facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





البنك العربي


عصام قضماني
09-02-2017 02:55 AM

عشرات الأسباب تجعل للبنك العربي أهمية إقتصادية وسياسية وإجتماعية إستراتيجية للاقتصاد الوطني وإستقراره من إستقرار الجهاز المصرفي وهي ذاتها تعكس أهمية توسيع الحصص الأردنية فيه .

البنك على مدى مسيرته واجه رياحا عاتية لكنه صمد بدعم قاعدة مساهميه والمتعاملين معه , وإن كانت التغييرات التي جرت على إدارته في وقت سابق قد أوحت بما هو عكس ذلك , لكن ما حدث هو أن المؤسسين منحوه دفعة قوية إنعكست بنتائجه المالية على نحو كان متوقعا من مصرف يسير العمل فيه مؤسسيا .

مناسبة الحديث هي اتمام صفقة بيع حصة عائلة الحريري في البنك الى مجموعة من المستثمرين الأردنيين والعرب بقيادة صبيح المصري رئيس مجلس ادارة البنك لتنتقل الملكية البالغة 127,096,290سهم تشكل 20% من رأس المال بقيمة سوقية قدرها 1.12 مليار دولار الى 40مستثمرا قادهم المصري في صفقة لم تكن سهلة لكثرة المتنافسين على أسهم البنك ..

تكفلت الصفقة بفك عقدة الإستحواذ والتأثير على سياسات البنك وأنهت مخاوف رتبتها هذه الحصة سواء في الحديث عن نقل مقره أو توجيه سياساته المصرفية وهي التي لم تكن دقيقة لكنها حصة مؤثرة كانت متركزة في يد عائلة لما يزيد عن عقد من الزمن والمهم أن الاردنيين في الملكية الجديدة يشكلون 70% من مجموعة المستثمرين .

سهم البنك مرغوب ولا يضيره كذلك أن يكون الاستثمار فيه مرغوبا فذلك يعكس جاذبية الإقتصاد الوطني , لكن ما يضيره هو إقحامه بمناسبة وبغير مناسبة في دوامة صراعات الاستحواذ لأغراض سياسية وإقتصادية , لأنه مؤسسة اقتصادية عربية أردنية وعالمية ويجب أن يبقى كذلك .

الصفقة التي وسعت قاعدة الملكية أثبتت مجددا أن هذه المؤسسة ليست ملكا لشخص أو لعائلة , ,وإن كانت في فترة ما إكتسبت هويتها من آل شومان طيلة ثمانية عقود وهي هوية وطنية حازت ثقة المودعين والمساهمين والمؤسسات المالية والحكومات على حد سواء فهي اليوم ملك للمساهمين وللمودعين ولمجتمع الإقتصاد الأردني والعربي .

الأطماع في أسهم بنوك أردنية لن تتوقف ومحاولات توسيع الإستحواذ الناعم أو الجبري ستستمر , وقد أحسن السيد صبيح المصري عندما شكل تحالف مستثمرين لشراء كامل حصة آل الحريري البالغة 20 % من البنك العربي بعد منافسة لم تكن سهلة مع مجموعة فواز الحكير السعودية.

تحالف صبيح المصري أراح الحكومة والبنك المركزي والجهاز المصرفي ، لأن الصفقة عززت وضع البنك العربي كبنك أردني له بعد عربي ودولي ولا أعرف لماذا غاب صندوق إستثمار الضمان الإجتماعي عن الصفقة لكنها خسارة له بالتأكيد .

qadmaniisam@yahoo.com .


الرأي




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :