facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





والد ينقذ بشجاعة ابنته من محاولة اغتصاب


11-01-2017 03:58 AM

عمون - تمكن رجل في مدينة كليفه في غربي ألمانيا بولاية شمال الراين- ويستفاليا، من إنقاذ ابنته من محاولة اغتصاب من قبل شاب مخمور، تقول مصادر الشرطة إنه سوري الأصل.

أفادت الشرطة الألمانية في بلدة كليفه غرب ولاية شمال الراين- ويستفاليا أمس الإثنين أن رجلاً أنقذ ابنته من محاولة اغتصاب محتملة من قبل شاب مخمور.

ونقلت الشرطة أن فتاة كانت تعود من السهر والاحتفال في أحد المراقص بمدينة كليفه، فجر أول من أمس الأحد، اتصلت بوالدها هاتفياً وأخبرته بأن رجلاًَ يلاحقها. وتابعت الشرطة في بيان أن الأب (57 عاماً) خرج من البيت بسرعة واتجه فوراً إلى مكان وجود ابنته.

ولدى وصوله شاهد كيف يهاجم الرجل ابنته ويدفعها من الرصيف، فهجم بقوة على الرجل وأمسك به حتى أتت الشرطة. وكان الشاب الذي يبلغ 23 عاماً قد هاجم الفتاة وحاول اغتصابها وهو مخمور، وتقول الشرطة إنه سوري الأصل، وقد تم تقديمه للتحقيق. DW



  • 1 يا سلااااام 11-01-2017 | 08:36 AM

    يا سلاااام يعني راجعة على البيت الفجر وبمعنى ليلي وما بدها حدا يغتصبها !!!!!!!! اااااااااااخ بس على هالزمن لااااا والأب مكيف انه انقذها وخايف عليها بس مش خايف عليها من نار جهنم .... ياااا رب رحمتكك ... ولا حول ولا قوة إلا بالله

  • 2 إلى رقم واحد 11-01-2017 | 07:18 PM

    أخي، الله يهديك، أيّ تصرّف من الضحيّة حتى لو كان مستهجن من قبل البعض لا يبرّر تحت أيّ حال من الأحوال جريمة المجرم.

    وبعدين بيصير يعني بدل ما يدير بالوا على بنت البلد اللي فتحتلو بوابها لمّا ضاقت فيه الأرض، يتهجّم عليها...؟

  • 3 خالد مصطفى قناة / فانكـوفـر ـ كنــدا. 13-01-2017 | 07:47 AM

    الى تعليق 1 بدون اسم لأنه أجبن من الجبناء،أشكالك اللي كرّهت الدنيا كلها بالاسلام والقيم الاسلامية،لاجئ سوري احتمى في بلد من الويل الذي عاشه في بلده الذي يعيش حربا مسعورة ويقوم بمعاقرة الخمر والاعتداء على فتاة عائدة لبيتها؟!يعني بوجود اللاجئين السوريين لا يحق لأهل البلد الخروج من بيوتهم بعد مغيب الشمس؟! يعني اللاجئين المسلمين فرضوا نظاما جديدا على أهل البلد مسكونا بالرعب والخوف من المجهول،يا غريب كن أديب،......


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :