facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





" سرُّ المحبّة "


الاب رفعت بدر
08-04-2007 03:00 AM

سر المحبة ، عنوان الرسالة التي وجهها البابا بندكتس السادس عشر مؤخراً، وهي متابعة للرسالة الأولى (الله محبة) التي وجهها العام الماضي. المحبّة سياسة المؤمنين ماضيا وحاضرا. ومن عنوان الرسالة الجديدة، وفي نفحات الفصح المجيد، جاءت الأفكار التالية:
سر المحبة، هي سر الأسبوع المقدس من أحد الشعانين إلى احد الفصح المجيد. وبدون المحبة التي خص الله بها البشر، بدون تمييز، والتي تتجلى هذا الأسبوع، فلا معنى للعيد ولا ثمرا لقداسته.
سر المحبة، هي ما يجمع العائلة في البيت الصغير وإذا تلاشت المحبة، انهدمت البيوت وتفككت أركانها، وافتقدت، بلا شك، إلى عمادها. ليس أمتن من العائلة المجتمعة على مائدة المحبّة.
سر المحبة، الضمان الوحيد لأسرة بشرية متلاحمة، ولا يمكن الوصول إلى وحدة الجنس البشري، على اختلاف أعضائه، بدون المحبة التي تقود إلى العدل والمسامحة والحقيقة والسلام.
سر المحبة، هو ما يوحد ولا يفرق بين أتباع الديانات السماوية، بل يجعلهم في حوار دائم وبحث مستميت عمّا يجمع لا عمّا يشتت ويباعد.
سر المحبة، هو هدف الشباب في عالم اليوم، إذا عاشوا به آمّنوا مستقبلا زاهرا ، لهم ولأجيال الغد. يسعى الشباب ليل نهار جريا وراء المحبّة، لكنّها لا تدرَك بما يظنّه بعضهم حبا وعشقا ... المحبّة في بذل الذات ، بدون شهوة الجسد ومطبّاته.
سر المحبة، سرّ المسرّة التي ينشدها كل جائع وكل تائه وكل محبط وكل يائس. وكل باحث عن معنى للحياة. 'لو كنت أنطق بألسنة الناس والملائكة، ولم تكن لدي المحبة، فما أنا إلا نحاس يطنّ أو صنج يرنّ' ( القديس بولس)
سر المحبة ، يدفع إلى القيام بأعمال تطوعية ومجانية لا تقف عند حدود مصطنعة وآنية ولا تؤمن بحسابات الربح والخسارة.
سر المحبة، اكتشافه ليس مرّة واحدة في العمر، بل بالتدريج: حجراً بعد حجر، ويوماً بعد يوم، وساعدا جنب ساعد... ولفتة حانية تلو لفتة حانية ...
سر المحبة، أسرّوا للمحبة وإن جعلتكم أسرى لها. وإن طحنتكم على حد قول جبران. طحن المحبة يعني الحياة. شيفرة المحبّة تفك بالطحن اليومي المثابر.
سر المحبة، سيرته ليس بين صفحات الكتب وعلى رفوف المكتبات، بل بالعيش اليومي، بالعمل الصالح المثابر، بالنيات الحسنة، بالشفافية، بالوضوح، بالصدق، بالنزاهة، برفض الفساد، بالمسامحة، بالمثل والقدوة لدى الآباء والمربين... وكل صاحب مسؤولية.
سر المحبة، سيروا بالمحبّة، سيروا بأنوار القيامة، وعمّروا بهذا السرّ لا أسوار الحقد والكراهية والانتقام بل جسور التواصل والحوار والبناء.
سرّ المحبّة، سَير في العيد نحو المعوزين، مدّ يد العون للمحتاجين، ولكل طارق باب تقول : على الرحب والسعة، لك صدر الدار.
سر المحبّة، أسرار الكون تمسي سهلة الفهم بعد أن كانت عصيّة. وهي التي تفتح الأذهان نحو فهم أدق وأشمل لشقيقتيها الإيمان والرجاء...
سر المحبة – سر القيامة، سرّ من غسل أقدام تلاميذه، في الليلة السابقة لرقاده، وهو الذي قال قولا وفعلا: 'ما من حب أعظم من حب من يبذل نفسه في سبيل أحبائه'.
كل عام وأنتم بخير.

www.abouna.org




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :