facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





جرثومة الطبقية وسلامة الوطن


النائب السابق ابراهيم الشحاحدة
23-02-2017 02:45 PM

بالرغم من التوجيه الملكي لأي حكومة في بوادر تشكيلها بعدم المساس في الطبقة الوسطى والطبقة الفقيرة الا أن واقع حياتنا المعيشي تجاوز مرحلة التشخيص بكثير حتى لدى المواطن العادي لتصبح الصورة في قمة وضوحها، صراع ومعاناة ومعركة مع دعاة الطبقية الذين يعتبرون أن المساواة والعدالة الاجتماعية وتكافؤ الفرص والنزاهة والشفافية والصدق والأمانة العدو اللدود لمصالحهم الضيقة ولأنانيتهم المقيتة التي تجاوزت حدود الذات لاحتقار الآخر وتصغيره والمضي للسيطرة عليه واباحت كل محرم في سبيل المصلحة.

وباستقراء التاريخ فان وجودهم ليس وليدة اللحظة فهم رجس في كل زمان ومكان وان تغيرت الوجوه وتبدلت الازمان 
يحاربون القيم البناءة والأخلاق الحميدة ,و يسعون بما يكتنزونه من سموم الى استئصال كل من يريد للعدالة أن تسود وللحق أن يعلو ويبسط نفوذه وللخير أن يعم , فهم امتداد بالمصالح مع اختلاف كبير بالرجولة والثوابت لأولئك الذين تصدوا للرسالة الإسلامية في مهدها والتي من ابرز عناوينها للبشرية ( ان أكرمكم عند الله اتقاكم ) ممتعضين أن محمداً يريد أن يساوي بين العبد والسيد .

انها الطبقة الحاقدة التي لا تعترف بإنسانية الانسان وكرامته وجوعه ومرضه وهي اليوم تسرق حتى البسمة من محياه تركتها مؤسسات وطنية مباعة وأخرى منهكة بالديون والاف طوابير العاطلين عن العمل من خريجي الجامعات الذين انهكوا ذويهم بتبعات تعليمهم ومعيشتهم.

وفي كل استحقاق دستوري يستغلون حاجيات الناس وعوزهم وفقرهم وهم سببها الرئيسي مستخدمين مالهم الأسود المسروق من لقمة الفقراء وعوزهم بتزييف ارادة الشعب لفرض التشريعات حسب مصالحهم .

يضعون كل الحواجز والعراقيل دون أن تصل رسالة الشعب للقائد ويجتهدون خاسئين للنيل من حميمية العلاقة بين القائد وشعبه واليوم ما تصدح به حناجر الشعب وما يريدونه من قائدهم ثورة تطهيرية بيضاء وفتح مبين لتحطيم اصنام الفساد في كل مؤسساتنا لتعيد الوطن المسروق لشعبه وتستأصل تلك الطبقة السرطانية من جسم الوطن ومؤسساته وجيوب فقرائه.




  • 1 شجاع 23-02-2017 | 03:43 PM

    كﻻم صحيح وبنفس المواطن المظلوم ويا ريت تتغير اﻻزمان وتتغير الوجوه الغير منتجه بل مستهلكه وتقتل انتماء الشعب لوطنه

  • 2 تيسير خرما 24-02-2017 | 01:09 PM

    يمكن حد البطالة وتوفير مئات آلاف فرص عمل بقيام وزارة عمل بترخيص حصري لبضعة شركات برأسمال عدة ملايين تتخصص وتتنافس حصرياً لتشغيل وتدريب أردنيات وأردنيين كخادمات منازل وحراس عمارات وحصر ذلك بمرخصين بموجب أنظمة وتعليمات واتفاقيات ترخيص تنص على ذلك وعلى امتناع عن أي عمل آخر وإلتزام بوثيقة إسترشاد لعقود عمل مع إعفاء المرخصين من الرسوم والضرائب والعوائد وعدم تجديد تصاريح عمل وإقامة لخادمات منازل غير أردنيات وحراس عمارات غير أردنيين وحظر استقدامهم بل ترحيلهم وتشجيع مكاتب الاستقدام الحالية للإندماج


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :