facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





مصادر رسمية: الأردن لا يرغب بدخول مفاوضات جديدة مع إسرائيل


11-05-2017 03:37 PM

*في ظل مطالبة رجال أعمال أردنيون بإزالة عقبات الاحتلال أمام صادراتهم لفلسطين..

عمون - قالت مصادر أردنية مسؤولة، إن عمّان غير حريصة على تدشين مفاوضات جديدة مع "إسرائيل" وترغب بإبقاء الوضع كما ما هو عليه الآن.

وشددت المصادر الرسمية في حديث لـ "قدس برس"، الأربعاء، على أن "الأردن لا يرغب الدخول بمفاوضات جديدة مع إسرائيل، تتعلق بإعادة صياغة العلاقة التجارية بين عمّان وتل أبيب والسلطة الوطنية الفلسطينية".

وأفادت المصادر التي فضلت عدم ذكر اسمها، بأن لأردن يتواصل مع الجانب الإسرائيلي عبر علاقاته الدولية فيما يتعلق بموضوع التبادل التجاري مع السلطة الفلسطينية، لافتة إلى أن الجانب الأردني غير معني بفتح مفاوضات جديدة مع الإسرائيليين.

يأتي ذلك في وقت برزت فيه مشكلة زيادة التبادل التجاري الأردني مع السلطة الفلسطينية والعراقيل التي يضعها بروتوكول باريس الاقتصادي أمام حركة انسياب البضائع بين فلسطين والأردن، في ظل بحث الأردنيون عن أسواق جديدة لصادراتهم وتراجعها في أسواقهم التقليدية.

ويعد بروتوكول باريس (1994) الاتفاق التعاقدي الذي يحكم العلاقات الاقتصادية بين إسرائيل وفلسطين المحتلة.

وحدّ بروتوكول باريس الاقتصادي من قدرة الاقتصاد الفلسطيني على النمو؛ كونه جعل التبادل التجاري محصورا بين فلسطين ودولة الاحتلال الإسرائيلي بالدرجة الأولى.

وينظم اتفاق باريس استيراد البضائع التي يحتاجها الفلسطينيون، وخصوصًا الأردنية والمصرية، ويفرض شروطًا على انسياب حركة البضائع من تلك الدول إلى السوق الفلسطيني.

وتطبق تل أبيب نظام تعرفة جمركية يحول دون سهولة انتقال الكثير من السلع التي قد تنافس منتجاتها، وكذلك استخدام الذرائع الأمنية كوسيلة لمنع دخول الكثير من المواد الخام اللازمة لعملية التصنيع.

وتتغول إسرائيل على الاقتصاد الفلسطيني بحجم تجارة تصل سنويًا لنحو 4.5 مليار دولار، فيما لا تتجاوز التجارة الخارجية الفلسطينية مع الأردن 150 مليون دولار سنويًا.

ومن المفروض أن يتم مراجعة بروتوكول باريس مرة كل خمس سنوات غير أنه لم يتم تعديله منذ التوقيع عليه في نيسان/ أبريل 1994 لغاية الآن.

ويغطي الإنتاج الفلسطيني 15 في المائة فقط من حاجة السوق الفلسطينية، بينما 85 في المائة من المنتجات التي تورد إلى فلسطين منتجة في إسرائيل، بحجم استيراد يصل لنحو 5 مليارات دولار سنويًا.

ويرتبط الجانبان الأردني والإسرائيلي، باتفاقية تسوية وقعت عام 1994، عرفت باسم اتفاقية "وادي عربة"، وبموجب تلك الاتفاقية يتبادل الطرفان كامل العلاقات الدبلوماسية والاقتصادية والثقافية.

قدس برس.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :