facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الوزير الأسبق د.منذر حدادين يكتب عن بلتاجي


د. م. منذر حدادين
04-03-2017 07:53 PM

زجرت لهم طيراً  .....

عرفت أمين عمان الكبرى منذ أواسط السبعينات من القرن الماضي ثم زاملته وزيراً للسياحة والآثار في حكومة الدكتور المجالي الثانية، وسنحت لي الفرصة أن أراه ينشط في أداء مهماته الرسمية وفي مناسبات اجتماعية، وكان دون استثناء يحوز على إعجاب الزملاء وجموع من كان يخدمهم والمراقبين، ولم أسمع ذماً له من أي طرف. بل كنت أغبط أداءه الهادئ تحت ضغوط المهمات، وترفعه عن رد الإساءة بمثلها أو حتى بأقل منها.

سررت أيما سرور عندما قرر مجلس الوزراء تعيينه أميناً لعمان، فأمانة العاصمة (كما كانت تسمى قبل تسميتها الحالية) عزيزة على قلبي، إذ كانت أول من تلقفني فور تخرجي مهندساً مدنياً عام 1963 وكنت وما زلت أكن للأمانة الود والحرص على مصالحها. وقد أبلى الأستاذ عقل بلتاجي، موضوعُ حديثي، البلاء الحسن، وزاملني في مجلس إدارة شركة العبدلي للإعمار والتطوير وكان نعم الزميل أداءً ودماثة واتخاذاً للقرار اللازم في الوقت المطلوب.

كما سررت أيما سرور عندما اختارته شركة الاستثمارات الحكومية مندوباً عنها في مجلس إدارة الملكية الأردنية، وانتخابه نائباً لرئيس المجلس. سررت لنفسي لسيرة البلتاجي وخبرته في شؤون الملكية الأردنية. لكنني أشفقت عليه وعلى عائلته من اضطهاد المسؤوليات مع ضيق الوقت، وتأثير كل ذلك على صحته وعلى سعادة زوجه وأبنائه، وأنا على علم وخبرة ذاتية بتأثير القيام بالمسؤولية العامة.

ويحضرني قول الشاعر الأبله العراقي:

لا يعرفُ الشوقَ إلا من يكابدُهُ ----ولا الصبابةَ إلا من يعانيها

ومناسبة حديثي هذا هو تناولُ السيدَ البلتاجي بعضٌ من الكتاب المرموقين على منصات وسائل التواصل الاجتماعي بما يشبه القدح. وجهدت لأعرف أسباب نقدهم وقدحهم والإمعان فيه بمناسبة اختياره نائباً لرئيس مجلس الملكية الأردنية. ولم أعثر إلا على ما يلي:


1. أن البلتاجي لا يحمل شهادة جامعية. فتذكرت ما كان أساتذتنا الجامعيون يذكروننا بأن الشهادة ليست سوى مفتاحا لولوج مسارات الحياة العملية. كما تذكرت الأستاذ سيرغيف الروسي الأصل الذي كان أحد أعضاء اللجنة المشرفة على مساري للحصول على الدكتوراه في الهندسة الإنشائية من جامعة واشنطن. إذ كان لا يحمل شهادة أعلى من شهادة البكالوريوس! ثم عبر ذاكرتي بهذه المناسبة سيرة كل من عباس محمود العقاد من مصر وروكس بن زائد العزيزي من الأردن، ولم يكن أي منهما على درجة جامعية من التحصيل العلمي كما تذكرت ولوج البلتاجي مسار الحياة العملية في سن مبكرة في مدرسة الفرندز بالضفة الغربية ونجاحه في ذلك.


2. أن البلتاجي تبوأ مناصب عديدة، وحاولت تعدادها وكانت معدودة منذ عرفته نائباً لرئيس الملكية الأردنية ثم زمالتي له في حكومة المجالي واستمر في الحكومة بعد المجالي، ثم مستشاراً لجلالة الملك مع غيره ممن تبوأ منصب الوزير، ثم عضواً في مجلس الأعيان واستراح من الخدمة الحكومية لفترة قبل أن يتم اختياره أميناً لعمان الكبرى. فهل في تبوئه تلك المناصب ما يعيب؟ ويحضرني قول الشاعر ابو العتاهيه يخاطب الخليفة المهدي بن أبي جعفر المنصور:

أتته "المناصبُ" منقادةً إليه تجرجرُ أذيالها
فلم تكُ تصلحُ إلا له ولم يكُ يصلحُ إلا لها
ولو رامها أحدٌ غيرُهُ لزلزلت الأرضُ زلزالها
ولو لم تطعْه بناتُ القلو بِ لما قبلَ اللهُ أعمالها


ولا أقصد من هذا تشبيهاً للبلتاجي بالخليفة المهدي ولا لنفسي بالشاعر أبي العتاهية، ولكن تراثنا الثقافي زاخر بالأمثلة وهو مطلوب اليوم للجواب على جموع المنتقدين.


3. وضع الناقدون الحساد النابه المُجيد عقل بلتاجي في عداد من توارثوا المناصب. ولا عيب في كل

من اقتفى أثر والده أو جده في التنطح للخدمة العامة فذاك شرف وهو بمثابة التجنيد لخدمة الناس. لكنني لم أسمع ولم يسمع غيري أن أبا عقل بلتاجي كان ممثلاً مديراً للملكية الأردنية أو رئيساً للوزراء أو رئيساً للديوان الملكي العامر أو حتى وزيراً متواضعاً. لكنني عرفت كما عرف غيري أن حماه المرحوم المربي حسني فريز هو من عتاولة من قدموا الخدمات في ميدان التربية والتعليم وفي الثقافة العامة، وأنه لقي وجه ربه دون أن يكون بحوزته بالكاد ثمن القبر الذي ضم جسده. وخدمة زوجته الجليلة في الخدمات الصحية مشهود بها ولها.

فيا قوم، هذي بلدنا تستغيث أبناءها لزيادة الإنتاج والاعتماد على الذات، وهي ما زالت قاصرة عن تغطية كلفة التشغيل والصيانة لأجهزتها ومرافقها. فنعم القادرون على خدمتها. وأرى لزاماً علينا الشد على يد كل من يتنطح للخدمة مخلصاً لها ولأهلها ولمليكهم المفدى. ولنا في تصرفات أعدائنا العبر. فهم يرفعون من قدر إخوانهم العاملين لتقدم بلادهم ورفعة شأنها، ونحن نتسابق للوصول إلى معاول الهدم والتخريب. فكم من "منافحٍ عن مصلحة البلاد" يجاهر ويفاخر بما "اكتشف" من دواعي الفساد والإفساد، وكأن بلدنا مرتعٌ للفاسدين قبل أن يكون ميداناً رحباً للحاقدين والحاسدين. يا قوم، هذا بلد حامل لرسالة الثورة العربية الكبرى وهو موئل لأحرار العرب ولمن هجروا عن ديارهم. فلنعامله بما يستحق من رفعة وتبجيل. وكأني بمعلم اللغة الإنجليزية السابق عقل بلتاجي يردد قاصداً لنا قولَ المقنع الكندي بالعربية:

 

فإن أكلوا لحمي وفرت لحومهم وإن هدموا مجدي بنيت لهم مجدا
وإن زجروا طيراً بنحسٍ تمرُّ بي زجرت لهم طيراً تمرُّ بهم سعدا
يا قوم، لنحكم عقولنا ونتعظ ممن ساهموا في هدم ما بنته بلادهم من الأشقاء والمجاورين، ولنحمي مسيرة بلدنا وأمنها، ولنتق الله في كل ذلك، فهو نعم المولى ونعم النصير
خاص ب عمون.




  • 1 فراس الشاويش 04-03-2017 | 08:09 PM

    صح لسانك....لكل مجتهد نصيب...ولكنها ضريبة النجاح انا احترم شخصية السيد بلتاجي والذي بدا من الصفر دون الاستناد على الاكتاف....الله يوفقه وللامام

  • 2 GMG 04-03-2017 | 08:17 PM

    لنحكم عقولنا!

  • 3 مازن البشير 04-03-2017 | 08:22 PM

    د. م. منذر حدادين لا فض فوك.

  • 4 المهندس مروان العتوم 04-03-2017 | 08:27 PM

    جالست هذه الشخصية بحضور وزير الاوقاف السابق والأمين العام الوزارة، ووجدته شخصية ذو حضور مميز يحترم الصغير قبل الكبير يمتلك كاريزما يفتقدها الكثير من المسؤولين

  • 5 مالك حداد 04-03-2017 | 09:03 PM

    مقال به من الصدق عن رجل له العديد من الخصال الحميده والتي هي سبب لاستقرار حياته وثبات قيمه، واستقامة حياته
    ابدعت يا دكتور

  • 6 مواطن 04-03-2017 | 09:21 PM

    اجدت ياكتور, يا ليتنا نزيل المصالح الشخصية والحقد عندا يصل الموضوع الى بناء الوطن.
    وتشهد له العقبة وعمان والمناطق الخضراء والساحات.علاوة على يده النظيفة.

  • 7 وليد هاكوز - كندا 04-03-2017 | 10:04 PM

    أحسنت صنعا وأثريت كلاما جميلا موزونا بكل أمانة وصدق بحق معالي عقل بيك "أبو الليث" ، فشكرا لك معالي المهندس منذر حدادين الصادق الأمين والوفي الحق .

  • 8 د. أحمد محمد الحوامدة 04-03-2017 | 10:37 PM

    لقد انصفت الرجل يا دكتور منذر.

  • 9 د. ياسين الخرشه 04-03-2017 | 11:15 PM

    أنت يا دكتور خير من تبوأ المناصب ولم نعرف عنك الا الجد والاخلاص في العمل لكن دفاعك ومرافعتك هنا.....

  • 10 د جميل سماوي 05-03-2017 | 12:03 AM

    نحترم رأيك معاليك لكن دعنا نرى النتائج، السؤال المليوني هو ماذا فعل معالي عقل بلتاجي لعمان وهنا نستطيع ان نحكم
    على الرجل.

  • 11 محمد الهناندة 05-03-2017 | 01:12 AM

    ليس كل من ينتقد ويشير الى خلل ما هوحاقد او حاسد يا معالي الوزير الاسبق منذر حدادين ...وفيما يتعلق بمايشير اليهالمهندس العتوم بانه يحترم الصغير قيل الكبير فنحن في في الخدمة نكون مراة عاكسة لما تربينا عليه ولم يصدر مني ومن زولائي في العمل مايشير الى غير ذلك وكنا نحترم مانراه بالعمل وخارج العمل ودمتم

  • 12 مواطن عادي الكرك 2 05-03-2017 | 01:27 AM

    اما بخصوص الدفاع عن معالي السيد عقل بلتاجي فان النظرة ينبغي ان لا تكون من زاوية شخصية وعلاقات خاصة وانما ينبغي ان نسال الاسئلة التي يسالها الناس هل يجوز لشخص يخدم في مؤسسة عامه ان يمتنع عن المثول امام مجلس النواب والذي يمثل الشرعية الشعبيه والتي تمثل وفق دستورنا العتيد " مصدر السلطات " فهل الامتناع عن المثول امام ام السلطات عمل رجال دولة فان كان كذلك فاي مستقبل لمثل هكذا دولة ؛ وقد يرد علينا بانه لا يريد ان يمثل امام مجلس النواب لانهم لديهم مصالح شخصية وهنا الداعي للمثول اكبر وهو ان يقوم بتعرية

  • 13 منذر العلاونة 05-03-2017 | 02:56 AM

    لا فض فوك د منذر

  • 14 مكشوفه 05-03-2017 | 08:27 AM

    هذه لعبه في من وراها مصلحه الله اعلم بها مجامله واطراء اكثر من اللزم شو الحكايه يعني صايره بعهده عمان مثل فيينا ما هي الحفر والمطبات كسرت سياراتنا نعم الرجل محترم بس مش لها الدرجه عملته بطل قومي لو انا بمكانه بعمل مثله ويمكن احسن ماشيه الأمور لحالها بهمه المخلصين فيها بارك الله فيهم

  • 15 محمد فؤاد لصوي 05-03-2017 | 10:13 AM

    كل الاحترام لشخص امين عمان عقل بلتاجي الذي كان لي حوار معه حول اعمال الامانه في منطقة وسط البلد والتعديلات والاصلاحات التي تمت وتقبل النقد بكل صدر رحب وتحاور معنا بكل رحابة صدر ويكفيه انه كان يشرف شخصيا على مراحل العمل وحتى وقت متاخر من الليل وما الانتقادات الحاده التي نسمع بها الا من جهات لها مصالح في تلطيخ سمعة رجل يعمل بجد واجتهاد

  • 16 د.حسن حماد 05-03-2017 | 10:49 AM

    أحسنت وابدعت يادكتور منذر بمقالك الحافل بالوفاء ، فالاستاذ عقل صادق ومخلص ونبيل

  • 17 مطلع 05-03-2017 | 11:06 AM

    العاصمه الحبيبه عمان بحاجه ماسة لمهندس شاب المعي ينقذها من ازمة المواصلات الخانقه ، بحاجه الى عقليك ذا طاقه متجدده ومواكبة للعصر ، ........

  • 18 ربداوي 05-03-2017 | 11:09 AM

    ما هي انجازاته لطفا .

  • 19 اربداوي 05-03-2017 | 02:37 PM

    اما بعد، فإني لم أرى للبلتاجي اثر ايجابي يذكر في امانة عمان، واما في العقبة فحدث ولا حرج، واما الملكية .... .....

  • 20 ابوصالح 05-03-2017 | 07:43 PM

    بالبلاد لا تبنى فقط بالوفاء والإخلاص ولكنها تبنى بالعلم والكفاءة ووضع الرجل المناسب في المكان المناسب ولكن في بلادنا يتبوء الناس المناسب بالمعرفة والمحسوبية وفلان من المعتقلات وهلم جرا ..........
    مواطن أردني غيور

  • 21 محمود ابو السمن 05-03-2017 | 09:58 PM

    معاليه رجل أخلاقه عاليه جدا واللي عمله لم يستطيع حمله الشهادات العليا أن يعملون وعلي الشهادات مركونه الى الرفوف ماذا عملت يكفيه ثقه المسؤولين تحيه لمعاليه

  • 22 Anwar Hasanat 06-03-2017 | 01:16 AM

    أحسنت د، منذر فقد انصفت الرجل
    ولكل مجتهد نصيب
    بس ياريت يعفي أصحاب محلات بيع القهوه والشاي والمرطبات من الكفالة البنكية، ،مع اجمل امنياتي للجميع بالصحة والسلامة

  • 23 عادل حرب 06-03-2017 | 02:32 AM

    كل الاحترام والتقدير معالي منذر حدادين ونعم الوصف إلى ابن الوطن والذي له بصمات على أرض الواقع في عاصمة المجد والتاريخ تجدها كل يوم ترتدي ثوب جديد.. اتمنى ان نشكر ونفتخر بكل مسؤول يترك بصمة في خدمة الوطن المواطن ..

  • 24 نبيله فضل الدلقموني 06-03-2017 | 10:40 AM

    شكرًا دكتور منذر حدادين. ابن العاءله الاصيله. لقد قلت ما في قلوب الاغلبيه الصامته التي تكن كل الاحترام والتقدير للأخ الكبير عقل بلتاجي أمين عمان. حماه الله من كل إنسان آفاق. الله معك والإشراف معك اخي عقل بلتاجي.

    اختك نبيله فضل القمومي

  • 25 فاروق عابدين 07-03-2017 | 04:37 PM

    إسعاد الناس غاية لا تحصل . المخلص يحارب والفاسد يكرم ويحمى . اتقوا الله بالناس والبلد من منا دون عيوب من منا كامل الوصف والمواصفات أعطوني مواطن واحد لاتفق معكم .
    لم يستلم عقل منصبا الا وأبدع فيه فأنا اعرفه منذ خمسون عاما أعطاه الله الصحة والعمرالطويل


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :