facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





لماذا لا يرتقي المسؤولون لمستوى الجهد المبذول من القائد


د.مروان الشمري
13-01-2017 06:33 PM

لا يكاد سيد البلاد ونصير الشعب والإنسان الذي يحظى باحترام العالم اجمع ينتهي من مجهود عظيم يبتغي منه رفعة وطننا والتخفيف على شعبنا والحفاظ على وطننا بثوابته ومؤسساته وأعرافه حتى يبدأ بمجهود آخر، ويلاحظ الخبراء والمتابعون للشؤون المحلية والإقليمية والدولية كيف استطاع القائد والإنسان ان يرسم لوحة استثنائية لبلده في العالم جعلت من احترام الاردني في الخارج أمرا جليا وأفضلية يتمتع بها الاردني أينما ارتحل، وانا هنا أسجل شهادةً عشتها شخصيا مع عديد الأساتذة والمواطنين الأجانب في الولايات المتحدة وأتذكر ما قاله رئيس جامعة تكساس لي شخصيا في وصفه للملك ' يفكر في بلده اكثر من اي شيء اخر ويذكر شعبه كلما ذكر إنجازات الاردن وتطلعاته المستمرة لمستقبل أفضل'، وفِي منطقتنا لا تكاد تجد زعيما الا وله منتقدوه ومعارضوه غير ان القائد الانسان لم يكن يوما كهؤلاء الزعماء فهو المواطن الاول والجندي الاول والمقاتل الاول ولن تكفي الكلمات في وصف شخصية ما هدأت يوما ولا استكانت في بذل كل جهد وتسخير كل إمكانية للنهوض بوطننا . 

الملك الانسان والقائد الفريد هو من يقرأ باستمرار ويكتب باستمرار ويتابع على الدوام كل المكنونات الفكرية لشعبه وهو المتطلع على تفاصيل التفاصيل وهو الذي يعلم اكثر من كل المسؤولين حجم التضحيات التي يقدمها أبناء شعبه ولذلك تجده يحرص على الدوام على ذكر تلك التضحيات التي يقدمها ابطال الجيش والمخابرات واجهزة الأمن بمعيّة مواطنينا الاشاوس والشجعان كما وصفهم القائد حفظه الله. 


سياسيا وخارجيا استطاع القائد دوما ان يثبت حكمة وصحة موقف الاردن السياسي من كل أزمات المنطقة وهو ما يثير احيانا حفيظة بعض المتضررين أو المتحفظين او الذين يريدون بوطننا شرا، ولعل الحملات المحمومة التي تقوم بها صحافة الكيان من حين لآخر تؤكد على حجم وقوة التحدي الذي يمثله القائد لسياساتهم كيف لا وهو السد المنيع امام كل مؤامراتهم المستمرة على القدس والشعب الفلسطيني، ولعل كثيرون اخرون في المنطقة قد بلغوا مبلغ الحاسدين على ما يتمتع به القائد من صفات مميزة لا يمتلكونها ولا يتسع المجال لذكرها. 


الملك الانسان والقائد الفذ هو الذي تابع ويتابع باستمرار تلك الجهود الأسطورية التي تقوم بها اجهزتنا العسكرية والأمنية لحماية الوطن من كيد الكائدين وحقد الحاقدين ومكر الخوارج والضلاليين. كيف لا وهو ابن القوات المسلحة وهو الجندي والمقاتل الشرس وهو الذي قاد بنفسه اكثر من عملية لقواتنا الخاصة الباسلة. 


انه القائد الذي عز نظيره وهو يزور أبناء شعبه ويحتسي الشاي برفقة 'الختيارية' كما نسميهم وهم بركتنا ويداعب الصغار ويحنو عليهم فهو اب الجميع وأخ الجميع وهو سليل الاطهار والشيء من مأتاه لا يستغرب. 


انه الذي ينتصر للأردني كلما اشتدت على المواطن ظروف ونتائج الفشل الحكومي في الارتقاء الى تطلعات القائد وفشل الكثير من المسؤولين في تطوير أفكار واستراتيجيات تتماهى مع تطلعات المواطنين، وان توجيهات القائد الاخيرة وتعليماته لهي اكبر دليل على ان القائد هو المواطن الاول كيف لا وهو الذي تكلم بلسان حال كل اردني من الطبقتين الوسطى والأقل دخلا. 


يبقى السؤال للسلطة التنفيذية وهو لماذا لا ترتقون الى مستوى التضحيات التي يقدمها القائد والشعب ولماذا لا ترتقون لمستوى الجهود الأسطورية التي بذلها ويبذلها القائد والشعب وجيشنا وأجهزتنا العسكرية والأمنية للحفاظ على وطننا الأحب والأغلى والاجمل؟ 

 


أتمنى ان اراكم تبذلون ولو واحدا بالمئة مما يبذله القائد الانسان وأتمنى ان ارى مسلككم يتشبه بمسلك أغلى الرجال وأعزهم واحبهم وأقربهم الى قلوب مواطنيه.
حفظ الله القائد 
حفظ الله شعبنا وجيشنا ومخابراتنا واجهزة امننا 
وأدام الله وطننا قويا عزيزا منيعا.




  • 1 احمد خرابشه 16-01-2017 | 07:03 PM

    كلاك شريف ونظيف ومن امنيات الشعب الاردني ان يتم تطبيق المواطنه الصادقه وليس المزيفه واغراق البلد ديون وزعزعة استقراره


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :