facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





صناعة الفوضى


ماجد الخضري
10-04-2007 03:00 AM

تعمل الولايات المتحدة الأمريكية على صناعة الفوضى في الشرق الأوسط حتى تبقى هذه المنطقة ضعيفة مسيطر عليها سياسيا واقتصاديا من قبل واشنطن وتل أبيب ، فصناعة الفوضى نطريه أمريكية ليست جديدة ولكنها بدأت بتطبيقها في منطقتنا خدمة لإسرائيل وسياستها التوسعية اقتصاديا وجغرافيا .
فالحروب أصبحت السمة الواضحة لمنطقتنا العربية منذ إن تم إنشاء إسرائيل فيها بدعم من بريطانيا وفرنسا وأمريكا ومنذ إن أصبحت مجموعات الضغط الصهيونية ذات وزن سياسي أصحبت السياسة الخارجية الأمريكية تصنع من قبل هذه مجموعات التي باتت تسيطر على وسائل الإعلام في أمريكا ومؤسسات صنع القرار السياسي فيها .وحتى تبقى إسرائيل في مأمن ويبقى اقتصادها في نمو دائم ومستمر فان الساسة اليهود في أمريكا استخدموا أمريكا لتصنع سياسة يهودية وتطبقها على العالم على اعتبار أنها سياسة أمريكية وهذه الحقيقة

أصبحت من المسلمات العلمية لدى الكثير من السياسيين والمشتغلين في العلاقات الدولية عبر العالم .
فالعراق كان بلدا أمنا مستقرا وكان بعيدا عن الحرب الطائفية والأهلية ولكن الولايات المتحدة احتلت هذه البقعة من العالم العربي بحجة افتقاره للديمقراطية ولكننا اليوم نسمع كوفي عنان الأمين العام للأمم المتحدة المنتهية ولايته يقول بان العراق تحت ظل حكم صدام أفضل بكثير منه تحت ظلال الحكم الأمريكي ، فالعراق يعاني من حرب أهلية ذهب ضحيتها ما يزيد عن مليون عراقي حسب إحصائيات محايدة إما لبنان فهي مهدده بحرب أهلية كما يتوقع الملك عبد الله الثاني بن الحسين حيث عملت الولايات المتحدة على دعم الفريق الذي يتراسة رئيس الوزراء فؤاد السنيورة مما أجج الخلافات الداخلية وانقسم الشعب اللبناني ما بين فريق مؤيد لسياسة الولايات المتحدة برئاسة سعد الحريري رئيس كتلة المستقبل في مجلس النواب وفريق معارض لسياسة أمريكا في المنطقة برئاسة حزب الله وأمينه العام حسن نصر الله مما ساهم باندلاع الفوضى في هذه الدولة الصغيرة وما جرى في لبنان يجري في فلسطين حيث الخلافات السياسية التي نأمل إن لا تصبح عسكرية بين فتح المدعومة من قبل الولايات المتحدة وبين حماس المعارضة لسياسات الولايات المتحدة في المنطقة إذا فالمنطقة كلها تعاني من السياسيات الأمريكية المنحاره لإسرائيل ولن تهدا الأوضاع في المنطقة ما دامت السياسة الأمريكية هي هي وما دام اللوبي الصهيوني يسيطر على مؤسسات صنع القرار السياسي في أمريكا ويصنع السياسة الخارجية لهذه الدولة العظمى التي أصبحت القطب الأوحد في العالم ولأول مره في التاريخ البشري حيث عرفت البشرية على مر التاريخ أنظمة ثنائية القطبية منذ عهد الرومان والفرس وحتى انهيار النظام الاشتراكي قبل 17 عاما على يد غورباتشوف أخر رئيس للاتحاد السوفيتي.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :