facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





دور الفكر في النهضة العربية الكبرى


اللواء المتقاعد الدكتور مفـلح الزيدانين
09-03-2017 01:31 PM

إن المتتبع للفكر الذي قامت عليه النهضة العربية الكبرى يجد بانها قامت بموجب خطط استراتيجية شاملة تم دراستها بعمق؛ حيث احتوت على رؤيا واضحة المعالم. وهي الانتصار للعرب من الظلم العثماني الشامل؛ الظلم السياسي والاجتماعي والاقتصادي والعلمي وغيرها من شتى اساليب الظلم.

وكما قامت على طلب اهل المنطقة من الشريف الحسين بن علي رحمه الله بتحريرهم من الظلم العثماني، وهي الثورة الوحيدة في العالم، التي قامت على عمق الفكر في كيفية انقاذ العرب من الظلم؛ حيث حملت القيم والتسامح ولم تحمل السلاح، وكذلك لم تحمل المادة.

وكانت رسالتها منهجية متميزة ومتجددة، سعت للتخلص من الاستضعاف والاستعباد، وكانت اهدافها واضحة المعالم، منها إقامة العدل وتعزيز الحرية والوحدة الإنسانية بين المجتمعات وتأسيس قوة إنسانية متجددة تتميز بالمواطنة؛ فتكون قادرة على ردع الفساد وتدمير الطغيان ووقف الإرهاب ومحاربته؛ ولم تكن فقط لحماية الإنسان كجسد ولكنها جاءت لحماية القيم والانتصار للإنسان وحماية تاريخه وتوفير الامن له وحماية حقوقه.

وما نعيشه اليوم من نعمة الأمن والاستقرار في بلدنا الاردن، يجب أن يقابل من قِبَل الجميع بالشكر والامتنان لله عز وجل، ثم للقيادة الهاشمية التي طبقت و نفذت خططها ورسالتها واهدافها التي رسمتها لها قيادة الثورة العربية الكبرى. والتي اسست مجتمع قائم على منظومة من القيم الإنسانية التي تحترم كرامة الإنسان وتعظم عقله وفكره، بغض النظر عن دينه وأصله ومعتقداته. ولذلك، يجب علينا أن نعرف كيف أصبحت بلادنا واحة أمن واستقرار، حيث يجب البناء على ذلك والحفاظ على هذه المكتسبات. و يتحقق الأمن الوطني بالانتماء الصادق لهذا الوطن، من أجل رفعته واستقراره وأمنه.

سعى جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين حفضه الله ورعاه، ومنذ تسلمه سلطاته الدستورية، للمحافظة على الرسالة الانسانية للثورة العربية الكبرى؛ والمحافظة على الوصول الى الاهداف التي وضعتها والتي تميزت بالتسامح والعفو المبني على القوة والحزم والعزم؛ في محاربة الارهاب، وتجفيف مصادره؛ والدعوة إلى حوار عالمي أساسه التفاهم، بما يعزز مفاهيم التعايش وإحقاق العدالة، ونشر السلام والمحبة بين شعوب الإنسانية جمعاء؛ وما جاء في الورقة النقاشية السادسة لجلالة الملك هو ترسيخ للمبادئ التي قامت عليها الثورة العربية الكبرى في محاربة الفساد ومحاربة الواسطة والمحسوبية، والرؤيا الشاملة لجلالته في تعزيز سيادة القانون وتطوير القضاء والنظرة المستقبلية للشباب؛ حيث هم جيل المستقبل الذي يجب الاستثمار في فكرهم ومعرفتهم وتوظيفهم بناء على القدرة والعدالة وتكافئ الفرص. 

وجاءت رسالة عمان بمفاهيم إنسانية عالمية تكرس الحرية والديمقراطية وحقوق الإنسان، وترسيخ مبادئ الحق والعدل والوسطية والاعتدال، وتدعو إلى احترام العقائد والأديان والأخوة الإنسانية وتقبُّل الرأي والرأي الآخر، ونبذ العنف والتطرف والمغالاة ومحاربة الخوارج؛ فكريا وسياسيا واجتماعيا وثقافيا وعسكريا.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :