facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





التربية تعاقب المدراس التي لم ينجح فيها احد


15-02-2017 03:19 PM

عمون- احتج زهاء 26 معلما وإداريا في مدرسة القادسية الثانوية للبنين جنوبي الطفيلة ، على إيقاع العقوبة بحقهم بسبب رسوب كافة طلبة التوجيهي في المدرسة ذاتها ، معتبرين تلك العقوبة قرارا تعسفيا بحقهم وغير مستند على القانون.

وعبروا عن احتجاجهم من خلال الامتناع عن العمل وبداية إضراب مفتوح يرتبط بإلغاء العقوبات المتمثلة بتنزيل علامات تقاريرهم السنوية من فئة إلى فئة لعام 2016 والذي تم اعتماده من قبل مديرية تربية لواء بصيرا شهر شباط الحالي.

وأوضح البيان الذي أصدره المحتجون ، أن رسوب كافة طلبة التوجيهي في المدرسة جاء لعدة أسباب تراكمية لعل أهمها تحويل طلبة تخصص الإدارة المعلوماتية إلى تخصص الأدبي ودمجهم بالمدرسة رغم تدني علاماتهم.

وأضاف البيان ذاته أنه تم تحويل طلبة من المسار المهني إلى المسار الأكاديمي مما شكل عائقا كبيرا أمام المدرسين في عملية تدريسهم في ظل انخفاظ علاماتهم الأكاديمية وصعوبة جواز دمجهم بالفروع الأكاديمية.

وتساءل البيان عن المسؤولية الحقيقية للسكرتير أو أمين المكتبة أو المراسل الذين شملهم قرار العقوبة وهم ليسوا في تماس مع الطلبة تدريسيا وليس عليهم مسؤولية أكاديمية اتجاه طلبة التوجيهي.

من جانبه أكد مدير تربية بصيرا صالح الحجاج أن هذه العقوبة جاءت بسبب عدم نجاح أي طالب في مدرسة القادسية الثانوية للبنين في مرحلة التوجيهي موضحا أن هذه القرارات تتمثل في تخفيض فئة التقرير السنوي من ممتاز إلى جيد جدا ومن فئة جيد جدا إلى فئة جيد وعلى هذا النسق.

وأوضح أنه سيتم التحاور معهم بخصوص نقاط احتجاجهم الرسمية وبيان الوجه القانوني لتنفيذها وذلك لضمان عدم المساس بحيوية وحقوق المعلم وتشجيعه لتقديم كافة قدراته التدريسية للطلبة.


(بترا)




  • 1 qdhx 15-02-2017 | 03:43 PM

    نتمنى من وزارة التربية والتعليم الحالية الإنتظار مدة إضافية حتى تزول أعراض ظاهرة الذنيبات والنكسة التعليمية , ومن الممكن البدء بعملية تقييم لمستوى السقوط الذي تعرضت له المنظومة التعليمية في مرحلة الوزارة السابقة, ومن ثم يمكن القول بأن المدارس أو الطلاب أو غيرهم يستحقون العقاب . لقد كانت سنوات عجاف والوضع التربوي بحاجة لعمليات جراحية طارئة وعلاج , قبل البدء بالصدمات الكهربائية. والله تعالى الموفق


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :