facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





القمة العربية والقرارات الاستراتيجية !!


زيد احسان الخوالدة
10-02-2017 11:13 PM

يستعد الاردن رسميا وشعبيا  لاستقبال اصحاب الفخامة والسيادة القادة العرب ملوكا وأمراء ورؤساء وشيوخ، أخوة واشقاء في الدم واللغة والدين. فأهلا وسهلا بضيوف أبي الحسين الملك الهاشمي عبدالله الثاني بن الحسين المفدى وهذا الاردن بيتكم وانتم بين أهلكم. 

إن الأمل موجود والتفاؤل سنة حميدة والثقة بالله عز وجل وقدرته أن يجمع أمتنا على الكلمة الطيبة لما فيه الخير لأمتنا وشبابنا... 

إننا في عالم تتسارع فيه المتغيرات على جميع المستويات السياسية والاقتصادية والتكنولوجية والعلمية وفي ظل ذروة التفوق العلمي والبحثي التي نهضت ببلدان كثيرة من حولنا ومنها دول إسلامية شقيقة ولما هو معروف ان الشباب هم عماد الأمة و بالفكر والعلم تنهض الأمم... والتاريخ زاخر بالتجارب الإيجابية. 

من هنا علينا تعظيم قيمة الإنسان من خلال تعظيم المنجزات العلمية والفكرية وإعادة توجيه مواردنا بزخم وتسخيرها من أجل العلم لخدمة الانسان وذلك من خلال تحفيز البحث العلمي والابتكار والعمل على استثماره في مختلف مناحي الحياة. فالخير في أوطاننا في باطن الأرض بحمد الله كثير وفي ظاهرها أكثر وأكثر انها العقول المفكرة !! فلنحفزها لكي تفكر وتبدع ونشجع الشباب لكي ينجزوا ويعملوا!! 

ما أحوجنا إلى تجديد الخطاب وتجديد الشعارات! 

ماذا عن خطة عربية لدعم الجامعات، منح عربية للطلبة المتفوقين، تعميم الاستفادة من التخصصات النادرة والمستحدثة، دعم الطلبة ومتطلباتهم والمتميزين منهم على وجه الخصوص. إنشاء وحدات بحث إقليمية. والعمل على إعداد مجلس عربي للبحث العلمي ووضع أولويات في العمل البحثي ضمن خطط مرسومة وحزم تناسب الواقع وربط رأس المال المعرفي برأس المال في القطاع الخاص من أجل إتمام الخطى الأولى نحو تطبيق البحث في مجالات مهمة مثل الاتصال والطاقة والاقتصاد المعرفي. 

ان الارتقاء بهذا المضمار يستدعي منا التركيز على تشخيص الحالة والعمل على وضع الحلول الآنية ومتوسطة وبعيدة الأمد. وإعادة الألق لروح اللغة العربية كلغة تواصل انساني علمي على المدى البعيد من خلال زيادة المحتوى المعرفي لها على الشبكة العنكبوتية، وتوحيد الخطاب الثقافي الفكري تجاه الشباب والمجتمع واطلاق قنوات علمية فضائية تخاطب المجتمع وتزرع ثقافة العمل والعلم والإنجاز بالتزامن مع مناهج مدرسية وجامعية (جزء منها مشترك ). 

وأمام هذه الاقتراحات وثقتنا بالعقل العربي وقدرته على مواكبة روح العصر ليكون مؤثرا في المحيط الإنساني الكبير. 

وهذا هو أعظم استثمار يستفيد منه الجميع والتركيز فيه على تسخير نقاط القوة العامة فيما بيننا كأمة ونقل وتبادل التجربة الإيجابية في مجالات أكاديمية معينة. فكم من مصاريف تدفع على مستوى الأمة تستحق منا إعادة النظر فيها وإعادة توجيهها إلى مسارها الصحيح لتسريع وتيرة الإنجاز واستدراك ما فات. وربط البحث العلمي بالمجتمع والتنمية ولنا في كثير من التجارب في عموم الدول العربية؛ جامعات عربية وعلماء وكذلك مراكز بحثية ومؤسسات غير حكومية مثل مؤسسة طلال أبو غزالة وغيرها.

فلنرفع من شأن العلماء ولنكن اول أمة تصدر بطاقات وفيزا سفر علمية للمفكرين كنوع من التحفيز الفكري المعنوي من أجل تسهيل وتسريع عملهم وحركتهم وتدعمها شركات الطيران "مثلا" التي عليها مسؤولية تجاه المجتمع. 

أستكمل حديثي مع أخي البروفيسور محمد الفرجات ابن البتراء الأبية وحاضنة التاريخ، ويقول لي لقد انتظرنا كثيرا بترقب وشغف أن يأتي هذا اليوم المبارك ليقول العرب كلمتهم، نحو التقدم والرقي والازدهار والرفاه لشعوب المنطقة، واليوم وفي ضيافة أبي الحسين وفي أردن العروبة سيتحقق الحلم العربي وعلى بركة الله.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :