facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





مجرد رأي


أ.د. سعد ابو دية
11-02-2017 09:24 PM

الافراج عن محمد باشا العتوم وزملائه الكرام وعودتهم لاسرهم شي مفرح يسر الخاطر و الحريات مثل الهواء النقي اذا حرمت الناس منها تختنق . ومنظمة العفو الدوليه (امنستي انترناشيونال ) تعمل جاهده للافراج عن سجناء الرأي او سجناء الضمير و ,طالما انك لاتستخدم العنف المنظمة في صفك . يتذكر ضباط الشرطه الكرام اننا درسنا هذا في اكاديمية الشرطه لسنوات ايام العميد احمد العمرات ومن جاء من بعده من كرام الضباط وايامها كانت منظمة العفو الدوليه على وشك و تريد فتح فرع لها في الاردن مثل تونس والجزائر ثم توقفت . و اعود للقول عندما تمنع اي جهة اي انسان من الحديث هي ترتكب خطأ ماذا لو سمحت له بالحديث وخصصت من يرد عليه والذي احزنني ان الاخ محمد يقول ان هناك محاولات تهكير (هاكرز) لصفحته بالاستعانه بالاسرائيليين هذه سابقه خطيرة لو صحت وعلينا ان نتنبه اذا كانت صحيحة وارجو من المسوولين وخاصة وزير الداخلية تطمين الناس حول هذا الامر ولا داعي لكل هذا . كل اردني يتحدث في هذه الامور اما ان يكون على حق وهنا نستمع له ولا نغضب منه واما ان يكون عنده اجنده خاصة وهنا نبين للناس اين خطأه ولايمكن ان نظلمه ومحمد باشا له (كارير) في مهنته يختلف كثير عن باقي المعارضين وهو نمط جديد ويعرف مايقول وانا متابع لنشاطه من قبل الربيع العربي . وكان يجب قبل اعتقاله او توقيفه هو او توقيف غيره ان ندخل معه في حوار علني وهنا اشير ان جلالة الملك في الاوراق النفاشية لم يمانع في فكرة حكومة ظل لابل شجع حكومة الظل ولنعتبر المعارضين حكومة ظل ولتضع حكومة الظل خططا وتعرض على الملا طالما ان رئيس الحكومه الحالي( والسابق) يقاطع توصيات جلالة الملك وهي التركيز على كبح الانفاق وانا على ثقة ان عند الحكومه خيارات افضل في كبح الانفاق ولكن ربما لاتفكر فيها و عندها البنزين واسطوانة الغاز(جيب المواطن) وهذا اطارها واعيد التذكير ان الاخ عماري بين في عهد حكومة النسور الخسائر التي لحقتبهم من رفع مبلغ وضريبة على الهاتف واتذكر يومها انه كان في مجلس امناء جامعة الحسين وبين ان هذا الوضع اثر على دخلهم ولكن الحكومة تتخذ القرارات دون مقارنه بين الافضل والاقل فائده واعيد التاكيد انني استمعت قبل اسابيع لراي عبد الله العكايلة الذي بين طريقة الحصول على 600 مليون دينار شرحها (400+200)و شرح رئيس وزراء سابق انه وفر اكثر من هذا المبلغ من الاثاث والسيارات ويجب ا ن نعزز ثقة الاخرين بنا ان يحاسب الفاسدون وان نعيد السمعة القديمه للاردن وهذه بسيطه ولكن الاصلاح يحتاج لمصلح فقط واخيرا اسأل نفس السوال هل عند الحكومة خطة طبعا لا السوال لماذا لاتقوم حكومة ظل بوضع خطط ونشرها والتوضيح للناس هذا خيار موجود لاتعمله الحكومة . المواطن وحياته امانة في رقبتنا وخدمة المواطن شرف كبير كبير وليشكر كل صاحب منصب ان الله منحه اسمى شيء هو شرف خدمة بلدك شعار طالما طبقته على نفسي وكنت اسعد واحد وشكرا لله ان اتاح لي ذلك على مستوى وظيفتي.




  • 1 ابن الجنوب 12-02-2017 | 12:12 AM

    والله يا دكتور انك من الشرفاء بهالبلد
    وعندك غيره على بلدك وشعبك
    اطال الله في عمرك


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :