facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





ليس وفدا أردنيا .. و لا تلك إسرائيل


عدنان الروسان
18-05-2017 12:06 PM

في الأخبار أن وفدا يمثل عشائر أردنية قد قام بزيارة إلى ' إسرائيل '! والتقى الرئيس الإسرائيلي ، و يبدو في الصور عدد قليل من رجال يرتدي بعضهم الزي الأردني الشعبي وقوفا ، بينما الرئيس الإسرائيلي جالسا على كرسي وثير أمامهم و هم خلفه ، و لم نعثر في الأخبار على أسماء العشائر التي يمثلها هذا الوفد المزعوم و لا أسماء من في الصور المنشورة ، و قد صرح بعض أعضاء الوفد أنهم قادمون إلى إسرائيل من بلاد بطل السلام الملك حسين رحمه الله.
لا ندري عن أي شيوخ عشائر يتحدث الإعلام الإسرائيلي فالوجوه السمجة التي ظهرت في الصور المنشورة ليس بينها صورا لشخصيات مهمة معروفة بين أبناء شعبنا الأردني العظيم ، و هي وجوه لا تمثل أحدا فعشائرنا الأردنية لا يمكن أن يقف شيوخها على أقدامهم كالعبيد بينما رئيس دولة الاحتلال الإسرائيلي جالسا أمامهم كالمندوب السامي ، أبناء العشائر الأردنية لا يمكن أن يكونوا بمستوى هذا الوفد الذي لا يمت إلى الأردن بأي صلة و لا إلى الملك حسين ، إن التغطي باسم الملك الراحل أمر في غاية ' الرزالة ' الاجتماعية ، فلم يطلب منكم لا الشعب الأردني ولا الملك حسين أن تذهبوا و تترموا على أقدام اليهود في هذا الوقت بالذات إلذي يقتل فيه الفلسطينيون و الأردنيون على أيدي جنود الاحتلال اليهودي النجس .
ليس مبررا تصرف هذا الوفد الذي هو أقرب إلى الخيانة منه إلى أي شيء آخر ، و لا يستطيع أي احد أن يدافع عن أعضاء الوفد بأنهم أحرار في تصرفاتهم ن إنهم ليسوا أحرارا ان يدنسوا شرف الأردنيين ، و أن يقفوا أذلاء مكسورين خلف يهودي محتل لفلسطين أرض الإسراء و المعراج ، هل نسي أعضاء الوفد تضحيات الجيش الأردني في السموع و القدس و باب الواد و كل بقاع فلسطين ، هل نسي أعضاء الوفد العشرة الآف قتيل وجريح فلسطيني عربي مسلم في غزة ، هل نسي أعضاء الوفد غير المحترمين الماء الممزوج ب ' القاذورات ' المستوطنون الذي أرسلته إسرائيل لنا تنفيذا لاتفاقية السلام ، هل نسي الوفد العشائري إرسال الموساد لمخربين يهود إلى وسط عمان لقتل مواطن أردني في وضح النهار .
ثم لماذا ..!!
لماذا هذه الزيارة و من هذا الوفد الذي لا يمثل أحدا و في هذا الوقت بالذات ، هل هو لتعهير الشعب الأردني ، هل أعضاء الوفد وعدوا بالعودة ببضع الآف من الدولارات في جيوبهم لتحسين صورة اليهود في أذهان الأردنيين و العرب ، هل هو الفقر و الذل و القهر ، هل وراء ذلك عملية استخبارية من الموساد لتحقيق اختراقات على الساحة الأردنية ، أم هل هي نزوة و حسب ، إن الأردنيين ليسوا بحاجة للذهاب إلى الإسرائيليين ليجتمعوا بهم من أجل السلام ، ثم عن أي سلام يتحدثون ، أي سلام هذا الذي بعد أكثر من عشرين عاما من حدوثه لم يوقف قتلا و لا استيطانا و لا عربدة و لا حفرا تحت أساسات المسجد الأقصى المبارك.
أعضاء الوفد ذاهبون و هم يشعرون بالعار الذي يكللهم فلا أسماء و لا عشائر منشورة أسمائها ، أعضاء الوفد لو يقتلوا أنفسهم و يتوبوا إلى بارئهم أشرف لهم ألف مرة من العودة إلى مضارب عشائرهم المزعومة ، فالعشائر الأردنية لن تقبل و أنا كفيل أن لا عشيرة أردنية سوف تعترف بأحد من أولئك المدعين الواقفين خلف رئيس دولة الاحتلال الصهيوني بينما هو جالس أمامهم نافشا ريشه كالطاووس ممتلئ غرورا ، العشائر الأردنية أنجبت حابس المجالي و مشهور حديثة الجازي بطل الكرامة ، و سعد صايل و محمود الروسان و أبو الحكم و عشرات الأسماء من كل أبناء عشائر الأردن الذين قاتلوا اليهود و الاحتلال الصهيوني و هذه العشائر لا تقبل أن يمثلها بعض المستشيخين من ' القبيظة ' .
يا عيب الشوم على تلك الوجوه السمجة التي أساءت للأردن و الأردنيين و عليهم أن يكون لديهم شيئا من الكرامة ان تبقى شيء حتى لا يختبئوا وراء عباءة الملك الراحل ، فأنتم لا تمثلون لا الملك و لا الاردنيين و لا تمثلون إلا أنفسكم يا .... لكن اللي اختشوا ماتوا .
و من يتولهم منكم فإنه منهم فمبروك للوفد و أعضائه الولاية الجديدة و اطلبوا جوازات سفر إسرائيلية و أعيدوا لنا أوراقنا فإنكم لا تستحقونها .
قبل أن أغادر ، على مسؤوليتي أن أولئك الشيوخ ليسوا شيوخا و أن لا عشائر لهم و أن اسرائيل المزعومة ليست اسرائيل فتلك فلسطين ، أرض العرب و المسلمين من رأس النقورة الى ام الرشراش و من البحر الى النهر ، شاء من شاء و غضب من غضب فذلك وعد الله.




  • 1 ابن عشائر 19-05-2017 | 08:25 AM

    هذا هو مكنون كل أردني حر . ولن نقبل الخيانة بحق مسرى محمد صلى الله عليه وسلم


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :