facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





هذه بضاعتكم ردت إليكم ..


د.مروان الشمري
26-04-2017 08:41 AM

صحوت الْيَوْمَ مثلي مثل اي مواطن أردني نام وقلبه معلق بهذا الوطن الأعز رغم بعد المسافات وتكاثر الالتزامات وارتفاع تكاليف الاهتمام المعنوية بكل ما هو آت من الشرق فما بالك من أجمل بلاد الشرق وأغلاها مملكتنا الحبيبة. صحوت على خبر يقول ان الامارات العربية الشقيقة قد توقفت عن استيراد الخضار من الأردن وذلك بسبب ارتفاع نسب بقايا المبيدات وهو امر يجمع العلماء على خطورته البالغة على صحة المواطن الذي هو أغلى ما نملك وعليه ركز الملك المفدى والملكة أيضا في جهودهما الحثيثة للنهوض بالكوادر البشرية وبناء مستقبل مزهر لهذا البلد الطيب أهله يرتكز في جوهره على العنصر البشري تعليما وإعدادا وتدريبا وتطويرا مستمرا، لكن هذا الهدف النبيل يصطدم كل مرة بعوائق هي في حقيقتها من ابسط الحقوق كالحق في الحصول على منتجات صحية مثلا ومنها الخضار والفواكه والحق في ان يتقي الله في المواطنين كل اصحاب المزارع والحقول المنتجة لهذه الخضار التي ردت إلينا بعد اكتشاف البقايا الخطيرة فيها اخذين بالاعتبار ان ما يصدر لدول الخليج يعتبر من نخبة النخبة فما بالك بما تأكله الناس في بلدنا . 

الحقيقة هي ان مجرد توقيف الامارات لاستيراد تلك الخضار له ابعاد كارثية ربما لم يلتفت لها المقصرون رغبة او كسلا او جشعا او لأي سبب كان وهي سمعة المنتج الأردني والتي ستتأثر كثيرا وربما يشجع هذا القرار الإماراتي دولا اخرى على التشدد في إجراءات استيراد المنتجات الاردنية وهو ما سيربك حركة التصدير الزراعية ويسبب اختلالا ولو كان مؤقتا في سوق العرض والطلب والمتضرر الوحيد هو اصحاب تلك المزارع المنتجة وبالتالي الاقتصاد الوطني ناهيك عن المشتغلين بهذه المهنة بكافة صفوفهم. 

التجارة في ابسط ابجدياتها تقوم على السمعة في التعاملات وبناء الثقة وجسور التواصل التي تعزز الثقة وهذه الثقة تحتاج ديمومة في اخلاقيات التعامل من كل الأطراف المنخرطة في العملية أيا كانت هذه الأطراف وعلى كل طرف السعي لما يعززها ويطورها وذلك يستوجب من المزارعين الأردنيين ان يركزوا على استخدام منظومات اكثر فعالية في ضبط الجودة وإدارتها وهي من اهم مقومات ديمومة النجاح والحفاظ على الميزة التنافسية وزيادة ثقة المستوردين بالمنتج الأردني. 
ثم ان القرار الإماراتي كشف أيضا تقصيرا حكوميا واضحا لا مجال لإنكاره يتعلق بالجانب الرقابي اولا حيث ان على الحكومة مهمة مراقبة وفحص كل تلك المنتجات بشكل دوري لتجنب الوصول أصلا لحالة كتلك التي حصلت مع الامارات، وقصرت الحكومة أيضا في برامج التوعية للمزارعين وحلقات التواصل المستمر معهم وإشراكهم في ندوات لتعزيز فهمهم للشروط والمعايير التي تفرضها الدول الاخرى للسماح باستيراد هذه المنتجات. 

اخيراً وهو الأهم برأيي ذلك الاهمال المطلق لأهمية حياة وصحة المواطن او المستهلك كما يسمونه في الاردن او السوق المحلي حيث انني ارى ان ما حدث يكشف عن خلل عميق في مدى الاهتمام الرسمي وحتى من جانب المنتجين الزراعيين الأردنيين ونقابة المهندسين الزراعيين في مجال التأكد من خلو اي منتج من بقايا المبيدات وغيرها من المكونات والعناصر الكيميائية المسرطنة التي تهدد حياة وصحة المواطن الأردني في الصميم. 

 

لا املك الا ان أقول الله المستعان وحفظ الله هذا الشعب الصابر والبلد الطيب وقيادته وجيشه وقوات أمنه ونسأل الله ان يهدي حكومات الجباية الى ما فيه خير الشعب .




  • 1 علي خريسات 26-04-2017 | 08:57 AM

    يجب ان يتم تجريم مثل هؤلاء التجار على مختلف تصنيفاتهم زراعي صنلعي خدمي ...الخ
    بجرائم الاقتصادية كون هذا التجار ..... يدمر امن الاقتصاد الوطني وعليه يجب القضاء على كل من يسيء الى سمعة اقتصاد الوطن

  • 2 محمدخير الحراحشه 26-04-2017 | 09:18 AM

    طبعا اللي يتصدر برا يكون افضل من اللي يباع بالسوق المحلي على فكره .. يعني الي بالسوق المحلي شو وضعه هيك ؟

  • 3 مطلع. 26-04-2017 | 10:16 AM

    والله على ماقوله شهيد .... إن احد الوزاء السابقين والذي يعمل في تجارة الخضار والفواكة ويصدرها الى خارج الاردن ، وداخل االاردن ايضا، كان يطلب من المزارعين قطف المحصول قبل إكتمال نموه وذلك حتى يتمكن من البيع بإعلى الاسعار ( مثل قطف البطيخ قبل وقته ، وكذلك الخيار وغيرها من المحاصيل التي تحتاج الى فترة حضانة قد تمتد الى عدة اسابيع قبل قطفها ) ، علما بإن هذه الخضار عند قطفها قبل وقتها يكون فيها نسبة عاليه من الهرمونات المسرطنة والمضرة بصحة المواطن.

  • 4 مواطن تعبان 26-04-2017 | 11:00 AM

    ااااخ بس اااخ ... اااه والف اااه. يا حصرتي عليك يا هالمواطن.. حتى غذائك سمموه عشان جيوبهم.

  • 5 ابراهيم الكرك 26-04-2017 | 11:15 AM

    كلام جميل دكتور ياريت مسوؤلينا اللي مضوها يقسمون أغلظ ألأيمان عند توليهم مناصبهم وبعد ذلك حط في الخرج ياريت يشتغل ضميرهم شوي على ألأقل في غذاء المواطن

  • 6 عايد الهباهبه 26-04-2017 | 11:26 AM

    اذا هذه الخضروات النخب هيك وضعها فما بالك بالذي يشتريه المواطن الاردني من الخضروات المعفنه التي تباع لنا

  • 7 هلا عمي 26-04-2017 | 07:43 PM

    رد وزير الزراعه المنشور في عمون على الموضوع يذكرني بطالب التوجيهي الراسب حيث يبرر رسوبه للناس بعملية تعداد للراسبين على شاكلته ويتناسى الناجحين من اولاد مدرسته،

  • 8 ابو نشات 27-04-2017 | 10:04 AM

    الموضوع تم اثارته قبل سنة من الآن ، ماذا عملت وزارة الزراعة الاردنية لمعالجة الموضوع؟ وماذا عمل اصحاب المزارع أيضا لحماية منتجاتهم من التلوث؟ هل عرفوا السبب الذي أدى لاستخدام المبيدات بكثرة وتركيز عالي؟هل مياه الري نظيفة أم ملوثة؟ هل تم قطاف المنتجات مبكرا مما أدى لظهور المبيدات بتركيز عال؟
    ما هودور النواب الأن ؟هل سيسألون وزير الزراعة عن عدم معالجة الموضوع خلال عام ٢٠١٦ أم أنهم سيحابون التجار والوزير؟

  • 9 saeda 27-04-2017 | 12:19 PM

    انا مغتربة واعيش في الخليج ولا افضل شراء الخضروات الا من السوق الاردني لانها بصراحة طبيعية ولا تاتي بالطيارات فتكون طازجة باستمرار كما لو اننا نعيش في الاردن


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :