facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





إلى أين يسير مجتمعنا ؟


د. بسام العموش
10-05-2017 05:20 PM

مع كل صباح نسمع عن انتحار أو قتل أو سرقات أو حوادث أو انهيار مبان أو عنف مجتمعي أو جامعي أو جلوة أو عطوة !!! الى أين نسير اجتماعياً ؟

هل صحيح أن هذا كان موجوداً هل كثرة الناس ووجود وسائل التواصل فضح الطابق ؟ أم أن انتشار ثقافة السرعة والمادية والرغبة في الحصول على كل شيء هو السبب ؟ أم أن الوضع السياسي عندنا وحولنا هو السبب ؟

هل الحكومة ورفع الأسعار ؟ هو السبب ؟ هل توريث المناصب واحتكارها ؟ اثنان من الاخوة أصبحا رئيسين للوزراء !! وثلاثة من عائلة واحدة الجد والابن وابنه أشغلوا منصب رئيس الوزراء !! ومن عائلة واحدة تولى أكثر من شخص منصب رئيس الوزراء !! هل تسبب هذا في الإحباط ؟

هل الفساد و'لطش' المال العام له دور ؟ هل ارتفاع المديونية ؟ هل الغلاء ؟ هل التسلط على جيوب الناس له علاقة ؟ هل قلة الحياء؟

هل زراعة المخدرات والتجارة بها والتهريب له علاقة؟ هل بحث النواب عن مصالحهم الشخصية له علاقة ؟ هل فشل الأحزاب في تقديم نفسها عبر برامج سياسية واقعية له دور ؟ هل الفقر والبطالة ؟ هل فشل التعليم ؟ هل الظروف المحيطة؟ هل استقواء الأجنبي ؟ هل عنجهية الصهاينة ؟ وهل وهل وهل ؟

الأهم من كل ما سبق: هل كل ما ذكرت يعني شيئاً أمام المسؤولين فيهبوا هبة رجل واحد ليعلنوا لنا أنهم مدركون لحال الناس وأنهم سيقومون بوضع علاج مناسب للحالة التي نعيش بعد الاستماع للناس لكل الناس.

نأمل أن يتحركوا فسياسة الطين والعجين لا تنقذ أوطاناً.




  • 1 علي ملحم ابا شرف 10-05-2017 | 09:06 PM

    اولا شكرا د بسام ولكن الكل وضع في احدى اذنيه طينه وفي الاذن الاخرى عجينه فكبف السبيل الى الاصلاح فلقد اسمعت لو ناديت حيا ولكن لا حياه لمن تنادي

  • 2 محمود ابوزيتون 13-05-2017 | 07:55 AM

    نحن نقتنع ان الانسان خلق ومعه عدو فاما ان يكون العدو من جنسه او من عالم الاخر ونحن لدينا عدو واحد بعد عدو الشيطان لاننا ابتعدنا عن تحصين انفسنا منه واصبح لدينا عدوا من جنسنا هو العدو الصهيوني الذي ارتضينا ان ننام بحضنه فكنا منذ زمن ليس ببعيد تجمعنا عدواته وعندما اصبح حبيبا وصديقا صرنا نبحث عن عدو فوجدنا ضالتنا باتفسنا واهلنا وجيرانا ومن نشاهد

  • 3 ابو شندي 13-05-2017 | 04:09 PM

    لطالما الفاسدون طلقاء يسرحون ويمرحون دون محاسبه والحال على ما هو الان من فقر وبطاله لا يسير الاردن بالاتجاه الصحيح!!!

  • 4 خاد 16-05-2017 | 07:18 PM

    جميع ما ذكر يغذي العنف المجتمعي

  • 5 التسامح هو الحل 21-05-2017 | 01:58 PM

    نتمنى اصدار العفو العام عن المجتمع فهذا سينشر لغة التسامح فعليا بهذه الايام العصيبة التي نمر بها .... فقد حث الله تعالى في كتابة العزيز بالعفو والتسامح بين الناس وقدمة على البغضاء والانتقام


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :