facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





كلوب باشا قائد عسكري بإخلاص وسياسي بارع في خدمة بريطانيا


د.بكر خازر المجالي
02-03-2017 03:44 AM

دخل كلوب باشا الى الاردن في عام 1939 كمؤسس لقوات البادية الاردنية وفي عام 1939 اصبح رئيس اركان الجيش العربي الاردني،  ونجح في تأسيس وتنظيم قوات البادية الاردنية وكذلك في تدريب واعداد الجيش، وهذا موقف يسجل له في اخلاصه كعسكري محترف في تطوير القوات الاردنية .. ويجب ان نشير الى ذلك بأمانة واخلاص، وقد كان عادلا في قيادته، وهناك قصص عديدة على عدله ونزاهته، منها انه جاءته اوامر عليا لترفيع ضابط الى رتبة اعلى في غير موعد استحقاقه وهناك من هم أقدم منه ، وحتى لا يخالف الامر قام اولا بترفيع كل الضباط الذين هم اقدم من هذا الضابط ثم قام بترقية الضابط المقصود. 
 

ولكن حين نتحدث عن كلوب باشا الانجليزي فهو كان مخلصا للسياسة البريطانية ومؤيدا لقرار تقسيم فلسطين عام 47، وحدث أكثر من صدام معه، وامتنع عن ارسال الضباط الانجليز للقتال في القدس عام 48 باعتبار انها دولية حسب قرار التقسيم ومن هنا كان الدور فقط للكتيبتين التي يقودهما اردنيان وهي الكتيبة الرابعة بقيادة حابس المجالي والسادسة بقيادة عبد الله التل في الحفاظ على القدس، وباقي الكتائب اصلا هي بقيادة ضباط انجليز. وهناك العديد من الوثائق التي تكشف الاتصالات بين كلوب باشا ورئيس وزراء أردني حينها لتنفيذ مخطط التقسيم.

 وهناك قضايا اخرى تتصل بمسألة تعريب قيادة الجيش العربي الاردني ، فالقضية ليست اعفاء ضابط من جنسية اجنبية من منصبه لكن القضية هي ابعد من كل ذلك ، فقد كان وجود القيادة الاجنبية على راس الجيش الاردني ذريعة للتدخل البعثي والاشتراكي والناصري في الاردن ، وسببا في تحشيد ضباط اردنيين ليعملوا لصالح هؤلاء ضد قيادتهم وجيشهم ، وهنا كان المأزق الاول الذي واجه المغفور له الملك الحسين طيب الله ثراه ، اما المأزق الثاني فهو ان الاردن لا زال غير عضو في هيئة الامم المتحدة، وبالتالي فهو دولة غير معترف فيها عالميا رغم استقلاله عام 1946 ، والمأزق الثالث ان الاردن مرتبط بمعاهدة خاصة مع بريطانيا يحصل الاردن بموجبها على اكثر من 80% من دخله القومي السنوي عدا عن امدادات لوجستية وامدادات النفط . 
 

في ظل كل ذلك تلمَّس المرحوم الملك الحسين طريق النجاة للوصول الى معادلة حكيمة تضمن له الخروج من هذه الاشكاليات منتصرا .. 

فكان في عام 1955 التقارب والتفاهم الاردني المصري ووعد الملك الحسين للرئيس عبدالناصر بانه سيتم الخلاص من القيادة الانجليزية، مقابل ان تتوقف موسكو عن استخدام حق النقض "الفيتو " ضد قبول الاردن في هيئة الامم المتحدة .. وتحقق ذلك في يوم 15 كانون الاول من عام 1955 وكان هذا قبل قرار التعريب لان الاردن كان يتوقع ان تمارس بريطانيا حق النقض ضد الاردن بعد القرار. . 
 

والخطوة الثانية لتجاوز الاثر المحتمل من الغاء المعاهدة الاردنية البريطانية هو تأمين دعم مالي لتعويض المساعدات البريطانية ، وهنا تكفلت كل من مصر وليبيا وسوريا ومصر بتقاسم قيمة الدعم وتعويض الاردن فور انهاء واخراج القيادة الاجنبية من الجيش الاردني ، من هنا كانت الظروف قد تهيأت لاتخاذ هذا القرار في الاول من اذار 1956 ، ولكن فيما بعد فان المملكة العربية السعودية هي الدولة الوحيدة التي اوفت بالتزاماتها تجاه الاردن ، اما مصر وسوريا فقد قالتا انهما ستقدمان للأردن بدل الدعم المالي اسلحة شرقية ومعدات ومدربين لتحويل الاردن الى المعسكر الشرقي عسكريا وسياسيا . 

ربما قصة التعريب نأخذها فقط من زاوية انهاء خدمات ضابط من جنسية اجنبية ، لكن خطوة التعريب هي قرار سياسي وحكيم، وقد كتب كلوب باشا عنه انه اشجع قرار من اشجع رجل في الشرق الاوسط ، وحين تم ترحيله الى قبرص ، وهناك في المطار واجه حشدا صحفيا ضخما وانهالوا عليه بالأسئلة وهم يتوقعون ان يواجهوا رجلا غاضبا ، ولكن وجدوا كلوب ذلك الرجل الذي تحدث بكل احترام عن الاردن والاردنيين وعن الملك الحسين ، وقال انني أُحلت على التقاعد بعد خدمة 17 سنة قائدا للجيش ، وبقي يدافع عن القضايا العربية في كتاباته ومحاضراته وقد كتب عددا من الكتب التاريخية الهامة ، وبقي راتبه التقاعدي ساريا ويأخذه من الاردن الى وفاته عام 1986 ، حتى انه رفض اي بيت كان يسكن فيه وقال كان البيت هذا لوظيفتي وليس لشخصي. 

 ربما نقف لنتحدث بإنصاف عن كلوب باشا او هو ابو حنيك كما يسميه بعض البدو، واسمه الكامل هو جون بيجوت غلوب، ونستذكره كشخصية خدمت في الاردن ويعتبر جزءا من مرحلة تاريخية هامة في بلدنا .. 
 

 

ولكن نحن نتذكر بكل اكبار واعزاز خطوة الملك الحسين طيب الله ثراه الجريئة والشجاعة التي عربت قيادة الجيش ووضعت الجيش الاردني على درب جديد في مسار خدمة القضايا الوطنية .. هذا الجيش العربي الاردني الذي هو جيش الوطن وحاميه له كل التهاني والتبريكات بعيد تعريبه ولقيادتنا الهاشمية الغالية كل التحية والاخلاص.




  • 1 كلوب 02-03-2017 | 06:22 AM

    ونعم الرجل .....الله يرحمة ...نحن بحاجة لامثل تلك الرجل الامين .....

  • 2 بكر خازر المجالي 02-03-2017 | 08:54 AM

    ارجو التصحيح في بداية المقال : دخل كلوب باشا الى الاردن في عام 1929 وخلال الفترة من نهاية عام 1929 الى نهاية عام 1930 اسس وشكل قوات البادية الاردنية "
    مع الشكر والتقدير الى عمون

  • 3 احمد حسن 03-03-2017 | 12:47 AM

    شكرًا جزيلا على هذا التوضيح احيي فيك روحك العلمية

  • 4 مواطن بلدي ا 03-03-2017 | 10:05 AM

    نعم رجل صدق لبلده واخلص لها ولكن تعاطف مع المظلومين


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :