facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





بعد مأساة الصريح لابد من التصريح


الدكتور علي العبوس
08-05-2017 10:55 PM

في الأمس القريب كان للأردنيين كما للعرب رسالة تنقلهم من الصراعات الداخلية إلى هدف سامي يجمع القلوب و يوحد البوصلة نحو استرجاع الحقوق من أيدي المغتصبين.

وفي اليوم الحاضر اختزلت كل الأماني و الأهداف في الحصول على وظيفة أو منصب أو لقمة عيش , و زاد الأمر سوءاً أنه لا بد من سلبها من شركاء الوطن تحت مسميات الواسطة و المحسوبية و التزييف فتحولت هذه الأهداف المقزمة أصلاً إلى صراعات و كراهية متبادلة تتراكم يوماً بعد يوم.

في الأمس القريب كانت الدولة ممثلة بأشخاصها تشعر بالمسؤولية الأخلاقية نحو حاضر شعبها و مستقبله. فجندت لأبنائها كل ما أوتيت من صلاحيات لتضع الثقافة و الأخلاق في مكانهما اللائقين بداية من اختيار القائميين على التربية و التعليم لتسند هذه المهمة الحساسة لأهل الخبرة و الاختصاص و لمن شهد لهم التاريخ الحماسة و الاهتمام في هذا المجال.

و اليوم ترك هذا الركن الأساسي في بناء المجتمع , فالتربية و التعليم نقلت مهمتها للمستثمريين و أصحاب المال. و عقل الطالب حشوه معلومات لن يستخدم منها إلا النزر اليسير في مجال تخصصه المستقبلي . وتركوا حيز الأخلاق و الأهداف السامية لجيل المستقبل تتحكم فيه الأفلام و ملاعب كرة القدم فأسمى الأهداف تسجيل (جول) في ملعب الخصم.
في الأمس القريب كانت الدولة و المجتمع حارس لتراث الأمة و قيمها المقدسة. فمن اراد أن يقكر مجرد تفكير في المس بهما يجد رادعاً يمنعه . وسلاح مفهوم العيب يقف مانعاً لكل الممارسات اللاأخلاقية.
و اليوم تجند الدولة كل امكانياتها حماية لمصالح شخوصها تاركةً الأمر الجلل و بناء الأجيال للمجهول. فشخوصها لم يتم اختيارهم أصلاً لهذه المهمة السامية.
في الأمس المجتهد يكرّم و الأمين يمكّن له و صاحب الحق غالباً يأخذ حقه.و اليوم يكرّم الفاسد و ينصّب الوريث و تزيف الحقيقة و يحيّد عن المشهد الأجدر بحمل المسؤولية.
في الخلاصة لا بد من وقفة مع الضمير و أخذ الأمر بجدية و استنتاج منظومة اجراءات تمتاز بالديمومة بعيداً عن مفهوم الفزعة المؤقت الذي تبرد حماسته و تنهار قواه أمام اول تحدي من المستفيدين من حالة التيه الذي يعيشه مجتمعنا.




  • 1 مواطن صريح 09-05-2017 | 12:23 AM

    مع التقدير لما كتبت ما علاقته بمشاجرات عائلية تحصل في مجتمعنا في الصريح وغير الصريح، طول عمري بشوف مشاجرات من هذا النوع شيء من طبيعة البنية العشائرية وله درجة عنف ولكنها لا تلبث ان تعالج. أما اتهام الدولة في هكذا أمر ومن كل قطر أغنية فهذا غير مقنع بالنسبة لي

  • 2 احمد خلف 09-05-2017 | 09:23 PM

    الاردنيون متعلمون
    لكن......
    غير واعين
    مثقفون
    لكن......
    نظريا
    اهم شيء في الصريح
    لا تلد علي

  • 3 مغترب 10-05-2017 | 06:59 AM

    مقال رائع يخالج النفس النقية الم لما صرنا الية من تقزيم لكل شيء حتى صار الحلم لدينا هو الشخص وما يحقق لذلك يا فصيح الصريح على الرجال ان يقروا ما بين السطور مجتمعنا تتلاشى وتختلط قيمة السامية العظيمة ليعيش كل واحد منا فعليا بجزيرة فيحدث في كل يوم ما حدث بمستشفى الملك عبدالله فلنعرف انها ماساة ليس فقط بالدم الطاهر الذي سال بل لكيف انهارت قيمنا ونزقنا وعدم قبول الواحد منا للاخر الا من باب المصلحة والتعالي وانكار الاخر .... منظومة القيم لم ترسخها التربية والتعلم والله المستعان

  • 4 مصطفى 10-05-2017 | 10:10 AM

    كلمات من ذهب ....

  • 5 علي ملحم ابا شرف 10-05-2017 | 09:10 PM

    شكرا شكرا ابا خالد فلقد اوجزت وابدعت وكل ذالك من طيب اصلك وغيرتك

  • 6 ماجد الحجاج 11-05-2017 | 06:34 AM

    مقاله رائعه تحليل جميل ندعو الله أن يرزقنا الصلاح والهدايه

  • 7 قل امين 11-05-2017 | 12:54 PM

    اللهم من اراد بالاردن الخير فيسر أمره و من أراد غير ذلك فانه لا يعجزك


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :