facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الاردن وقواه الايجابية الفاعلة !


زيد إحسان الخوالدة
20-01-2017 01:25 AM

حجم التغيير الإيجابي لا يرتبط بكثرة عدد الأشخاص الذين يرفعون شعاراته ولكن بمدى ايمانهم بقضيتهم، لذلك القوى الخيرة الفاعلة في وطني ولا أقول الخيرة الصامتة ذات العدد الكبير. قالقوى الخيرة الفاعلة في وطني عددها ليس كبير ولكن هذا ليس مدعاة لليأس، وتاريخيا لم تكن الكثرة هي التي تمنع القلة التي تمثل قوى الخير الفاعلة من حجم احداث التغيير الإيجابي!!

وخير مثال على ذلك سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم والصحابة رضوان الله عليهم كانوا أصحاب قضية فكرية حملوا اعظم أمانة تاريخية عقيدة وعبادة وعدالة ونهج انساني للعالمين، فشيدوا مدينتهم على التعايش والعدالة والنهضة ولم يكونوا أصحاب قضية دنيوية يبحثون عن المكاسب والمناصب، فسيدنا محمد عليه الصلاة والسلام منعه الله بعمه وأبو بكر الصديق منعه الله بقومه وأما باقي المسلمين في بداية الدعوة فقد اذاقهم المشركين سوء العذاب !

الشريف البطل الحسين بن علي مفجر الثورة العربية الكبرى هو صاحب رسالة فكرية نهضوية. فقد كافح وناضل. واليوم ما ينعم به وطننا من أمن وأمان ودول حولنا تنهار قد اخرجوها من تنطحوا يوما بإسم الوطن من عبائتها العربية الهاشمية. أما الاردن وشعبه وقيادته هو يرتكز على أهدافه ونضاله الأول مع الشريف حسين الذي أبعد عنا شبح الاحزاب التي سرقت إرادة الوطن هناك باسم الوطن . فالامن والأمان بهذا الوطن هو من فعل القوى الوطنية الفاعلة التي اسس ارضيتها الشريف حسين والهاشميون من قبل، ومضى على ثوابتها ملوك بني هاشم واليوم ابو الحسين اطال الله في عمره ليس اخرها بالورقة النقاشية السادسة التي هي طريق نحو تحقيق الأفضلية.

واليوم التاريخ يسجل للاردني كعنصر مؤثر في منظومة الحياة بعيدا عن حالة الإعلام الانفعالي والتعبير الساخط والساخر وهوس حب الظهور على وسائل التواصل الاجتماعي والإذاعات وامام الكاميرات للبحث عن مصالحة شخصية ضيقة دون القدرة على التأثير الإيجابي والتغيير النوعي لاحداث تلك النهضة التي هي زرع الطيبين من أصحاب الفكر، ولن ترضخ قوى الخير الفاعلة فالامل موجود والظفر فيها معقود على العقول الشجاعة التي تطرح ما لديها من فكر ولا تلتفت لحالة الخذلان غير المقصود في احيان كثيرة، وأن الشباب هم فرسان التغيير فتحية إلى الخيرين الفاعلين في هذا الوطن الكبير الشامخ على امتداده التاريخي والجغرافي في الريف والمخيم والبادية والرحمة لشهداء الجيش العربي على أسوار القدس واللطرون وباب الواد والكرامة وقلعة الكرك.

أيها الأخوة الاردن أقوى بكثير مما يظن اعداءه في الداخل والخارج كانوا خوارج او ظلاميين أو الفاسدين أو أي شاكلة؛ خصوصا اذا ما طبقنا قول جلالة الملك "أن هناك طاقات شبابية لو وجدت الرعاية والاهتمام لابدعت وانجزت".

والاردن فاعل وقوي برسالة عمان وهذه وغيرها يسجلها التاريخ لجلالة الملك! وهناك قائمة طويلة بأسماء أردنيين نباهي بهم العالم في جميع مناحي الحياة خرجوا من رحم المعاناة وكتبوا أسمائهم بأحرف من نور.


وحيا الله الوطن شعبا وقيادة وحماهم من شر جاهل وساخط وساخر ومن شر متربص ومتآمر وشر مسؤول مستأثر بمنصبه ومن يتزلف له!




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :