facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





ما يسمى بالمجلس الامني الشبابي بالزرقاء ؟


المحامي محمد الصبيحي
17-05-2017 12:42 AM

لا اعرف ما هو ومن هو ( المجلس الامني الشبابي في الزرقاء ) الذي تصدى لتسويق نفي الاهمال في مستشفى الزرقاء الحكومة في حالة الطفلة ( آيات ) التي نشرت وسائل اعلام متعددة ( فيديو ) الديدان التي تخرج من قدمها نتيجة الاهمال داخل قسم العناية الحثيثة في المستشفى ؟؟
الخطاب المرسل الى بعض وسائل الاعلام بتوقيع السيد ( وجدي الديرية ) يدعي أن أعضاء ( المجلس الامني ) زاروا الطفلة في العناية الحثيثة ووجدوا أنها تحظى بعناية متميزة ولا صحة لما نشر .. الخ .
اقول للاخوة في ( المجلس الامني الشبابي ) اذا كان لمجلسهم أي صفة قانونية أساسا أنه وبعد توثيق حالة الطفلة ( آيات ) من قبل طبيب وأخرين والتثبت من الواقعة ونشرها هبت كوادر المستشفى وسارعت الى العناية بالطفلة خوفا من تحرك المدعي العام بناء على اخبار كنا نرغب بارساله الى النائب العام , وتم تنظيف حالة التعفن في القدم بعناية فائقة ثم تمت دعوتكم أو تطوع منكم من يبيض صفحة الأهمال الطبي لغاية لا نفهمها الامر يشكل أخفاء لمعالم جريمة أهمال وتسبب بالايذاء لطفلة بريئة نفترض أن واجبكم مساندتها لا مساندة من تسببوا بتعريضها لخطر بتر قدمها لولا عناية الله ووعي وضمير أحد الاطباء وآخرين ..
وأضيف أنه بمثل ما سارعتم لتبرئة المستشفى كان عليكم مقابلة من قاموا بتوثيق الواقعة فاذا كانت الحادثة مكذوبة فلتتقدموا بشكوى الى القضاء
واقول هل مهمة ( المجلس الامني الشبابي ) اصدار بيانات النفي للأخبار أم مهمة وزارة الصحة ؟؟ .
أما مدير مستشفى الزرقاء الحكومي الدكتور بسام الشلول والذي صرح لوسائل أعلام نافيا خروج الديدان من قدم الطفلة , فاما أنه لايعلم وتم خداعه من موظفين لديه واما انه يعلم ويريد أن يغطي على مسؤوليته عن الاهمال الجسيم في المستشفى .
يريدنا السيد المدير أن نكذب أعيننا أو يريدنا أن نثبت ما حدث بتحقيق قضائي من النيابة العامة وعندها سيكون هو المتهم الاول لأنه ينفي واقعة مثبتة بالصوت والصورة والمشاهدة الحسية من مختصين .
واقول للسيد المدير ان الاعتراف بالخطأ ومعالجته أفضل من المشاركة في التستر على المهملين حتى لو كانت الغاية المحافظة على سمعة الطب و المستشفى
واقول لمن يتصدون أحيانا للتغطية على الاهمال اما تزلفا لمسؤول أو لنقص الخبرة في التعاطي مع هذه القضايا لا يخدعنكم معسول الكلام وظاهر الحال عند السؤال فان البحث في الحقائق بحسن نية يحتاج الى حذر وخبرة وان كان بسوء نية فانه يحتاج لتقوى الله .




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :