facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





السابع من شباط


محمد عبدالكريم الزيود
06-02-2017 10:34 PM

أذكر ذلك اليوم السابع من شباط 1999 .. والسماء مثقلة بالغيم .. والمطر محبوس في المآقي ... كنا مجموعة من ضباط الجيش العربي جالسين في نادي الكتيبة وعيوننا معلقة بالتلفاز نبحث عن خبر يريح قلوبنا عن صحة الحسين مع أننا لم ننم طوال الليل ونحن نستمع لإذاعة لندن بي بي سي ومونتو كارلو عله يأتينا ما نبتعد عنه ما يخيفنا من إشاعات.

عندما أطل إبراهيم شاهزادة ينعى الحسين ..لأول مرة أرى دموع الرجال تفيض حبا وشوقا ورحمة على رجل تفتحت عيوننا عليه ... كان خبرا صاعقا وكأننا كنا نعتقد أن الحسين لن يموت ... علقنا أشرطة الحداد السوداء على أذرعنا ولكن كنا على قدر المسؤولية وشعرنا جميعا كبقية الأردنيين بأن يجب أن نكون أقوياء وليظل الجيش والوطن أقوى وطوينا الحزن في قلوبنا حتى اليوم.

عندما مرت جنازة الحسين محمولة على السيارة الملكية إصطف الناس بنظام عالي الدقة وإنضباطية عفوية والحزن يعمر قلوبهم والسماء تبكي بأمطار كثيفة ولكن لم يمنعهم حبهم للحسين لوداعه وهو يخترق شوارع عمان التي أحب.

الحسين كان يمثل لجيلنا قصة الأردن وبناءه على مدار نصف قرن وأنما نظرت إلى الأردن الحديث ترى وجه الحسين وبصمته في مدنه وقراه وبواديه ومخيماته وفي مستشفياته وجامعاته .. تراه في عيون الناس يرددونه أهزوجة وطنية عفوية ، وتقرأه في كتاب التاريخ بطلا قاد معارك الشرف في حرب عام ١٩٦٧ وحرب الكرامة هو وصحبه من رجال الدولة الذين بنوا وأسسوا مداميك الوطن وأسواره ... رحم الله الحسين وغفر له وأطال عمر أبا الحسين وعزز الله ملكه والسلام على الزملاء رفاق السلاح أنما كانوا اليوم.




  • 1 بني حسن 06-02-2017 | 11:14 PM

    رحم الله

  • 2 من احفاد مشحن ابوكركي معان 33 07-02-2017 | 12:01 AM

    أغلى الرجال الرجال باني الاْردن الى جنات الخلد

  • 3 صفاء 07-02-2017 | 02:13 AM

    رحمة الله عليه ، اشتقنا له كثيرا .

  • 4 مهند الصمادي 07-02-2017 | 08:24 AM

    الرحمة للراحل الكبير الملك الحسين طيب الله ثراة


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :