facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





حماس تهرب من الموت .. بتاييد قرار فك الارتباط !


خالد فخيدة
04-11-2008 02:00 AM

في العلاقة الاردنية مع حماس ومستجداتها، ورسائل رئيس مكتبها السياسي خالد مشعل التي حملتها تصريحاته لصحيفة العرب اليوم وتدعو الى الخروج من دائرة التوتر الى ما اسماه بالتطور التدريجي الهاديء، فيها نظريا، ما يؤسس لعودة المياه الى مجاريها بين احفاد الشيخ احمد ياسين وعمان، لانها لا تتعارض مع الثوابت الاردنية الرافضة لطمس الهوية الفلسطينية بمشروع الوطن البديل. و'لاءات' حماس المعروفة مسبقا والتي عرج عليها مشعل في مقابلته مع الزميل فهد الخيطان، تتفق الى حد التطابق مع الموقف الاردني فيما يتعلق برفض التوطين وعدم التنازل عن حق اللاجئين في العودة.

ولكن ان يعلن مشعل في تصريحاته 'رفض الكونفدرالية قبل قيام الدولة الفلسطينية'، فهي الرسالة السياسية الاهم والابرز فيما يخص مستقبل العلاقة بين الاردن وحماس. فان ترفض حماس الكونفدرالية، فهذا في الحسبة السياسية انقلاب في موقف الحركة التي انبثقت من رحم 'اخوان الاردن' وحملت موقفهم في معارضة قرار فك الارتباط بين الاردن والضفة الغربية اواخر ثمانينات القرن الماضي.

ولان معارضة فك الارتباط الذي كان السبب الرئيس في توتر العلاقة بين الاردن وبين الاخوان المسلمين عامة، لا سيما بعد توقيع اتفاقية وادي عربة مع اسرائيل عام 1994، فقد وجدت حماس ان الحركة الامريكية الاسرائيلية باتجاه الضغط على الاردن ومصر للقبول بضم الضفة الغربية وقطاع غزة قبل قيام الدولة الفلسطينية يعني انتهائها سياسيا. ولذلك فاستمرارها السياسي والحركي تقاطع مع موقف الاردن الذي يعمل على قدم وساق على كافة المستويات لاحباط مشروع الوطن البديل والتوطين الذي يهدد الهوية الفلسطينية قبل الاردنية.

ولان حماس متيقنة الان ان حياتها بيد الحضن العربي وليس الايراني، فتاييدها على لسان مشعل لقرار فك الارتباط يشير الى ان اعادة هيكلة في الادارة السياسية لجماعة الاخوان المسلمين وحزب جبهة العمل الاسلامي يفترض ان تتم في اجتماع مجلس شورى الجماعة بعد عيد الاضحى المبارك المقبل.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :