facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





المعجزة الصينية والقطار السريع تبعنا!!


العميد عارف الزبن
04-02-2017 12:01 PM

خلال خدمتي في القوات المسلحة الاردنية / الجيش العربي ، تشرفت في مقابلة خاصة مع صاحب الجلالة، لبحث امور تخص القوات الخاصة عندما كنت قائد القوات الخاصة ، وبعد ذلك اللقاء ، وكعادة صاحب الجلالة يستفسر كيف الامور ؟ 

فقلت له : والله يا سيدي في موضوع خارج العسكرية ، اريد عرضه على سيدنا اذا الوقت يسمح ، فكانت الفرصة الذهبية التي لا تسنح مرة اخرى ، فطلب ان نجلس حول الطاولة المستديرة ، وعندها فتحت الايباد على دراسة اعددتها في وقت سابق ، باستخدام برنامج البور بوينت  PowerPoint وبرنامج قوقل ايرث ، فقلت له عن فكرة الحلول لمشروع القطار السريع .

حيث عرضت السلايدات لسيدنا ، للخروج بحلول لمشكلة القطار السريع الذي تتخبط فيه الحكومة لربط الزرقاء وعمان ، ذلك المشروع الذي تتوارثه  وتتعثر فيه الحكومات المتعاقبة ما بين وزارة النقل وزارة التخطيط وزارة الاشغال العامة . وما جعلني افكر في هذا المشروع خارج النطاق العسكري، انني نشأت وترعرعت في حي جناعة بجانب سكة الحديد، التي تمر من امام منزل والدي (رحمه الله) الذي كان عسكريا، مثل عدد كبير من سكان الزرقاء من أبناء العسكريين، للذين قطنوا حول معسكرات الزرقاء .

اما حول الدراسة للمشروع والحلول ، فهي تتلخص الدراسة من خلال اربع جوانب :

الجانب الاقتصادي . يتركز هذا الجانب على تخفيض فاتورة تكاليف المشروع ، من خلال تجنب موضوع استملاكات مسار شبكة السكك الحديدي الوطني في المملكة ( الموقع الالكتروني لوزارة النقل ) من حيث الاستبدال او شراء الأراضي من المواطنين ، والتي هي باهظة على الحكومة ومكلفة على المشروع ، والحل كان ان يتم تحويل مسار مشروع القطار عبر سيل الزرقاء ، من السخنة الى راس العين، وليس الأوتوستراد كما تخطط وتتخبط الحكومة ، لان تلك الاراضي هي اراض غير مملوكة للمواطنين و يتواجد حولها اكبر تجمع سكاني .

والجانب الاقتصادي الثاني ، انشاء مصنع للقطارات في شركة البا او كاد بي ، حيث سيوفر المصنع خلق بيئة استثمارية وتشغيل للعمالة المحلية ، وكما وان هذا المصنع سيوفر من 5000 الى 10000 فرصة عمل للشباب الاردني ، من مهندسين وفنيين وعمال واداريين ما بين وظيفة مباشرة او غير مباشرة ، ليصبح مصنعا اقليميا على مستوى المنطقة ، اذا ما قورن في مشروع الباص السريع الذي يوظف ما بين 500 الى 600 وظيفة دون اية جدوى مستقبلية لهم .

كما وان هناك عوامل اخرى منها ما هو فني واقتصادي ، اما من حيث العامل الفني ، ان خط مسير هذا القطار من خلال هذا الحل المقترح ، لن يكلف خزينة الدولة اعباء في فاتورة استهلاك الطاقة على الحكومة والمواطن ، لان الجهد الكهروميكانيكي في عملية استهلاك طاقة الكهرباء منخفض ، لان مسير القطار ضمن منطقة سهلة بعيدة عن المرتفعات .اما العامل الاقتصادي الاخر ان هذا القطار اذا ما قورن مع الحافلات أو الباصات السريعة ، التي تستهلك ثلاثة أضعاف ما يستهلكه القطار من الوقود (تقريبا مليون ونصف مليون لتر سنويا)، ناهيك على عوامل اخرى من حيث النهوض بقطاع النقل العام ومرافقه وخدماته ، وحل مشاكل الازدحام المروري والنقل الجماعي للركاب بوسيلة آمنة ، و التقليل من الحوادث والمحافظة على شبكة الطرق ، وتقليل أعداد وسائط النقل ، وايجاد وسائل نقل افضل وحديثة ، لان عمر القطار العملي 30 عاما تقريبا، بينما الباصات المستعملة بهذه الطريقة لا يزيد عمرها التشغيلي العملي على 10 سنوات، ناهيك هن موضوع الصيانة المكلفة ، وهذه الامور مجتمعة هي امور مشجعة للمستثمر والسائح ، من حيث الشحن والسياحة بين جنوب وشمال المملكة ، وخاصة المناطق الصناعية الجديدة ( الكرك ، المفرق ، اربد ) .

الجانب الجغرافي ( الطبيعة). ان القاعدة في عملية جريان المياه ، ان الماء يسيل عبر اقصرا لطرق من المناطق المرتفعة الى المنخفضة ، فاذا قمنا بتتبع المياه التي تسقط في فصل الشتاء ، من منطقة راس العين (ترتفع 938 مترا عن سطح البحر) والمناطق المحيطة بها من جبال عمان ، فهي تنتهي عبر سيل الزرقاء مرورا بمنطقة السخنة ( 614 متر عن سطح البحر ) الى سد الملك طلال (جرش) ، والحل في الدراسة كانت بإنشاء جسور معلقة فوق مسيل السيل ، والتي تقارب 35 كم من عمان الى الزرقاء ( السخنة) او حفر قناة واسعة ( نفق ) للمياه اسفل خط سكة الحديد الجديدة .

الجانب البيئي. لقد نشأت التجمعات السكانية في الزرقاء وعمان، على ضفاف سيل الزرقاء وتمددت شرقا وغربا، من السخنة -الزواهرة -الجبل الابيض -الرصيفة – شنلر -المحطة -راس العين، حيث سكن المواطنون بالقرب من منطقة السيل التي كانت تعتبر مصدرا للماء والغذاء، ومع الثورة الصناعية في الاردن، أصبح هذا السيل مصدر تلوث بيئي، خاصة خلال فترة الصيف، لان هناك مصانع وشركات تقوم بتصريف المياه العادمة في السيل، مما خلق تحد بيئي وصحي كبير. ان هذا المقترح سيقوم بالحد من هذا التحدي والتخفيف من التلوث من تلك المياه العادمة. وكذلك الامر من حيث الغازات التي تنبعث من الحافلات العامة والخاصة، إذا ما قورن ان الحافلة تلوث ضعف القطار على طول الخط مع نظام الباصات، والتي لديها نسبة عالية من التلوث تقريبا 190 غرام للراكب لكل كيلومتر، وخاصة الحافلات التي تستعمل محركات الديزل او البنزين، في حين ان القطار يلوث حوالي 100 غرام من ثاني اكسيد الكربون لكل راكب كل كيلومتر، بالتالي الحافلة تلوث ضعف القطار تقريبا.

الجانب الاجتماعي. ان سكان المناطق القريبة من ضفاف السيل ،هي الشريحة الاكبر المستفيدة من هذا المشروع ، لأنها الاكثر ازدحاما بالسكان ، وهم من اكثر المستخدمين لوسائل النقل الخاص والعام، ما بين عمان والزرقاء طلبا للعلم والعمل ( بقلب اللام ) ، مما اخلق وسيخلق عدم توازن ديموغرافي و كثافة سكانية في عمان ، حيث من المتوقع ان تصل الزيادة السكانية في عمان بحلول عام 2020 بنحو 20% مع باقي المحافظات ( الزرقاء المفرق اربد ) ، والامر يعود الى جذور المشكلة وهي الزحف السكاني الى العاصمة عمان طلبا للعلم والعمل ، فان هذا الحل القطار السريع سيحد من اية زيادة سكانية للعاصمة ، اذا ما قورن بأسلوب النقل التقليدي ( العام والخاص ) الذي لا يستطيع هذا الاسلوب نقل الاعداد الهائلة لا حاليا ولا مستقبلا . فعلى سبيل المثال بالنسبة لسكان الشمال (اربد، المفرق، الرمثا)، ان تقوم الحكومة بإنشاء محطات رئيسية، في منطقة السخنة ومنطقة وادي الحجر ومنطقة الرصيفة، ليقوم المواطن باصطفاف سيارة او استخدام وسائط النقل العام والخاص، واكمال الرحلة بالقطار الى عمان، ثم استخدام وسائط النقل العام للوصول الى باقي الجهات داخل عمان.

 

 

وكذلك الامر لسكان الجنوب ، لا تزال الحكومات السابقة واللاحقة تتخبط وستتخبط في سياسة النقل ، حيث فرحنا العام الماضي بافتتاح طريق عبدون ( كوريدور عبدون ) الذي لم يتم مراعاة وضع بنية تحتية لمسار قطار الجنوب مستقبلا ، فعلى سبيل المثال سكان الجنوب ( الكرك ، الطفيلة ، معان ) ، ان تقوم الحكومة بإنشاء محطات رئيسية في المطار و منطقة القطرانة و جرف الدراويش ومعان ، ليقوم المواطن باصطفاف سيارة او استخدام وسائط النقل العام والخاص ، واكمال الرحلة بالقطار الى عمان ، ان هذا الحل يجعل ابناء الشمال و الجنوب لا يفكرون بالزحف الى العاصمة ، بل يفكرون فقط بمواعيد وتوقيتات القطار ، ثم استخدام وسائط النقل العام والخاص في عمان للوصول الى باقي وجهاتهم بالعاصمة .

خلال ذلك اللقاء الجميل والتصبح بنور صاحب جلالة الملك ، طلب معالي عماد فاخوري ( مدير المكتب الخاص) وقال له : ' اسمع من عارف كيف الجيش يفكر في وضع حلول لمشاريع الحكومة الاستراتيجية ' ، ومنذ ذلك اليوم لم يطلبني معالي عماد فاخوري الى هذا اليوم .

اما ما دعاني ان اكتب في هذا الموضوع ، عندما شاهدت اليوم على الواتساب حسب الرابط المرفق https://www.youtube.com/watch?v=kuEQIdIteSY، المعجزة الصينية في النقل البري لقطار يحمل 200 حاوية من الحاويات الكبيرة للبضائع ، الذي يشمل قاطرتين بدل القاطرة الواحدة ، ويصل الصين بألمانيا عبر عدة بلدان، يقطع 10 الف كيلو متر في 14 يوما فقط، وكذلك إلى بريطانيا مقارنة مع البواخر الكبيرة التي تأخذ شهرين -عبر قناة السويس- في نقل الحمولة نفسها..!!

اما القطار السريع تبعنا ، الذي يبلغ طول مسارة تقريبا 35 كم بين عمان والزرقاء ، مع احتمالية التوسع عبر الخط الحجازي القديم الى الحدود السورية والجنوبية ، مش قادرين نحل المشكلة والملف يلف !!و يتورث !!!ويتعثر!!!!من حكومة الى حكومة.


















  • 1 مش مهم 04-02-2017 | 12:58 PM

    نحن لنا الآخرة وهي أبقى من الدنيا الزائلة

  • 2 اروى 04-02-2017 | 02:34 PM

    يا سيدي امام عجز وزارة النقل وهيئة قطاع تنظيم النقل العام عن الايفاء بالتزاماتها في ايجاد شبكة خطوط نقل عام مريحة باتت مطالب المواطنين لا تتعدى ان تنطلق الحافلات حسب مواعيد ثابتة ولا تنتظر حتى اكمال حمولة الباص وتكديس الركاب وان تتوقف في اماكن مخصصة للتحميل والتنزيل وان يتمتع السائق والكونترول باخلاق حميدة والالتزام بانظمة وقوانين وتعليمات السير فن وذوق واخلاق

  • 3 س.م.ب 04-02-2017 | 02:40 PM

    الموضوع فيه مصلحة للوطن والمواطن فبالتالي الحكومة سوف تتعذر بمليون حجة وحجة وما تعمل اشي. أو الأسوأ انها تنحرج من جلالة سيدنا ويستخدموا المشروع شماعة يعلقو عليه فشلهم.

  • 4 أنا بقلكو ليش 05-02-2017 | 02:41 AM

    في الصين إذا مسكو مسؤول فاسد بيعدموه وعندنا بالأردن إذا الشعب انتقد فاسد بيرمو المنتقد بالسجن والفاسد بيتكافأ بمنصب أعلى وراتب أكبر

  • 5 منير 05-02-2017 | 09:57 AM

    ليس في مصلحة الحكومة تطوير قطاع النقل العام لانة سيحرم الحكومة من تجارتها الرابحة ( ضرائب المشتقات النفطية) في حال توجه المواطنين نحو استخدام النقل العام بدلا من مركباتهم الشخصية .
    عدا عن المصالح الشخصية الأخرى المتشابكة ، اعتقد ان هذا احد الأسباب التى تحول دون تنفيذ مشاريع وحلول فعالة للنقل العام .

  • 6 حل منطقي 07-02-2017 | 07:00 AM

    الحل منطقي جدا وفيه حل لاكثر من مشكله بيئيه واقتصاديه واعتقد ان افضل من يستثمر فيه هي مؤسسة الضمان الاجتماعي والقوات المسلحه معا لان ارباحه مضمونه100%49

  • 7 محمد مشاقبه 07-02-2017 | 07:40 AM

    والله يا ريت يكون هيك مشروع في الاردن بهمه أمثالك عارف بيك من رجال الاردن

  • 8 ابوسامي 07-02-2017 | 08:33 AM

    لا افهم امرين في موضوع النقل البري في الاردن
    الاول : لماذا نناقش جدوى مشروع سكك حديدية ؟؟؟؟ لا يوجد دولة في العالم حتى المعدمة منها بدون قطارات . امريكا نشأت بسبب القطارات في الغرب الامريكي .
    الثاني يقال ان عمان ستربط بتل ابيب وحيفا بقطار ؟؟ حسنا . اليس اولى ان نربط عمان بالعقبة والزرقاء ؟؟؟؟ظ ولا الخط حتى ابواب عمان على حساب اسراءيل؟؟؟؟؟

  • 9 اسعد 10-02-2017 | 09:32 PM

    أن تأخر هذا المشروع لأكثر من 20 عاما ( بعدما بدأت الفكره الأولى له ) هو دليل على العجز والترهل والفساد , مديونية الأردن تزيد وتزيد ولا ينفذ مشروع واحد عليه العين .

  • 10 صابر الهزايمه 11-02-2017 | 02:21 PM

    نحن نتمنى أن يتولى رئاسة الحكومة شخص ذو خلفية عسكرية لانه اقدر على الإنجاز والفعل..
    كل التقدير للعميد المبدع عارف الزبن

  • 11 د. أيوب ابودية 24-07-2018 | 03:48 PM

    أفكار تستحق كل الاحترام


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :