facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





"هل أنتَ فيصلاويّ، أم وحداتي". .؟


باسل الرفايعة
19-02-2017 04:40 AM

"هل أنتَ فيصلاويّ، أم وحداتي". هذا من الأسئلة المُهينة جدّاً. فالإنسانُ يُمْكِنُ أنْ يكون رديئاً، لكنْ ليس إلى الحدّ الذي يواجه فيه مثل هذا التصنيف الشديد الرثاثة.


هذا طبعاً التفافٌ مكشوفٌ على سؤال: من أينَ أنت؟. وهو أكثر رداءةً من جانب يتعلّقُ بالفن والمتعة والاحتراف. أي بالرياضة. ما علاقة الوحدات والفيصلي بكرة القدم، بما هي لعبةٌ للذكاء والأذكياء، وتحقيق الأهداف، والبطولات، ورفع الكؤوس الغالية.


حتى بالتصنيف الرياضيّ، لا أقبل بهذا الاصطفاف المهين للذائقة ولقيمة الحياة، بُحيث تهدرُ منها 90 دقيقة، لتشهد لاعبين متعبين من الفقر والغضب والتدخين، يركلون الكرات إلى الجمهور، ليلعب هو، وهم يتفرجون عليه.


قل لي: هل أنت مدريدي، أم برشلوني". سأشعرُ بمزيد من الاحترام والإعجاب بذوقي. فأنا أقبلُ بهذا التصنيف، وبجمال هذا الانحياز. فالفريقان يستحقان 90 دقيقة من حياتي، ولا يمكنني تبديد هذا الوقت في مباراة بين الوحدات والفيصلي,هذا وقتٌ كافٍ لتتبيل سمكة شهية بالكزبرة والثوم وزيت الزيتون، ووضعها بالفرن.

أنا مدريديّ طبعاً. أشجع بطل العالم في كرة القدم، وأفضل فريق في القرن العشرين، وشارب كأس أوروبا 11 مرة. أي أنهم ملوكُ القارة العجوز، دون منازع، وذلك تواضعٌ يحبهُ الغرور..




  • 1 متابع 19-02-2017 | 06:12 AM

    ما حد جابرك تقعد، هاجر على اسبانيا

  • 2 نضال العضايلة 19-02-2017 | 02:47 PM

    حبيبي باسل قل ماشئت فانت قلم يسمو ويرتفع في الوقت الذي تنوء به الاقلام عن الواقع
    من يطالبك بغير ذلك فهو منهك ولم يتذوق يوما طعم صينية السمك بالفرن ولم يتذوق جماليات اللعبة التي يتقنها رونالدو وصحبه
    لقد ضاع بريق الفن الكروي في بلدنا منذ غابت الكرة الاردنية الحقة
    مدريد وملوكه احق بمتابعتهم من فرق مهترئه داخل اطار كروي مهترئ
    لك كل الحب والاحترام صديقي العزيز


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :