facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الاردن الرسمي والأزمة السورية


المحامي سميح خريس
28-04-2017 08:49 PM

بعد انقضاء ست سنوات ودخول السنة السابعة على العدوان الصارخ على الدولة السورية بعناصرها الثلاث من أعداء الامة العربية عبر الارهاب والارهابين من شذاذ ألأفاق والظغوط الدولية والاقليمية مستمرة على الاردن الرسمي مطالبة اياه بالعديد من المطالب أهمها التدخل العسكري المباشر عبر حدوده ورغم كل هذه الظغوط استمر صانع القرار السياسي بالتصريح والاعلان أن (الحل السياسي وليس العسكري) هو الطريق الوحيد للحفاظ على على وحدة الأراضي السورية.

وفي ألأونة ألأخيرة وبعد زيارة جلالة الملك عبدالله الثاني الى أميركا وتصريحاته عبر صحيفة واشنطن بوست فقد كان رد الفعل الشعبي والرسمي داخل ألاردن وسوريا ضرب أخماس بأسداس والتخمين سلبا وايجابا فهنالك من قال اننا على وشك دخول رسمي للجيش الاردني مع قوات أمريكية وبريطانية الى ألأراضي السورية تمهيدا لضم منطقتي درعا والسويداء الى ألاردن تنفيذا لمشروع (الاردن العظيم GREAT JORDAN). وبالنتيجة كان خير رد وخير جواب على كل هذه التخمينات والتخميسات تصريحات جلالة الملك عبدالله الثاني يوم ألأربعاء الواقع 26 من الشهر الجاري أثناء لقائه مع وزراء اعلام اردنين سابقين + ورؤساء تحريرصحف حالين وسابقين والتي تضمنت وبكل وضوح وصراحة نص ما يلي:-

أولا

لن نسمح للتطورات على الساحة السورية وجنوبها بتهديد الاردن وهذا أمر طبيعي الحفاظ على امن الاردن الداخلي عبر اجراء وقائي.

ثانيا

لا مصلحة لأحد أن يرى مواجهة شيعية سنية وهذا ايضا اجراء وقائي واعلان صريح بعدم التحشيد على قاعدة الصراع المذهبي .

ثالثا

الهدف هو العصابات الارهابية وعلى رأسها (داعش) مما يعني عدم وجود أية نوايا سيئة كامنة ضد سوريا الدولة بعناصرها الثلاث ( أرض وشعب وسلطة شرعية ومشروعة وبقيادة الرئيس بشار ألأسد) وبالتالي التمسك بوحدة سوريا كما هي قبل بداية 15 أذار سنة 2011.

رابعا

ان هنالك جهات متعددة معظمها خارجية تحاول نشر ألأخبار الكاذبة وألأنباء الملفقة للتشويش على ألاردن ومؤسساته في هذه المرحلة وبتعبير أخر ان هنالك بعضا من التصريحات و ألأخبار المنسوبة للاردن الرسمي والحقيقة عدم صدورها مما يعني انها بهدف نثر بذور الفتنة بين الاردن الرسمي وسوريا الرسمية أيضا.

وتأسيسا على ما تقدم أعلاه فان تصريحات رأس هرم الدولة في الاردن المفروض ان تكون قد قطعت كل قول وكل اجتهاد وكل تخمين يذهب بعيدا ويخمس ويسدس سواء على الصعيد الشعبي أم الرسمي المحلي أم ألاقليمي وبتعبير أخر نفي صريح لتلك ألأكاذيب.

السؤال الاهم لماذا لايكون هناك تنسيق بين الحكومة الاردنية والحكومة الشرعية السورية؟




  • 1 مراقف 29-04-2017 | 02:30 AM

    وهل سوريا بقيادة بشار دولة ذات سيادة لقد انتهك السيد الرئيس واسياده استقلال سوريا قتلوا شعبها وهجروه ودمروا الدولة والناس وجعلوا من سوريا دمية بيد بوتين والملالي واذنابهم

  • 2 اردني 29-04-2017 | 12:44 PM

    لسبب بسيط ان نظام الاجرام فاقد لشرعيته منذ اليوم الاول للثورة السوريه المباركه

  • 3 عربي 29-04-2017 | 12:46 PM

    النظام الاسدي فاقد للشرعيه

  • 4 عيسى المعاني 30-04-2017 | 01:19 AM

    اخي سميح. الموقف الرسمي والشعبي الاردني كلاهما منسجم مع الاخر . وكلاهما ضد جرائم النظام السوري بحق شعبه . والمشكلة ( وانت تعرفها اكثر مم غيرك خي سميح خريس !!) في المرتشين الذين اهدوا بشار عباءة ( سعرها 5 دنانير ) و يؤمون السفارة السورية التي تعطيهم الفتات لقاء ما يكتبون ويطبلون ويزمرون لنظام بشار !! اقتربت نهاية باب الرزق هذا باقتراب زول نظام بشار .

  • 5 علي القيسي 30-04-2017 | 12:08 PM

    الاسد امسى خارج المكان والزمان ومطلوبا للجنائية الدولية ودمه مهدور لابناء الشعب السوري ولن يكون يوما قائدا للشعب السوري لان هناك ثأرا حيث قتل قرابة مليون انسان من السوريين ايامه اصبحت قريبة بعد وصول ترامب للبيت الابيض

  • 6 ايهم 30-04-2017 | 02:48 PM

    تالموقف الاردني بات واضحا وصريحا لكل الاشقاء والاعداء ان عصابة داعش هي اصل الارهاب والفوضى بالمنطقة ويجب الخلاص منها قبل اي حديث اخر عن تغيير راس النظام في سوريا


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :