facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





بفضل الحكومة يخرجون من دين الله أفواجا


عدنان الروسان
16-02-2017 06:30 PM

الأمر ليس كما يبدو في ظاهره ، و ما نزال لم نفطم بعد عن الاستسلام التام الراسخ اليقين لكل ما يقوله النظام الرسمي العربي و ما يريدنا الإعلام الرسمي العربي أن نفهمه و نؤمن به ، و اللعبة التي نراها ولا نراها اليوم لعبة قذرة و هي تهدف إلى تحطيم كل أركان الأمة العربية ذات التاريخ العالمي العريق و الفكر الإسلامي المبدع لماذا كل هذا الحشد الهائل و التحريض الذي لا ينتهي بين السنة و الشيعة ، و لماذا نسينا من أعطى وعد بلفور ، و من قام بذبح الفلسطينيين و تهجيرهم ، و إسكان اليهود مكانهم ، و لماذا نتغاضى عمن احتل العراق و دمر لبنان و سحق ليبيا و سرق ثورة مصر و عهر ثورة تونس و قسم السودان إلى سودانين و كذب على الشعب السوري و دمر تاريخه و حاضرة و مستقبله و تذكرنا أن الشيعة هم الأعداء.
هل الشيعة هم من احتل سيناء و الضفة الغربية و الجولان ، هل الشيعة هم من أقام المستوطنات في فلسطين و بنوا الجدار العازل ، هل الشيعة من قام بمذبحة صبرا و شاتيلا و مذابح دير ياسين و قبية و نحالين و كفر قاسم و السموع و قانا ، هل الشيعة هم من فعل الأفاعيل في سجن أبو غريب و مثلوا بالجثث و قاموا بما لم تقم به الحيوانات مع العراقيين المسلمين ، ثم ما هو الشيء الذي قام به الشيعة و إيران و لم يقم به الحكام العرب .
هل يخاف الزعماء العرب و يخشون على السنة من التشيع ، و هل المذهب الشيعي أخطر على العرب و المسلمين من المذهب اليهودي الصهيوني الذي سرق الأرض و هتك العرض و ذبح أطفال غزة ذبح النعاج ، و قصف السوريين مع من قصف و سرقوا مياه الأردنيين ، و وقفوا في باحة المسجد الأقصى يرقصون و يغنون ' محمد مات خلف بنات .. محمد يلعن ... أستغفر الله العظيم و التسجيل موجود لدى القاصي و الداني ' ، هل إيران أخطر من الرئيس الأمريكي الذي قال بالفم الملئان ' أنا قاد إلى الشرق في حرب صليبية جديدة ' ثم اعتذر عما قال أو لم يعتذر لا يهم ' قد قيل ما قيل إن صدقا و إن كذبا فما اعتذارك من قول إذا قيلا ' .
أما عن حكومتنا الموقرة التي ما تزال تحارب بسيوف من خشب مكتوب عليها الهلال الشيعي و تنسى هلال الفقر الذي يهاجم الشعب ، و تفتح جبهات ضد الناس برفع البنزين و لسولار و الكاز و الكهرباء و تجديد جوازات السفر ، حكومتنا التي ' تعطيك من طرف اللسان حلاوة و تروغ منك كما يروغ الثعلب ' ، حكومتنا التي لا تجد ما تبدع ب هالا ذبح الشعب من الوريد إلى الوريد و لا تهتم لا بانتشار لمخدرات و لا بالجرائم ولا بعمليات الانتحار و لا بحالة الإحباط و الهستيريا الجمعية التي أصابت المجتمع نتيجة تصرفات الحكومة و استهتارها بنا و تخويثها علينا ' دشرونا من سوالف السردين و البولابيف عاد ' لحشد التعاطف الشعبي أن الرئيس يعرف ما يأكل الناس .
الحكومة ترفض العرض الشيعي الذي قدمه السفير الإيراني علنا على شاشات التلفزيون بإعطاء الأردن عشرون سنة نفطا مجانا و مساعدات و تذهب تستجدي لإعطائنا منحة حتى اسمها معيب ، نستكبر على خمسين مليار دولار و نذهب لاستجداء بضع مئات الملايين مقابل أن نسكب كل ماء وجوهنا إن بقي ماء في وجوهنا بعد كل ما فعلته الحكومة و حكومة الإمبراطور عبدالله النسور بنا ، نسأل الله أن يرينا عجائب قدرته في الرئيس النسور و ما فعله بالدستور و البلد و الناس ، نحيل ملفك إلى الله فهو علام الغيوب و على كل شيء قدير ، و لا يظلم أحدا.
ترفض الحكومة كل العروض الإيرانية فقط لأن إيران شيعية ، و تقبلون مياه مجاري نشربها من إسرائيل و اسرئيل يهودية ، و تقبلون قمحا بالفئران من أمريكا ، و تقبلون بالسمك الفاسد من شرق أسيا و شرق أسيا بوذية ، صاروا كل الناس جخة إلا الشيعة كخة ، طبعا بعض كتاب الدعسة السريعة و المتنطعين سيستلون سيوفهم و يبدؤون بشتمي و شتم الشيعة ، و أنا أقول أن لا أحد يستطيع المزاودة على أحد بالحق ، فنحن نتحدث هنا عن حقائق ، و اذا كانت إيران الشيعية تريد أن تساعدنا و جماعات الصقور و القنيص من إخواننا السنة في الخليج و الذين تبلغ ثرواتهم عنان السماء لا يريدون فلنذهب إلى إخواننا الشيعة فهم بكل الأحوال ليسوا أسوأ من أخوانكم اليهود و إخوانكم الصليبيين في الغرب.
بكفي ضحك علينا و الله ما عاد الأمر يحتمل و الشعب يضيع و الناس يتم تعميدها دون معمد إلا الحكومة على التطرف و كأن الدولة لا ترغب بشعب وسطي و ترغب في أن نكون جزءا من الفوضى لا أن نبقى جزءا من الحل و الأمن ، الناس تخرج من ثيابها و ترتكب معصية الانتحار أفواجا أفواجا بفض الفقر و الذل و القهر الذي تمارسه الحكومة علينا ، كلما أتت حكومة سبقت أختها و العياذ بالله ، لتعد الحكومة إلى رشدها و اذهبوا إلى إيران و اتفقوا معهم ، فقد رأينا كيف يعاملنا ترامب و كيف يعامل نتنياهو و اللي ما بشوف من ثقوب الغربال أعمى.




  • 1 عصمت 16-02-2017 | 07:06 PM

    وللكاتب الكريم اقول بان ايران نحلم فى السيطرة على الدول العربية وهذا كان حلم الخمينى انظر الى دمارها لاسوريا والعراق واليمن ولبنان فى لبنان دولتان وجيشين واحد للدولة اللبنانية والاخر حزب اللة لاايران نحن فى الاردن اكرمنا اللة تعالى بل الهاشمين وهم ادرى بمصالح الاردن اكثر منك ونحن فى الاردن غالبية الشعب الاردنى لايريد لافلوس ايران ولاحتى بترولها ويظهر..........

  • 2 ابو جهل 16-02-2017 | 07:48 PM

    طبعا التشيع اخطر من الصهيونية لانه بمجرد ما يصير عنا ١٠٪ شيعة ستبدأ الحرب الأهلية في الأردن . سر استقرار الأردن انه ما فيها شيعة. أما اليهود في تاريخهم من زمن سيدنا موسى الى اليوم لم يقتلوا ربع اللي ماتوا في سجن صديانا لوحده في أخر ٤ سنين فقط.

  • 3 د حمود القاهري/واشنطن 16-02-2017 | 08:49 PM

    اجمل ما فرات بارك الله بك هدا الواقع ولكن شعوب تحب من ....

  • 4 طلال الخطاطبة 16-02-2017 | 10:16 PM

    دعوة صريحة للقفز من الحضن السني للحض الشيعي ونغض الطرف عن الغمز من طرف الدولة بذكر الحضن اليهودي. لنحيد الحكومة جانبا ونتعامل كحراكات هل تستطيع أن تجيب وترد على تخوفات الاسلاميين بخصوص ايران؟ هل إن وافقت الحكومة على ما تفضلت به تستطيع أن ترافق أفواج الشيعة الى الكرك لزيارة ضريح جعفر وترد عنهم غضب الإخوة هناك؟ لا أدري كيف صدقت عرض السفير الإيراني عن البترول المجاني فهل هذا ببلاش أم يقابله مواقف سياسية؟ أسئلة كثيرة تثار وستنسحب كغيرك لتترك الدولة أما غضب الشعب لو وافقت على طروحاتك.

  • 5 يتبع 16-02-2017 | 10:32 PM

    عندما يتأمر على الحكومه الشعب والبرلماني والكاتب ورئيس وزراء سابق ويتهمها بأنها تٌشجع على الاستثمار في الانتحار فهذه نقطه تستحق التحقق منها كون التواصل مع المنتحر لدفعه على الانتحار بسبب الفقر والبطاله بحاجه الي توصيل تكنولوجيا الاكتئاب الممزوج بالبؤس الانتحاري المزمن دون التواصل معه بأي شكل من اشكال التواصل سواء الاجتماعي او الجماعي وفي حال اتسعت هذه الظاهره فها يعني ان المنتحريين اتفقوا لا سلكياً على الالتقاء على كوكب واسمه كوكب فالنتينوس وهو الكوكب الوحيد الذي لا يعرف تاريخ محدد لمروره

  • 6 لا يتبع 16-02-2017 | 10:33 PM

    لمروره من فوق كوكب الارض كونه يؤثر على الافراد عن طريق اشعاعات غير مضره تنشر الحب بين كل من يتعرض لها الا الافراد العاقيين للحكومه كونها هي من سرعت بظهور هذا الكوكب وليس بتشجيع السفر اليه

  • 7 عادل الروسان 16-02-2017 | 10:34 PM

    مشكلتنا الوحيدة اننا لسنا اصحاب سيادة في بلدنا واجندتنا خارجية والباقي عندك

  • 8 المحامي عاهد الرواشدة 16-02-2017 | 10:39 PM

    نحن إما اننا حيط واطي للاخرين . وإما ان لينا حكومات تستهدف الوطن والمواطن .
    ما يقوله الكاتب كلام حق فهل من مجيب . أم اننا سنبقى ......

  • 9 مستاء 16-02-2017 | 11:21 PM

    شكلها الناس مشغولة بالبرد و الثلج .. ما حد فاضي يقرا ..

  • 10 تيسير خرما 17-02-2017 | 02:48 PM

    أكثر من 90% من الثروة تتركز لدى أقل من 10% يسيطرون على بنوك وشركات تأمين وفنادق وصناعة وكهرباء ووكالات سيارات وأدوية ويبقون أموالهم بالخارج ويشفطون منح وقروض ومساعدات ويسيرون شركاتهم بأموال ودائع الحكومة وعامة الناس بالبنوك ولهم سطوة على تشريعات وإعلام وحكومات وقضاء ويضطر الناس لإرسال خمس أبنائهم لدول شقيقة لإعاشة أنفسهم وإعانة الباقيين ودعم الاقتصاد باستثمارات عقارية طوال سبعة عقود ماضية بدون قيد أو شرط فإلى متى تستمر حكوماتنا بمداراة شريحة تتنقل بولاءاتها الخارجية حسب متطلبات مراكمة ثرواتها


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :