facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





لو كنت وزيراً


أكرم جروان
30-05-2017 03:22 AM

هذه لو التمني!!، وأي تمني!!! المستحيل طبعاً. فَلَو كان هذا التمني حقيقة!! ماذا يجب أن أفعل؟!!!! سؤال عريض!!!! يحتاج مني الحنكة والخبرة والحكمة والعدالة!!!! وفوق كل ذلك، رأس الحكمة مخافة الله، لا أخاف في الله لومة لائم، مصلحة الوطن فوق كل المصالح الشخصية، فالأردن أولاً، والأردن أولاً، والأردن أولاً. وما دمت أعيش في أردن أبا الحسين، فالجميع تحت القانون، والجميع سواسية أمام القانون، لذلك يتميز الفرد منا بمدى حبه للوطن وولائه لقائد الوطن، والأفضل فينا، هو من يخدم الوطن بتفانٍ، دون شكوى، ومصلحة الوطن هي الأسمى، الى جانب الولاء المطلق لقائد الوطن، عبد الله الثاني بن الحسين المعظم. من هنا، سأبدأ إجابتي على السؤال السابق -العريض-!!!، أبدأ باجتماع موسع لمدراء الوزارة، وأعرف كل صغيرة وكبيرة!!!! وأقرأ فيهم العيون!!! والتي تعكس الشخصية لكل منهم!!! أعرف كم مضى على كل منهم متبوئاً على كرسي ادارته!!!! وبعد هذا الاجتماع باللاعبين الأساسيين، أجلس مع نفسي، وأخلط أوراقي، وأُحضِر رؤوس حربة أخرين، ليقودوا الفريق بدم نشط، وحماس لتقديم الأداء الأمثل لهذه الإدارات الرئيسة. فدم الشباب نشط ومبدع، وسيقدم الأفضل. بعد ذلك، أعمل جاهداً، بأن أكون قريبا من موظفي الميدان، الصغار منهم قبل الكبار، لأنهم هم الأقرب لخدمة الوطن والمواطن، أستشعر منهم حاجاتهم، أحاول تقديم الأفضل لهم، لأن وزارتي تتأثر جيداً بأدائهم، فحاجاتهم يجب أن تكون مشبعة لكي أحصل على الأفضل بأداء الوزارة!!!! فإذا احتجت استشارة للخروج بقرار صائب، عليّ أن أسترشد برأي الميدان أولاً من خلال موظفي الميدان، لا أعتمد على المقربين بوظائفهم مني!!!! لأَنِّي سأجعل الثواب يعم على صغار الموظفين قبل كبارهم!!! فالمنافسة بتقديم الأداء الأمثل حق للجميع منهم، والأفضل أداءً هو الذي يستحق الأفضلية، لأن هذه وظيفة حكومية، وجدت لخدمة الوطن والمواطن، كما أراد سيد البلاد، الملك القائد المبدع، ابا الحسين المعظم. فالوظيفة لا تُحتكر لشخص دون غيره، ولم تُوْجَد له دون غيره!! فالمكان المناسب للشخص المناسب. فكما قائد الوطن، قد أحبه الصغير والكبير في أردن العروبة، لأنه يتلمس حاجات المواطنين أينما تواجدوا، يجب عليّ كوزير أن أتلمس حاجات موظفي الوزارة أينما تواجدوا !!!!! ومن خلال حبهم لعملهم، سيظهر منهم الإبداع والتميز، سيظهر منهم التفاني في العمل والإخلاص بعملهم، وهذا الإخلاص في العمل، من هنا وهناك، سيؤدي الى تقدم العمل في الوزارة، سيؤدي الى تقديم أفضل الخِدْمات للوطن والمواطن، سيؤدي الى بناء الأردن وتقدمه كما أراد الملك القائد المبدع. هذه رؤية، أقدمها للقارئ، وهي من باب المستحيل!!! لتعكس ولائي وانتمائي لمولاي صاحب الجلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين المعظم والأردن العزيز الذي فيه عشت وتعلمت وترعرعت، وشربت من مائه وتنفست من هوائه، وأكلت من خيراته، فعاش الأردن حراً أبِياً، وعاش أبا الحسين ملكاً لنا وللأردن مفدى بأرواحنا.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :