا بل من اجل الوطن ان كان يعنيكم


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :