facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





زيارة كريمة في شهر البركات


الشيخ فيصل الحمود الصباح
05-06-2017 05:41 PM

تضفي أجواء الشهر الفضيل بعدا ودلالات مختلفة لزيارة جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين لبلده الثاني الكويت ولقاءه مع أخيه سمو الأمير الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظهما الله ورعاهما وسدد خطاهما لكل ما فيه خير البلدين والعرب والمسلمين تتخاطب القلوب والعقول يخشع المؤمنون في شهر نزول القرآن نورا وهدى للناس، ويعكفون على رضى الباري عز وجل بالعبادة والسعي للتخفيف عن عباده المسلمين وسائر خلقه في مشارق الأرض ومغاربها لم تغب هذه الاعتبارات عن جلالة الملك وهو يكرس زيارته في الأيام المباركة تقليدا سنويا للتداول حول القضايا المصيرية وإفرازاتها المحتملة وتبادل وجهات النظر للتقليل من انعكاساتها والحد من آثارها على شعوب المنطقة يستند التقليد الملكي السنوي إلى عمق علاقة ثنائية بين بلدين شقيقين تضرب الأمثال في استقرارها وشمولها كافة أشكال ومجالات التعاون بين الدول ولا يغيب عن ذهن جلالته الدور الذي تقوم به المملكة ودولة الكويت في تنفيس الاحتقانات وتقريب وجهات النظر لتجاوز الخلافات بين الأشقاء وإشاعة أجواء التفاهم بين الأسس الحاضرة في تفكير القيادتين الشقيقتين تماثل تفكيرهما في إدارة الأوضاع الداخلية وكيفية تعاملهما مع التجاذبات الدولية والإقليمية ذات الانعكاسات المباشرة على ما تبقى من استقرار لدى الشعوب العربية والإسلامية التي انزلقت نحو مرحلة قد تكون الأكثر حرجا في تاريخها الحديث يلتقي الشقيقان والقلوب مفتوحة قبل العيون على الشعب الفلسطيني وكفاحه المشروع والدور الذي تقوم به مملكة الخير في الحفاظ على المقدسات ومساندتها للفلسطينيين في كافة المحافل للوصول إلى حقوقهم المشروعة في تقرير المصير وإقامة الدولة المستقلة تحضر الأم وعذابات الأشقاء من سوريا إلى ليبيا واليمن في حديث ضيف الكويت الكبير مع شقيقه سمو الأمير على أمل وضع حد لمعاناة المنكوبين من تبعات الخريف العربي الذي أدى إلى تصدع الدول وإغلاق الآفاق أمام شعوب لا تتوقف عن الحلم بحياة أفضل يلامس جوهر المحادثات بين جلالته وسموه جهود ممتدة منذ سنوات لتكريس خطاب الاعتدال وقيمه في دول المنطقة ومواجهة الإرهاب والتطرف الذي بات سيفا مسلطا على رقاب الأبرياء في منطقتنا وأداة تشويه لصورة العرب والمسلمين في جهات الأرض الأربع يحل الملك ضيفاً على بلده الثاني وشعبه المحب للأردن والأردنيين ليضيف بزيارته بركة على بركات شهر العبادة آملين من العلي القدير أن يعيده على العرب والمسلمين وقد تجاوزوا المحن التي يمرون بها إلى حياة آمنة مستقرة وغد مشرق




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :