facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





اي مهرجان هذا !


فارس الحباشنة
07-02-2017 06:07 PM

حشد رجال السلطة من وزراء و نواب و اعيان الخارجين من فندق شهير في عمان قبل عدة ايام ، لم يكونوا يشاركوا في مؤتمر سياسي او اقتصادي ، بل أنهم كانوا مدعوين على "حفل لمهرجان" .

الفضول الصحفي دفعني الى تقصي وراء حقيقة المهرجان : نوعيته و أهدافه و ومشروعه الفني و الثقافي ، فلم أعثر الا على صور لوجوه مهترئة لمسؤولين حكوميين ورجال اعمال ، وصور اخرى كما تبدو لعارضات ازياء شبه عاريات ، ولا اريد القول الفصل عاريات لان بعض الاجساد مكسية بخيوط خفيفة من القماش .

ولربما أن السؤال الذي راود كل من شاهدوا صور المهرجان المثير للغرائز، التفكير في نوعية هذا المهرجان وما يحمل من أسم ملتبس و نشاط لفعاليات غريبة . هاتفت احد المدعوين وابلغني بانه تفاجأ بنوعية الفعالية و بمعنى ادق لم يفصح عنه مباشرة " انه قد اكل فيلم كويس " .


ولكن أخطر ما في المهرجان الذي يحمل عنوانا سرياليا ، أن فعاليته اقتصرت بحسب ما ذكر أحد الحضور على عروض ازياء غريبة ، لا تمت بصلة فنية بالذائقة المعاييرية الجمالية لعروض الازياء المتعارف عليها عربيا وعالميا.

ثمة فارق شاسع بين "الجمال و الفن" و"الابتذال و تجارة الاجساد" . فهل وصلنا المزاج الثقافي لهذا الحد من الابتذال و الرخص للافراج عن الكبت بالفرجة و الاستعراضات الرخيصة. تجارة يبدو أن لها ابطالا في بلادنا بل مروجون مهرة.

هكذا حفلات مشبوهة ، لا تعرف من المهرجانات غير اسمها ، هي تفضح الجوع و الكبت الجنسي المزمن الذي يعاني منه "علية القوم " والذين لم يعد يخجلوا من انفسهم حتى يخرجوا من مستنقعات الرذائل على مراى من عدسات الكاميرات و الرأي العام.




  • 1 لولو 08-02-2017 | 09:54 AM

    يسلم قلمك، وانا لأجل الصدفة فادني الفضول لأرى ما هو مهرجان الحلم ، هل يا ترى حلم عودة فلسطين الى العرب ؟؟؟ ام حلم استقرار الوطن العربي !!!!! او ممكن حلم تسديد مديونية الاْردن . قمة المساخر وللاسف الشديد


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :