facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





بوتين يثأر وينتقم


اسعد العزوني
17-01-2017 10:58 AM

كنا في مقالات سابقة نتحدث عن مؤامرة صهيونية على أمريكا تحاكي المؤامرة الصهيونية التي حيكت ضد إمبراطورية بريطانيا العظمى، التي لم تكن تغيب عنها الشمس ، وكنا في مقالاتنا نعتمد الاجتهاد والقياس ، وبالأمس بعث لنا صديق مهتم بمعلومة لم نطلع عليها تقول أن رئيس مستدمرة إسرائيل الخزرية النتن ياهو قال للإمبراطور الروسي فلاديمير بوتين في لقائهما الأخير :' يجب على العالم أن يتغير فقد سئمنا من سياسة أمريكا وادارتها لأزمات العالم ،ويجب عليك ان تدعم ترامب رئيسا لأميركا ليعطيك الذريعة لتكون شرطي العالم الأوحد ونحن سنبارك لك سيادتك على العالم '.

من هنا نجزم أن ما جرى في انتخابات الرئاسة الأمريكية وتخطي ترامب كل الحواجز ، ليخرج هو الفائز في انتخابات الرئاسة الأمريكية ، ولا أنكر أن اللعبة خطط لها ونفذها أبالسة يتصفون بصفات يهود ، بمعنى أن ما قاله النتن ياهو لبوتين جرى تنفيذه على الأرض ، وهو إثبات أن يهود لا صديق ولا حليف سياسي لهم ، فهم مصاصو دماء وعندما يرتوون من احدهم يتركونه جثة هامدة ولا يبالون، و هم يلعبون ذات اللعبة مع حلفائهم من الدول العربية التي نسجت معهم أقوى العلاقات وامدتهم بأنواع شتى من الدعم حتى وهم في مرحلة الفكرة عام 1916 ،وها هي مستدمرة إسرائيل الخزرية من خلال فرع خدمات الاستخبارات السرية الإسرائيلية 'ISIS' الملقب بداعش ، تعمل على تقويضها  وعلى طريق انهيارها ، وتبعث تحالفا تاريخيا مع أعدائها.

معروف ان العربي البدوي والجمل لا ينسون ثأرهم حتى بعد مرور أربعين عاما ويقول العربي انه ربما استعجل عندما يأخذ بثأره بعد أربعين عاما ، لكن الرئيس بوتين أخذ بثأره وانتقم ممن عمل على تفكيك الاتحاد السوفييتي السابق بعد مرور 26 عاما على تلك المؤامرة التاريخية ،وها هو يتحالف مع نتنياهو عدو أمريكا اللدود الذي أشبع الرئيس المودع أوباما إهانات شتى، كما ان بوتين نسج منذ مدة تحالفات خطيرة مع أحصنة طروادة امريكيين من ولاية كاليفورنيا التي تسعى للانفصال وتطالب بدعم موسكو، إضافة إلى تحالفها مع الرئيس الأمريكي المنتخب ترامب الذي يرتبط بعلاقات صداقة وثيقة وتجارة مع الرئيس بوتين ، وسيكون ترامب وكاليفورنيا هم المعاول التي ستهدم وحدة أمريكا ، بدفع ودعم من يهود أولا ، لأن الإدارة الأمريكية ضغطت على قادة مستدمرة إسرائيل للتوصل إلى سلام مع الفلسطينيين.

نحن الآن امام هندسة يهودية – صهيونية تهدف إلى نسف التحالف الذي كان قائما بين مستدمرة إسرائيل الخزرية والولايات المتحدة الأمريكية ، واستبداله بتحالف آخر جديد بين مستدمرة إسرائيل وروسيا الاتحادية بقيادة الإمبراطور بوتين ، وهذا بطبيعة الحال يلغي دور العرب الملغى أصلا ، لأننا لم نتقن سوى تقديم الولاء والطاعة والتبعية للآخر وندفع له كي ينهب ما عندنا من مقدرات ، في حين أن يهود يحترفون الابتزاز  والاستغلال ، وتحويل الآخر مهما كان قويا إلى عبيد عندهم يسخرونهم لنصرتهم ويبتزونهم ويستغلونهم ، ومن ثم يرمونهم في أقرب حاوية للتاريخ كما حصل مع بريطانيا ويحصل مع الولايات المتحدة الأمريكية ، وبطبيعة الحال سيحصل ذلك لاحقا مع روسيا بعد أن تصبح الصين مهيأة لقيادة العالم.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :