facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





الوسطية المخملية تواجه التطرف !!!


المحامي محمد الصبيحي
08-05-2017 07:17 PM

مثلما كانت وما تزال قضية فلسطين عباءة للمزايدات في كل المؤتمرات والندوات والخطب فقد أضيفت الوسطية عباءة جديدة الى نشطاء المؤتمرات الاقليمية التي تمارس الحرب والجهاد ضد التطرف من خلال قاعات فنادق الخمس نجوم , وبرستيج الولائم والسفر الدائم .

الان أصبحت الدعوة الى الوسطية الاسلامية منبرا لفتح منتديات وعقد مؤتمرات - رفاهية فندقية - واجتذاب شخصيات فكرية كان بعضها وعلى مر سنوات طويلة مبررا لنشوء التطرف بسبب وقوفهم الدائم على يمين الحكام المخلوعين ومساهماتهم الفكرية في شرعنة الظلم المجتمعي وغياب العدالة وتوزيع الثروة .

ان الدعوة الى الوسطية كانت كلمة حق محورها جوهر رسالة الاسلام الشاملة وكانت وما تزال هي السلاح الفكري الافضل لمواجهة التطرف والتكفير والقتل باسم الدين ,, الى أن التقط الفكرة فقهاء الانظمة السياسية الذين يمارسون القتال ضد التطرف ببطون ممتلئة وجيوب عامرة ,, ولم يتناولوا منها غير جزء يسير في مواجهة التكفيريين متناسين اننا اذا كنا ندعو الى الوسطية وعدم الغلو في الدين فيجب أيضا أن نرفع أصواتنا على الاقل للمطالبة بعدم الغلو في الفساد والظلم للمواطن العربي ..

نطالب بوسطية الفساد ووسطية الظلم ووسطية الرفاه ووسطية الدين وكلها اجزاء متكاملة .

وسطية الفساد تعني قليل من الفساد يا سادة وليس الاغراق الذي يأكل الاخضر واليابس ؟؟ يعني أن يسرق الفاسدون مستلزمات رفاههم لا أن يستولوا على كل شيء ..فقليل من الفساد يمكن تحمله أما الفساد الشامل فانه تطرف .

وسطية الظلم تعني ان قليلا من الظلم يمكن تحمله وتجرع مرارته أما الظلم الفادح الفاضح فهو تطرف .

وسطية الرفاه تعني كلو واشربوا وتنعموا وسافروا وعلموا ابناءكم في افضل المدارس والجامعات واقتنوا احدث السيارات وانفقوا الملايين أما الاستحواذ على الثروة ومنع الزكاة عن الفقراء والاسراف في كل شيء فانه تطرف .

الوسطية في الدين تعني الدعوة الى سبيل الله بالحكمة والموعظة الحسنة وعمادها الامر بالمعروف والنهي عن المنكر , أما التركيز على الامر بالمعروف وطاعة ولاة الامور والتغاضي عن المنكرات والسكوت عن اقتراف الكبائر فانه تطرف ..

الوسطية أيها السادة ميزان بكفتين لا يمكن حمله من دولة الى دولة ومن فندق فخم الى فندق أفخم ولا بخطباء الاسماء الرنانة الساكتة على الظلم والخيانة والفساد , ولا بالسفرات وجمع التبرعات باسم الوسطية ,,

انه ميزان كفته اليمنى عند الحكام والاغنياء , وكفته الثانية عند المظلومين والمسحوقين والفقراء .
ولتسئلن يومئذ عن النعيم .




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :