facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





هذه حقيقة ارباح الحكومة في المحروقات


المحامي محمد الصبيحي
24-02-2017 09:28 PM



حسب بيانات أدارة معلومات الطاقة الامريكية فان برميل النفط يساوي 159 ليتر نفط خام وينتج عنه بالتكرير 170 ليتر مواد بترولية متنوعة منها :
بنزين 71 ليتر
ديزل 45 ليتر
وقود طائرات نفاثة 15 ليتر
غاز مسال 7 ليتر
والباقي ما يعادل 32 ليتر زيت وقود ثقيل واسفلت وبتروكيماويات متنوعة
وحيث ان استهلاك الاردن 40 مليون برميل نفط سنويا وبمتوسط سعري للعام 2016 بحدود 45 دولار للبرميل فان استهلاكنا السنوي مليار و800 مليون دولار . .
النتيجة أن الحكومة ( المصفاة ) تشتري برميل النفط بسعر 31 دينار تقريبا وتبعه للمستهلكين بسعر لايقل عن 90 دينارا على اعتبارمتوسط سعر الليتر نصف دينار تقريبا . فان كانت كلفة النقل والتكرير والتوزيع تساوي خمسين بالمائة من سعر الشراء فان كلفة الانتاج الكاملة هي 46 دينار للبرميل تقريبا فسيكون فرق الثمن بين الكلفة والبيع مليار وسبعماية مليون دينار
نعم مليار وسبعماية مليون دينار ربح الحكومة في فاتورة النفط ومع ذلك يمنون علينا بما يدعون أنه دعم أسطوانة الغاز .

الزميل الاقتصادي خالد الزبيدي في حوار مع محطة الاردن اليوم أثار ضجة حين اورد ارقاما أخرى قال فيها ان اربعة مليار ونصف المليار دينار ارباح صافية تختفي ولا تظهر في خزينة الدولة وهذا كلام خطير ولكنه غير صحيح ويمكن لأي منا العودة الى ما قاله الزبيدي في الشريط الذي يجري الان تداوله بصورة واسعة , واستعمال الحاسبة ليكتشف انه أخطأ في الرقم.

بكل المقاييس فان مبلغ هائلا ( مليار وسبعماية مليون دينار ) ربح الحكومة الذي تخفيه عن الشعب , فان كنا نفتري عليها فان الزبيدي يتحدى رئيس الوزراء ووزير الطاقة للمناظرة واظهار الفواتير والكلف الحقيقية !!
بدوري أسأل لماذا لا تتعامل الحكومة معنا بشفافية فتكشف فواتير الشراء وكلفة الانتاج وايرادات البيع ؟؟

والاهم أن تكشف لنا أين يختفي مبلغ المليار وسبعماية مليون ؟؟؟؟




  • 1 احمد من عمان 24-02-2017 | 09:59 PM

    للعلم والدقة ما يتم استيراده من النفط الخام
    هناك مثله مشتقات نفطية جاهزة وبالتالي التحليل اعلاه غير مكتمل

  • 2 ابن الوطن 24-02-2017 | 11:26 PM

    وماذا عن العهود السابقة ايضا الذي كان النفط ياتينا مجانا واصبح نصفه مجانا ونصفه باسعار تفضيلية وكنا ندفع ثمن البرميل 8 دولار عندما كان سعره عالميا 16 دولار لنصف استهلاك الاردن وباقي الاستهلاك بالمجان من سيادة الرئيس الشهيد صدام حسين

  • 3 جمال غازي المجالي مدرس رياضيات 25-02-2017 | 05:08 AM

    نعم صحيح السيد الزبيدي خطا ضرب الرقم في 2 وحسابك اصح شاكرا لك الا نتباه لذلك

    اما ارباح الحكومة من ذلك فنقول حسبنا الله العلي العظيم ونعم الوكيل

  • 4 احمد من عمان 25-02-2017 | 06:13 AM

    وأوضحت اللجنة ان تكرير برميل واحد سعة 159 لترا من مادة النفط الخام في شركة مصفاة البترول الاردنية سيعطي النسب التالية من المشتقات النفطية : ديزل 30 بالمئة، بنزين 20 بالمئة وقود طائرات 10 بالمئة، كاز 3 بالمئة، زيت الوقود 28 بالمئة واسفلت 6 بالمئة وغاز مسال 3 بالمئة -
    اي 30 بالمائة من 159 تساوي 48 لتر وليس 71 لتر

  • 5 محمد فلاح الخضير66 25-02-2017 | 06:30 AM

    لم نعد نرى اللصوص على أسوار المنازل فلصوص هذه الأيام يجلسون على مكاتب فخمة ينظرون في الاقتصاد ومحاربة الفساد والديمقراطية وحقوق الإنسان

  • 6 ............ 25-02-2017 | 10:01 AM

    سنفترض أن كل ما قاله الخبير الزبيدي خطأ وأن الحكومة هي الصادقة الأمينة تعالو قارنو أسعار المشتقات النفطية في أمريكا أو أي بلد مستورد للنفط ويبيعه للشعب دون دعم نقدي ستجدو الفرق 3أضعاف على أقل تقدير هناك عصابة في الأردن تسرق الشعب

  • 7 عبد النور 25-02-2017 | 01:49 PM

    وسيبقى المواطن يسأل الحكومة.... لماذا لا تتعامل الحكومة معنا بشفافية فتكشف فواتير الشراء وكلفة الإنتاج ايرادات البيع....؟؟؟

  • 8 رامي 25-02-2017 | 05:04 PM

    لالسؤال يلي بدو جواب وين بتروح الفروقات ولكن حسبنا الله على كل من اكل مال بغير وجه الحق حسبنا الله ونعم الوكيل حسبنا الله ونعم الوكيل حسبنا الله ونعم الوكيل حسبنا الله ونعم الوكيل حسبنا الله ونعم الوكيل حسبنا الله ونعم الوكيل حسبنا الله ونعم الوكيل لكم الله ايها الشعب

  • 9 عصام المناصير 25-02-2017 | 11:30 PM

    لازم تتناسب كل الحكومات و من يقف ورائها. هذه جرائم سرقات و اختبارات خطيرة و منصوص عليها في قانون العقوبات و قانون الجرائم الإقتصادية

  • 10 د.زياد وريكات 26-02-2017 | 02:42 PM

    اذا تم الأحتساب حسب الوسط المرجح لكل مادة لتجاوز المبلغ الذي توصل اليه الكاتب وبرأيي سيصل 3مليار دينار الربح ولغياب الشفافية كل تفسير وتحليل صحيح وعلى الحكومة أثبات العكس.


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :