facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





الحالة الاجتماعية للصحافيين كانت وما زالت


محمد الداودية
04-05-2017 02:04 AM

غدا ينتخب الصحافيون الأردنيون، مجلس نقابتهم، الموكل إليه النهوض بالحريات الصحافية وحماية الصحافيين ورعاية أحوالهم.
أمس كان اليوم العالمي لحرية الصحافة.

1- كيف يمكن فصل الحريات الصحافية عن الحريات العامة !؟
كيف يمكن أن يكون الصحافيون أحرارا في التعبير عن الرأي والضمير، وأن تكون أقلامهم حرة طليقة، والنساء يرسفن في قيود التمييز والإقصاء والاضطهاد؟
كيف يمكن أن يكونوا أحرارا وعمال وطنهم مضطهدون؟
كيف يمكن أن يكونوا أحرارا، والحالة المعيشية لمعظمهم، ليست في مستوى الكفاف في حالات كثيرة؟
الحريات العامة، ومن صلبها الحريات الصحافية، هي أوانٍ مستطرقةٌ، ذاتُ منسوب واحد يزيد بعضُها بعضَها ويسحب بعضُها من بعض.

2- عندما استلمت موقعي مديرا للإعلام والعلاقات العامة في الديوان الملكي في آب 1992 كان أول سؤال سألني إياه الملك الحسين تغمده الله برحمته:
كيف أحوال الشباب؟
ولما لاحظ رحمه الله حيرتي في فهم المقصود بالشباب، وهل يقصد أبنائي، أو غيرهم، أردف قائلا: كيف إخواننا الصحافيون.
قلت للملك العظيم: ساقدم لجلالة سيدنا تفاصيل دقيقة عن الحالة الاجتماعية للصحافيين الأردنيين العاملين في الصحف ووكالة الأنباء الأردنية.
قدمت للملك شرحا مفصلا أمينا، عن أحوال الصحافيين المعيشية ورواتبهم وظروف عملهم ومناخ الحريات غير الكافي الذي يعملون فيه ويحد من إبداعهم وحرياتهم.
وقدمت توصيات.
كان أبرز التوصيات التي قدمتها إلى جلالة الملك، إنشاء تعاونية صحافية تضم الصحافيين المسجلين في نقابة الصحافيين وتقديم «قرض حسن» دون فوائد، لهذه التعاونية، بهدف إنشاء مطبعة وصحيفة سياسية يومية ومجلة سياسية اسبوعية يملكها الصحافيون أنفسهم ويديرونها إدارة تجارية.
استقبل الملك الفكرة بترحاب كبير وساندت المشروع بقوة، السيدة ليلى شرف، التي سّمت القرض الحسن المطلوب «وقفية». كما سانده الدكتور خالد الكركي رئيس الديوان الملكي ومنير الدرة ناظر الخاصة الملكية.
تفاعل الملك مع المشروع ودعا إلى جلسة فنية، لمناقشته بالتفصيل، كنت مقرر اللجنة، التي تشكلت من خالد الكركي ومنير الدرة ومعن ابو نوار ومؤنس الرزاز واحمد سلامة ومحمد عمايرة، ناقشنا مشروع الصحيفة التي اتفقنا على تسميتها «النهضة».
انقسمنا الى اتجاهين: اتجاه يرى ان نصدر «النهضة» بلا مطبعة خاصة بها واتجاه اخر كنت اعبر عنه يرى ان الصحيفة اليومية لا يمكن ان تنجح دون مطبعتها اليومية.
لاحقا صدر قرار مجلس الوزراء في عهد دولة عبدالسلام المجالي بترخيص جريدة النهضة سياسية يومية والموافقة على ان يكون محمد داودية رئيسا لتحريرها.
لم يعد مشروعا لتحسين احوال الصحافيين الاردنيين كافة، ولم اتابعه بعدما، ذهبت الى الانتخابات النيابية.

3- يشكل الصحافيون الرأي العام ويحملون لواء الدفاع عن الوطن، ويتعرضون الى الاغتيال في احيان وازمان مختلفة، ميشيل النمري، ناجي العلي، سليم اللوزي، ميشال ابو جودة، ناهض حتر، وعلي فرزات...
وليعلم من لا يعلم، أن ما أثّر في الملك ودعاه إلى تخصيص وقفية بمليوني دينار هو الصورة الواقعية الأمينة التي نقلتها الى الملك وقلت فيها ان عددا من الصحافيين يتدفأ على «البريموس» في كل ليالي الشتاء.
هذه هي حال فيلق الصحافيين الأردنيين المجالدين الواقفين على الحجاب، حراس الوحدة الوطنية والضمير الوطني وسدنة الكيان والنظام، كانت ولا تزال.

الدستور




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :